أكرم القصاص - علا الشافعي

سعر جرام الذهب اليوم الأربعاء فى مصر يسجل 2115 جنيها للجرام

الأربعاء، 20 سبتمبر 2023 01:31 م
سعر جرام الذهب اليوم الأربعاء فى مصر يسجل 2115 جنيها للجرام ذهب - صورة أرشيفية
كتب إسلام سعيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
سجلت أسعار الذهب اليوم الأربعاء في مصر ارتفاع بحوالي 5 جنيهات، وبلغ سعر جرام الذهب عيار 21 وهو الأكثر مبيعا في مصر 2115 جنيها للجرام وسط ارتفاع أسعار الذهب في البورصة العالمية إلي مستويات 1930 دولار في تداولات اليوم.

أسعار الذهب اليوم:

عيار 24 يسجل 2526 جنيها.
عيار 21 يسجل 2210 جنيهات.
عيار 18 يسجل 1894 جنيها .
الجنيه الذهب 17680 جنيها.

تداولات ضعيفة للذهب 

شهدت أسعار الذهب العالمية تراجع خلال تداولات اليوم الأربعاء في ظل استمرار الحذر في الأسواق قبل اجتماع البنك الاحتياطي الفيدرالي، حيث من المتوقع على نطاق واسع أن يقوم الفيدرالي الأمريكي بتثبيت أسعار الفائدة على أن يبقي التوقعات بإمكانية حدوث رفع جديد للفائدة قبل نهاية العام.
 
تتداول أسعار الذهب الفورية حالياً عند المستوى 1930 دولار للأونصة بعد ان انخفضت اليوم بنسبة 0.1% يأتي هذا بعد أن سجل الذهب أعلى مستوى في أسبوعين خلال جلسة الأمس عند المستوى 1937 دولار للأونصة، وفق تقرير جولد بيليون.
 
التركيز في الأسواق اليوم سيكون على اجتماع البنك الاحتياطي الفيدرالي في وقت لاحق من جلسة اليوم، وبالتالي قد نشهد تداولات ضعيفة في أسواق الذهب بسبب عزوف المستثمرين عن الرهانات الكبيرة قبل صدور قرار البنك اليوم.
 
التسعير في الأسواق اليوم سجل احتمال بنسبة 98% أن يقوم البنك الفيدرالي بتثبيت أسعار الفائدة عند 5.25% - 5.50% دون تغيير، حيث سيكون التركيز على حديث رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول عقب الاجتماع في محاولة لمعرفة مستقبل السياس النقدية.
 
أيضاً سيصدر هذا الاجتماع مخطط توقعات أعضاء البنك الفيدرالي بخصوص النمو والتضخم ومعدل الفائدة، وتنتظر الأسواق معرفة نظرة أعضاء البنك بالنسبة لمستقبل أسعار الفائدة، وهل سيكون هناك اجماع على رفع جديد في الفائدة قبل نهاية العام أم لا، كما أن هناك تضارب في التوقعات بشأن إشارة البنك الفيدرالي إلى موعد خفض أسعار الفائدة، وهو الأمر الذي لم يشير إليه البنك الفيدرالي طوال الاجتماعات السابقة للبنك.
 
وتتوقع جولد بيليون، أن يكرر البنك الفيدرالي استمرار سياسته النقدية المتشددة للسيطرة على معدلات التضخم، حيث تعتمد قرارات الفيدرالي على البيانات الاقتصادية التي تصدر قبل كل اجتماع، ولكن نبرة الحديث عن التضخم وعن السياسة النقدية ستكون محل اهتمام الأسواق بشكل كبير.
 
التراجع الذي شاهدناه في أسعار الذهب اليوم وخلال جلسة الأمس يرجع إلى عدم رغبة المستثمرين في التداول بشكل كبير قبل الاجتماع، بالإضافة إلى استقرار مستويات الدولار الأمريكي بالقرب من أعلى مستوياته في 6 أشهر، وهو الأمر الذي يحد من مكاسب الذهب.
 
واستقر العائد على السندات الحكومية الأمريكية أجل 10 سنوات بالقرب من أعلى مستوياته منذ أكثر من 15 عاما، والذي سجله هذا الأسبوع عند 4.415%، ويرجع هذا إلى ثقة الأسواق أن معدلات الفائدة الأمريكية ستستقر عند أعلى مستوياتها منذ أكثر من 20 عام حتى منتصف عام 2024 على الأقل وذلك سواء قام الفيدرالي برفع الفائدة مرة أخرى أم لا.









مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة