أكرم القصاص - علا الشافعي

حكم بتعويض 180 ألف دولار للأمير هارى ضد صحيفة ذا ميرور بسبب معلومات مقرصنة

السبت، 16 ديسمبر 2023 09:51 ص
حكم بتعويض 180 ألف دولار للأمير هارى ضد صحيفة ذا ميرور بسبب معلومات مقرصنة الأمير هاري
كتب آسر أحمد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

نجح الأمير هاري دوق ساسكس، في الحصول على حكما لصالحه في قضية ضد صحيفة "ذا ميرور" البريطانية، والتي اتهم فيها الأول الصحيفة باستغلال معلومات ونشرها فى تقارير صحفية بعدما تم جمعها عنه عن طريق قرصنة هاتفه بعمليات قرصنة واسعة النطاق بين عامي 2006 و2011.

ووفقاً لصحيفة "فاريتي"، فإن الأمير هاري، نجح في الحصول على تعويض قيمته 180 ألف دولار من الصحيفة التي نقلت تصريحات للقاضي فانكورت، الذي ترأس المحاكمة في وقت سابق من هذا العام، قائلاً: "أنه من المحتمل أن يكون هاتف العائلة المالكة البريطانية قد تم اختراقه "إلى حد متواضع" بين عامي 2003 و 2009.. وقد حصل على تعويضات "متواضعة"، تصل إلى 140.600 جنيه إسترليني، التي تعادل 180 ألف دولار".

ورفع هاري - الذي يعيش الآن في كاليفورنيا - دعوى قضائية ضد ناشر الصحيفة Mirror Group Newspapers (MGN)، زاعمًا أن أكثر من 30 قصة نشرتها عنه والتي يعود تاريخها إلى أوائل العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، قد كتبت نتيجة "جمع معلومات غير قانونية"، المعروف باسم القرصنة، وقال القاضي إن هاري أثبت قضيته في 15 من 33 قصة من تلك القصص التي تم نشرها.

تأتى هذه القضية بين دعاوى كثيرة رفعها الأمير هارى على صحف بريطانية، تتعلق إحداها بمقال يتناول الحماية الأمنية التي يتلقاها عند زيارته المملكة المتحدة.

ويتهم المقال الذي نشر في فبراير 2022 الأمير هاري بـ"الكذب" و"محاولة الحفاظ على سرية" استئنافه ضد الحكومة لمحاولة الحصول على حماية أمنية في المملكة المتحدة وأكد فريق الدفاع عنه أن هذه الاتهامات غير صحيحة.

وعلى جانب آخر، بعدما تم رفض طلب دوق ساسكس، يوم الجمعة، لإحباط مسعى دفاع صحيفة "ميل أون صنداي"، أمره القضاء البريطاني بدفع 48447 جنيها إسترلينيا بحلول 29 ديسمبر.

وأدى انسحاب هاري وزوجته ميجان ماركل من العائلة الملكية ومغادرتهما المملكة المتحدة، إلى توقف تلقائي للحماية الأمنية التي كان يحظى بها والممولة من أموال البريطانيين.










مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة