خالد صلاح

انتهاء أعمال بناء كسوة القبة الخارجية من متحف "لوفر أبوظبى"

الأربعاء، 30 سبتمبر 2015 07:10 م
انتهاء أعمال بناء كسوة القبة الخارجية من متحف "لوفر أبوظبى" متحف "لوفر أبوظبى"
كتب شريف إبراهيم
إضافة تعليق
وانتهت المرحلة الاخيرة من عملية كسوة القبة الخارجية لمتحف لوفر بوضع آخر قطعة فى مكانها النهائي"، والقبة من تصميم المهندس الفرنسى جان نوفيل، وهى تتألف من قطع من النجوم المصنوعة من معادن مقاومة للصدأ، يبلغ قطر اكبرها 13 مترا، ووزنها 1.3 طن.

وأعرب على ماجد المنصورى رئيس مجلس إدارة شركة التطوير والاستثمار السياحى التابعة لحكومة أبوظبى، عن سعادته من انجاز القبة وتحويل تصميم المهندس الفرنسى إلى حقيقة، وذلك فيما كان يجول فى الورشة برفقة جان نوفيل، وفقا لوكالة انباء الامارات.

وأوضح المنصورى أن الاشهر المقبلة ستكون مخصصة للبدء فى "إنجاز أرضيات المتحف وتركيب واجهات العرض فى القاعات فضلا عن استكمال البناء المخصص للإدارة".ولم يحدد موعد رسمى لافتتاح المتحف المشيد على جزيرة السعديات قرب أبوظبى، لكن يتوقع ان ينجز العمل فيه اواخر العام المقبل.

ويمتد المتحف على مساحة 64 الف متر مربع، ستخصص ستة الاف منها للمجموعات الثابتة من المعروضات، والفا متر مربع للمعارض المؤقتة، ومبنى متحف اللوفر ابوظبى بحد ذاته يعد من ابرز المشاريع العمرانية فى العالم، وتظلله القبة العملاقة التى تتيح لنور الشمس الدخول إليه من خلال فتحات متشابكة استوحاها المعمارى الفرنسى من سعف النخيل.

والمتحف هو ضمن الحى الثقافى الجديد على جزيرة السعديات، وهو حى يضم ايضا فرعا لمتحف جوجنهايم النيويوركى صممه الاميركى فرانك غيرى يفترض ان يفتتح فى 2017، ومتحفا وطنيا يحمل اسم الشيخ زايد بن سلطان وهو من تصميم البريطانى نورمان فوستر.


موضوعات متعلقة..


لوحة "القفل" للفنان "كونستابل" تذهب إلى "سوثبى" لأول مرة بعد 160 عاما
إضافة تعليق

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة






الرجوع الى أعلى الصفحة