بالصور.. وزير النقل ومحافظ القاهرة يفتتحان "محطة مصر" بعد اعتذار "شرف".. و"زين العابدين" يناشد الشرطة المحافظة عليها من الباعة الجائلين والبلطجية.. ويتوقع نجاح المول التجارى فى تغطية تكلفة التطوير

الإثنين، 24 أكتوبر 2011 - 15:02

جانب من افتتاح محطة مصر جانب من افتتاح محطة مصر

كتب رضا حبيشى ـ تصوير محمود حفناوى

افتتح الدكتور على زين العابدين وزير النقل والدكتور عبد القوى خليفة محافظ القاهرة صباح اليوم الاثنين، المرحلة الأولى من أعمال تطوير محطة مصر برمسيس، بعد اعتذار الدكتور عصام شرف رئيس الوزراء عن الحضور مساء أمس الأحد، مبررا اعتذاره لانشغاله باجتماعاته بمجلس الوزراء، فيما أكدت مصادر لـ"اليوم السابع" أن شرف رفض الحضور لافتتاح أعمال التطوير بالمحطة قبل انتهائها بالكامل خشية اتهامه بأنه حضر إليها بغرض "الشو الإعلامى"، حيث ستنهى المرحلة الثانية من أعمال التطوير مع بداية 2012 .

وبدأ حفل الافتتاح بكلمة للمهندس هانى حجاب رئيس هيئة السكك الحديدية عن المرحلة التى مرت بها الهيئة منذ إنشائها عام 1856، لافتا إلى أنها تنقل سنويا 500 مليون راكب بين محافظات مصر، بمعدل 1.5 مليون راكبا يوميا، وأنه تم وضع خطة لصرف التذاكر من خلال المكينات الآلية أسوة بالبنوك تسهيلا على جمهور المسافرين، واصفا شكل المحطة بعد أعمال التطوير بـ"المبهر"، ليقوم عقب ذلك وزير النقل بإعلان افتتاح المرحلة الأولى من المحطة لجمهور الركاب.

وقال وزير النقل خلال المؤتمر الصحفى الذى عقده عقب تجوله بالمحطة بعد التطوير، إن المول التجارى بالمحطة سيدر إيرادات للهيئة تصل إلى 20 مليون جنيه سنويا، متوقعا أن يجلب هذا المول تكلفة أعمال التطوير فى غضون 5 إلى 6 سنوات من اليوم، مشيرا إلى أنه تم وضع خطة متكاملة من قبل محافظة القاهرة لإخلاء ميدان رمسيس من الباعة الجائلين، وبما فى ذلك محطة مصر، مناشدا الشرطة المحافظة عليها من الباعة الجائلين وأعمال البلطجة وتأمينها بعد هذا التطوير .

وقال المهندس هانى حجاب رئيس هيئة السكك الحديدية لـ"اليوم السابع" إنه يتم افتتاح المرحلة الأولى من أعمال تطوير المحطة، لافتا إلى أن المول التجارى بالمحطة سينافس كبرى المولات التجارية بالقاهرة الكبرى نتيجة لموقع المحطة المتميز فى وسط القاهرة، حيث يمثل الدور الأرضى والدور الأول علوى هذا المول، متوقعا أن تتراوح إيرادات هذا المول سنويا بين 15 إلى 20 مليون جنيه.

وأضاف حجاب أن الشركة المصرية لمشروعات السكك الحديدية والنقل تتولى إدارة هذا المول التجارى وتستعين بشركة تسويق من أجل مساعدتها فى تسويق محلات ومكاتب ومطاعم المحطة، حيث سيتم طرحها من خلال مزايدات عامة لكلا منها، وأنه تم التراجع عن فكرة التعاقد مع مستثمر استراتيجى لإدارة المحطة بنظام حق الانتفاع لتحقيق أكبر قدر من الإيرادات لصالح المحطة .