خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

عبدالله بن زايد يفتتح الدورة الـ25 لمعرض أبو ظبى الدولى للكتاب

الخميس، 07 مايو 2015 02:03 م
عبدالله بن زايد يفتتح الدورة الـ25  لمعرض أبو ظبى الدولى للكتاب جانب من الافتتاح
كتبت آلاء عثمان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
افتتح الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية، صباح اليوم الدورة الخامسة والعشرون من معرض أبوظبى الدولى للكتاب، الذى يقام تحت رعاية الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولى عهد أبو ظبى نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والذى تنظمه هيئة أبو ظبى للسياحة والثقافة فى مركز أبو ظبى الوطنى للمعارض، والمستمر خلال الفترة من 7 إلى 13 مايو الحالى.

ويحتفى المعرض هذا العام بيوبيله الفضى من خلال شخصية المعرض المحورية، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، مؤسس الإتحاد، حيث يخصص له جناح يوثق لحياته ومنجزاته ومواقفه بالصور النادرة والأفلام الوثائقية، ويناقش عدد من الذين عاصروا الشيخ زايد فكره فى بناء الدولة والعلاقات الخارجية وتأسيس الإعلام فى جلسات حوارية مفتوحة طوال أيام المعرض.

وثمن الشيخ عبد الله بن زايد الجهود المبذولة لإقامة المعرض الذى يعد أكثر معارض الكتب نمواً فى المنطقة، وقال: "ساهم معرض أبو ظبى الدولى للكتاب طوال العقود الثلاثة الماضية فى تشكيل وعى أجيال من أبناء الإمارات، وهو أحد أهم الأحداث الثقافية فى الدولة، والتى تعكس التوجهات لدعم بناء الفرد على أسس العلم والمعرفة والتعلم، وهو المبدأ الذى وضعه الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، عند تأسيس الدولة.

وأضاف الشيخ عبد الله بن زايد:"أن ما يميز معرض أبو ظبى الدولى للكتاب أنه فضاء مفتوح للحوار وتبادل الأفكار ما بين رموز ثقافات العالم المختلفة، وهو بذلك أفضل موقع للتعبير عن قيم التسامح وقبول الآخر والتحاور معه، وهى القيم التى يقوم عليها مجتمع دولة الإمارات بتعدد أطيافه الثقافية".

أما ضيف شرف المعرض، جمهورية آيسلندا، فيلقى الضوء على انتاجها الأدبى من خلال مجموعة هامة من الجلسات الحوارية التى يشارك بها مؤلفون وشعراء وأكاديميون مرموقون من هذا البلد، وتعرض أهم الإصدارات الأدبية والعلمية فى جناح خاص يشارك به أهم الناشرين فى آيسلاندا.

كما يتضمن المعرض برنامجاً ثقافياً غنياً يشارك به أكثر من 600 مثقف من أنحاء العالم يطرحون مواضيع متنوعة تتعلق بالمشهد الثقافى العربى والعالمى، أما البرنامج المهنى فيركز على تمكين الناشرين من خلال سلسلة من الورشات المتخصصة التى تأهل المشاركين الحصول على شهادات تمكنهم من بدأ مشاريع خاصة فى عالم صناعة النشر.

إلى جانب ذلك يعرض مجموعة من الرسامين نتاجهم الفنى على الجمهور فى "ركن الرسامين" والمخصص لعرض ابداعات الرسامين المتخصصين فى انتاج أغلفة الكتب والرسوم التوضيحية فى الكتب ورسوم الكرتون وغيرها.

وتعد الدورة الحالية من المعرض الأكبر من ناحية المساحة، حيث وصلت مساحة المعرض إلى 13,962 متراً مربعاً بزيادة 20% عن العام الماضى، وهى مساحة تغطى كل قاعات مركز أبو ظبى الوطنى للمعارض، ويشارك فى المعرض 1181 دار نشر من 63 دولة، وبلغ عدد الناشرين الجدد 130 ناشراً، كما يشهد المعرض مشاركة عارضين لأول مرة من كل من كرواتيا، ونيوزلندا، وبولندا، وكولومبيا، وجورجيا.


موضوعات متعلقة..



اليوم.. المكتب الثقافى المصرية بالكويت يقيم حفل تأبين للأبنودى


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة