خالد صلاح

نهال كمال: سيرة الأبنودى تستحق أن تكون فى مناهج التعليم وأرشح "أيامى الحلوة"

السبت، 31 ديسمبر 2016 02:08 م
نهال كمال: سيرة الأبنودى تستحق أن تكون فى مناهج التعليم وأرشح "أيامى الحلوة" الإعلامية نهال كمال
كتب أحمد منصور
إضافة تعليق

عبرت الإعلامية نهال كمال، زوجة الشاعر الراحل عبد الرحمن الأبنودى، عن سعادتها بدراسة مشروع إضافة سيرة الخال فى باب الشخصيات الأدبية فى المناهج التعليمية، قائلة: أمر جيد جدا، فنحن نريد أن يتعرف النشء الجديد على سيرة الشاعر الكبير الأبنودى، مؤكدة أنه من الضرورى أن تؤخذ سيرته الذاتية كما سردها الراحل فى كتابه " أيامى الحلوة"، الذى سردها باللغة العربية الفصحى.

وأوضحت الإعلامية نهال كمال، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن ما تردد  عن أن "أيامى الحلوة" كتبت باللغة العامية، غير حقيقى تماما، فهى كتبت باللغة العربية الفصحى، كما أن الروائى العالمى نجيب محفوظ قال عنها  "قصائد نثرية"، مشيرة إلى أن "أيامى الحلوة" يروى فيها عبد الرحمن الأبنودى تاريخ حياته كاملا حيث تضم كفاحه وحياته وتقاليد أهل الصعيد أصل القيم والعادات، وكيف حقق نجاحه من الانتماء لقريته، التى استمد منها أشعاره وأناشيده.

وأضافت نهال كمال، أنها طالبت أن يدرس شعر الأبنودى لطلاب المرحلة المتقدمة بالجامعات، حتى يطلع  الجيل الجديد على رواد شعر العامية، كما أن ضم "أيامى الحلوة"  لمناهج طلاب المدارس وخصوصا أنها كتبت باللغة العربية الفصحى ليصل إلى جميع الأجيال.

وتعجبت من رفض وزارة التربية والتعليم إدراج  كتاب "أيامى الحلوة" بحجة أنه مكتوب بالعامية، قائله أنها أرسلت خطاب لوزير الثقافة يتضمن جزأين الأول إدراج شعر العامية بمناهج التعليم الجامعى، والجزء الآخر إدراج كتاب "أيامى الحلوة" ضمن مناهج التربية والتعليم، ولكن التعليم رد على الجزء الأول الذى لا يخصه وهو الخاص بالتعليم العالى، مؤكدا أن "أيامى الحلوة" مكتوب باللغة العربية الفصحى.

جدير بالذكر أن وزارة التربية والتعليم، قد تدرس إضافة سيرة الشاعر الراحل عبد الرحمن الأبنودى فى باب الشخصيات الأدبية فى المناهج، عن طريق ذكر معلومات عن شخصيته ونشأته وأعماله، لتعريف الطلاب بالقامة العلمية والأدبية الكبيرة الذى يعد فخرًا لكل مصرى.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة