أكرم القصاص - علا الشافعي

ملاعب ومواقف.. السودان شاهد على أول ألقاب الفراعنة فى بطولة أفريقيا

الأربعاء، 29 مارس 2023 12:04 م
ملاعب ومواقف.. السودان شاهد على أول ألقاب الفراعنة فى بطولة أفريقيا الديبة
كتب عمر أنور – حسن السعدنى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

"ملاعب ومواقف" سلسلة يقدمها "اليوم السابع" طوال شهر رمضان الكريم، يرصد خلالها أهم الأحداث التى ارتبطت بملعب معين أو موقف ظل راسخاً فى عقول وأذهان الجماهير، وبمجرد ذكر الملعب يتحدث الجميع عن هذا الإنجاز أو اللقب.

شهدت ملاعب السودان أول ألقاب منتخب مصر فى بطولات أفريقيا "الكان" عام 1957، عندما استضافت البطولة، والتى انتزع لقبها منتخب الفراعنة وأصبح أول ألقابه القارية فى بطولة الأمم، لتكون النجمة الأولى فى مشوار حافل بالانتصارات للفراعنة الذين تسيدوا القارة السمراء بسبعة ألقاب قارية.

شارك فى تلك البطولة أربعة منتخبات هى منتخب مصر، منتخب السودان، منتخب إثيوبيا، ومنتخب جنوب أفريقيا، قبل أن يتم استبعاد منتخب جنوب أفريقيا، وبقيت ثلاثة منتخبات فقط، وذلك بسبب اتباع سياسة التفرقة العنصرية فى بلاد البافانا بافانا.

قائمة منتخب مصر كانت تضم حارس مرمى "مُجنس" وهو اليونانى براسكوس، اللاعب الوحيد الذى تم تجنيسه فى تاريخ الفراعنة ليلعب بصفوف المنتخب الوطنى، ونجح فى الحفاظ على شباكه نظيفه بالمباراة النهائية أمام إثيوبيا واستقبل هدفا فى مباراة السودان بنصف النهائى، براسكوس جاء إلى مصر فى مطلع الخمسينيات من القرن الماضى ولعب لنادى القناة.

لعبت مباراتان فى البطولة كانت بين مصر والسودان وتمكن الفراعنة من الإطاحة بمنظم البطولة بنتيجة 2/1، فيما تأهل منتخب إثيوبيا للمباراة النهائية ليلاقى المنتخب المصرى، ويخسر الأول بنتيجة 4 أهداف نظيفة، ليتوج المنتخب المصرى بأول لقب له.

محمد دياب العطار والشهير بـ"الديبة" كان نجم البطولة بلا منازع بعدما تمكن من تسجيل 5 أهداف خلال المسابقة ونال جائزة الهداف، وجاءت أهدافه فى المباراتين الاتين خاضهما المنتخب، حيث سجل الهدف الأول فى مباراة السودان والذى منح مصر الفوز حينها.

فيما جاءت أهدافه الأربعة الأخرى فى المباراة النهائية أمام إثيوبيا، حيث سجل "سوبر هاتريك" قاد الفراعنة لمنصة التتويج باللقب الأول فى المنافسات ولها.





مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة