أكرم القصاص - علا الشافعي

الأمطار مصدر الرى الرئيسى بمطروح.. حفر الآبار والخزانات وبناء السدود لتجميع المياه فى فصل الشتاء.. تأهيل واستصلاح الوديان لتوسيع الرقعة الزراعية وزيادة الإنتاج.. وتنفيذ مشروعات التنمية بالمناطق الصحراوية.. صور

الإثنين، 08 يناير 2024 05:00 ص
الأمطار مصدر الرى الرئيسى بمطروح.. حفر الآبار والخزانات وبناء السدود لتجميع المياه فى فصل الشتاء.. تأهيل واستصلاح الوديان لتوسيع الرقعة الزراعية وزيادة الإنتاج.. وتنفيذ مشروعات التنمية بالمناطق الصحراوية.. صور أحد سدود حصاد الامطار في وديان مطروح
مطروح – حسن مشالى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تعتمد محافظة مطروح، فى زراعتها على مياه الأمطار، التى تعد المصدر الرئيسى للرى وزراعة القمح والشعير والبطيخ البعلى والخضروات، خلال فصل الشتاء، إضافة إلى رى أشجار التين والزيتون واللوز والعنب وهى من أشهر الأنواع التى تتحمل الظروف الصحراوية وقلة الأمطار، وتساعد الدولة المواطنين فى تنمية الوديان لزيادة الرقعة الزراعية، مع زيادة عملية التوطين وخلق فرص عمل للشباب، للحد من هجرة المناطق الصحراوية والزراعة.

تسعى الدولة، ممثلة فى مركز بحوث الصحراء التابع لوزارة الزراعة، والأجهزة المعنية الأخرى، لمد مظلة التنمية وتوافر الخدمات وإقامة المشروعات بالمناطق الصحراوية، للمساهمة فى توطين البدو والحد من البطالة بين بدو مطروح، خاصة من سكان المناطق النائية، من خلال استغلال الموارد الطبيعية وتنميتها بالمناطق المختلفة، واستصلاح الوديان، وتنفيذ خطط حصاد الأمطار وترشيدها فى الاستهلاك المنزلى والرى التكميلى للزراعات، بالتعاون مع المنظمات الدولية المانحة المعنية بجهود التنمية الريفية.

وشهدت السنوات الماضية، تأهيل وتطوير عدد كبير من الوديان القديمة، واستصلاح وديان جديدة لزراعتها صالح أهالى المناطق المختلفة، والاستفادة من زراعتها على مياه الأمطار، التى يتم حصادها، من خلال بناء السدود وحفر الآبار والخزانات، لاستخدامها طوال العام فى الرى التكميلى للزراعات والشرب وتربية الحيوانات، من أجل رفع المستوى الاقتصادى لسكان الصحراء، وتوفير مصادر دخل للأسر، والإسهام فى زيادة الرقعة الزراعية والثروة الحيوانية.

وتنشر فى صحراء مطروح، آلاف السدود للتحكم فى مسارات وحجز الكميات اللازمة من مياه الأمطار بالوديان، واستغلالها فى زراعة أكثر 150 ألف فدان، على طول الشريط الساحلى، من مدينة الضبعة شرقاً وحتى مدينة السلوم غرباً، إضافة إلى أكثر من 10 آلاف بئر وخزان أرضى لحصاد وتخزين مياه الأمطار.

وتعمل أجهزة محافظة مطروح ووزارة الرى، على تحقيق أكبر استفادة للمواطنين، من خلال زيادة حصاد كميات المياه، من خلال حفر آبار وخزانات جديدة، بالإضافة إلى صيانة وتطهير أكثر من 800 بئر رومانى قديم بسعات كبيرة، منتشرة فى الصحراء، كان يستخدمها الرومان قديماً فى حصاد وتخزين مياه الأمطار.

وشهدت السنوات الماضية، تنفيذ أحد مشروعات التنمية الريفية بمحافظة مطروح، بتمويل من برنامج الاتحاد الأوربى المشترك للتنمية الريفية، لتأهيل عدد من الوديان القديمة واستصلاح وديان جديدة وتنمية المجتمعات المحلية فى المناطق المختلفة، حيث تم تنمية 65 كيلومتر من الوديان الجديدة وتأهيل 65 كيلو متر من الوديان القائمة، وإنشاء 100 خزان لحصاد مياه الأمطار، وتوريد آلات ومعدات ميكنة ومستلزمات زراعية للمناطق الريفية المستهدفة، بتكلفة حوالى 2,2 مليون يورو، من أجل تحسين الإدارة المستدامة للموارد الطبيعية، مثل التربة والمياه وتحسين استخدام مياه الأمطار.

ونفذ المشروع التنموى، مركز التنمية المستدامة بمطروح، التابع لمركز بحوث الصحراء، وتضمن إعادة تأهيل 50 وادياً وإنشاء 100 بئر نشو بسعة تخزينية من 100 إلى 150 مكعب للبئر الواحد، مع زراعة حوالى 700 فدان من الوديان الجديدة، بأشجار الفاكهة والمحاصيل الزراعية، وتأهيل حوالى 450 فدان من أرضى الوديان القديمة، وزراعتها بالتين والزيتون، بالإضافة إلى الزراعات البعلية مثل البطيخ والشمام التى تشتهر بهما المحافظة.

وتعد تنمية الوديان أحد أساليب حصاد مياه الأمطار لاستغلالها فى الزراعة، حيث تنحدر مياه الأمطار من الجنوب بعد تجمعها إلى الشمال فى اتجاه البحر، بسبب طبيعة الأرض، وتجرف معها التربة الخصبة وتحملها إلى البحر، كما أن من أساليب حصاد مياه الأمطار، يتمثل فى حفر الآبار والخزانات لتجميع وتخزين المياه، بحيث يتم حفر البئر بسعة من 100 إلى 150 متر مكعب، ويكون موقعه فى اتجاه الميل ومجرى المطر، كما أن الآبار الرومانية التى حفرها الرومان قديما، تتراوح سعتها بين 1000 و5000 متر مكعب، فى حين يتم حاليا حفر الآبار بالسعات الأقل، من أجل القدرة على الوفاء باحتياجات أكبر عدد ممكن من البدو، من سكان المناطق المختلفة فى الصحراء، بحفر أكبر عدد أكبر من الآبار الصغيرة فى مناطق كثيرة لتوطين سكانها، وتوفير احتياجاتهم من الميه، من خلال تخزينها لاستخدامها فى الشرب ولتربية الحيوانات، والرى التكميلى للزراعات خلال الفترات التى لا تسقط فيها الأمطار.

 

 

احد ابار حصاد الامطار في مطروح
احد ابار حصاد الامطار في مطروح

 

احد سدود حصاد الامطار في وديان مطروح
احد سدود حصاد الامطار في وديان مطروح

 

استصلاح الوديان وحصاد مياه الامطار بالسدود للزراعة بمطروح
استصلاح الوديان وحصاد مياه الامطار بالسدود للزراعة بمطروح

 

انشاء سدود  في وديان مطروح لحصاد الامطار
انشاء سدود في وديان مطروح لحصاد الامطار

 

تنمية وتاهيل الوديان بحصاد الامطار (12)
تنمية وتاهيل الوديان بحصاد الامطار (12)

 

حجز مياه الامطار خلف سدود الوديان
حجز مياه الامطار خلف سدود الوديان

 

حصاد الأمطار بمطروح من خلال بناء السدود وحفر الآبار (10)
حصاد الأمطار بمطروح من خلال بناء السدود وحفر الآبار (10)

 

حفر ابار لحصاد مياه الامطار  لصالح سكان صحراء مطروح (7)
حفر ابار لحصاد مياه الامطار لصالح سكان صحراء مطروح (7)

 

حفر الابار لحصاد الامطار في مطروح
حفر الابار لحصاد الامطار في مطروح

 

زراعة احد وديان صحراء مطروح بالمطار
زراعة احد وديان صحراء مطروح بالمطار

 

زراعة وتنمية وديان صحراء مطروح
زراعة وتنمية وديان صحراء مطروح

 

سريان المياه الزائدة من احد سدود حصاد الامطار في مطروح
سريان المياه الزائدة من احد سدود حصاد الامطار في مطروح

 

صيانة وتطهير الابار بصحراء مطروح
صيانة وتطهير الابار بصحراء مطروح

 

مياه الامطار خلف سدود الوديان
مياه الامطار خلف سدود الوديان

 










مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة