أكرم القصاص - علا الشافعي

صمود وتمسك بالحياة.. صفات يتمتع بها أطفال فلسطين تميزهم عن غيرهم

الأربعاء، 18 أكتوبر 2023 01:00 م
صمود وتمسك بالحياة.. صفات يتمتع بها أطفال فلسطين تميزهم عن غيرهم طفلة فلسطينية
إيمان حكيم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تواجه دولة فلسطين الكثير من التحديات الصعبة والتي باتت تؤرق الكثير من المواطنين في قطاع غزة المحتل وفي مقدمة تلك التحديات الغارات التي شنها الإحتلال الإسرائيلى الغاشم على القطاع فى الفترة الأخيرة، مما تسبب في حرمان الكثير من الأسر في غزة من عيش حياتهم، ورغم كل هذه المشاهد الصعبة والمؤلمة ولكن مازال الشعب الفلسطينى يتسم بالصمود وخاصة الأطفال، لذا نستعرض فى هذا التقرير مع ريهام عبد الرحمن الباحثة في الإرشاد النفسي والتربوي بجامعة القاهرة، أبرز الصفات التي يتميز بها أطفال غزة عن غيرهم من بقية أطفال العالم.

الصمود والثبات:

بالرغم من كل المشاهد الصعبة التي تبثها القنوات الإخبارية في كل دول العالم والتي توضح حجم الدمار والتخريب الذي لحق بمنشآت غزة ومؤسساتها المدنية كالمستشفيات والمرافق ولكن لا يزال الطفل الفلسطيني صامد و ممسكا بألعابه.. وكأنهم يرسلون رسالة لكل الشعوب بأن أطفال غزة خلقوا ليتمسكوا بأحلامهم مهما كانت الظروف.

طفل فلسطينى
طفل فلسطينى

الصلابة النفسية:

يصاب الكثير من الأطفال جراء الحروب والزلازل بالكثير من الاضطرابات فهناك ما يسمى باضطراب ما بعد الصدمة، وكذلك القلق والخوف والكوابيس المزعجة، ولكن وبالرغم من معاناة الأطفال من هذه الاضطرابات التي تصيبهم إلا أنهم سرعان ما تتحول هذه الانكسارات النفسية لصلابة وقوة يواجهون بها تحديات الحياة فى ظل الإحتلال الإسرائيلى.

 

التمسك بالحياة:

أغلب الصور والمشاهد التي تم صويرها للأطفال عقب قصف المستشفى المعمداني بقطاع غزة وبالرغم من الجرم المشهود بحقهم من قبل الكيان الصهيوني المحتل إلا أن هناك أطفال من يحملون بأيديهم الخبز أو النقود أو الدمى بجميع الصور والمشاهد والتى تعبر عن مدى تمسك الطفل  بالحياة ولا يقبل بالاستسلام ولا يرتضي الذل والتهجير من وطنه .

 

طفلة فلسطينية تحمل لعبتها
طفلة فلسطينية تحمل لعبتها

 

الصبرعلى الإبتلاء:

أهل فلسطين هم أيقونة الصبر والتحدي فلا يوجد منزل أو أسرة إلا وبها شهيد استشهد فداء لوطنه، وبالتالي تعلم الطفل الفلسطيني على مر العصور حب الوطن والدفاع عنه من خلال أسرته التي غرست فيه الانتماء للعادات والتقاليد واحترامها والاستعداد للشهادة في أي وقت.

أطفال فلسطينين
أطفال فلسطينين

 

حل المشكلات:

أشارت الباحثة  إلى أن الدراسات النفسية والسلوكية أكدت على أن نمط حياة الطفل الفلسطيني رسخت لديه القدرة على حل المشكلات واتخاذ القرار والقدرة على المشاركة والتعاون فهو متأهب ومستعد في كل الأحوال وقادر على بذل التضحية رغم كل ما يحيطه من صراعات ومخاطر تفوق عمره .

 

الطفل الفلسطيني صمود وقوة
الطفل الفلسطيني صمود وقوة

 










مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة