خفير يقتل زميله لينفرد بحراسة المصنع بالمعادى

الأربعاء، 27 أكتوبر 2010 - 15:32

اللواء حامد عبد الله مدير أمن حلوان اللواء حامد عبد الله مدير أمن حلوان

كتب إبراهيم أحمد

كشفت الإدارة العامة لمباحث حلون، عن لغز العثور على جثة غفير مقتولاً بطلق نارى داخل أحد المصانع المتواجدة بمنطقة شق الثعبان بالمعادى، والذى تبين أن زميله الخفير الآخر وراء مقتله لخلافات فيما بينهما، لصراعهما على من يتولى حراسة المصنع. تم ضبط المتهم، وبمواجهته اعترف بارتكاب الجريمة وأخطرت النيابة للتحقيق.

البداية كانت بتلقى اللواء حامد عبد الله مدير أمن حلوان، بلاغا بوجود شخص مقتول داخل مصنع بمنطقة شق الثعبان، فأمر بسرعة الانتقال وكشف غموض الجريمة، وبسؤال المدعو "رأفت.إ.ح" (55 سنة) صاحب المصنع أفاد أنه تلقى اتصالاً هاتفياً بعثور عمال المصنع على جثة خفير مقتول.

من خلال التحريات الأولية التى أشرف عليها اللواء حسن السوهاجى مدير مباحث حلوان، تبين أن المجنى عليه "سيد.إ.خ" (55 سنة) مقيم بالفيوم، تم العثور على جثته ملقى أرضا وبه طلق نارى فى مقدمة الرأس، وقد خرج من مؤخرة الرأس، وهو ما تسبب فى وفاة الخفير.

بتكثيف التحريات، توصل المقدم ثروت المحلاوى رئيس مباحث المعادى أن وراء ارتكاب الجريمة "بكرى.ت.م" (32 سنة) خفير ومقيم بحلوان، وذلك بسبب وجود خلافات بينهما حول الخفرة بالمصنع، فتم استهدافه فى مأمورية أسفرت عن ضبطه.

بمواجهة المتهم اعترف بارتكابه الجريمة باستخدام بندقية آلية عيار 39 مم، وتم بإرشاده ضبط السلاح المستخدم فى الحادث، مبرراً سبب الجريمة لوجود خلافات بينه وبين المجنى عليه بسبب من يتولى فيهما حراسة المصنع، فتحرر عن الواقعة المحضر رقم 21415 جنح قسم شرطة المعادى، وجارى عرض المتهم على النيابة لمباشرة التحقيق.