أكرم القصاص

سعيد الشحات:أغنية أنت عمرى ليست اللقاء الأول بين كوكب الشرق وأحمد شفيق كامل

الخميس، 23 يونيو 2022 02:01 م
سعيد الشحات:أغنية أنت عمرى ليست اللقاء الأول بين كوكب الشرق وأحمد شفيق كامل الكاتب الكبير سعيد الشحات والشاعر والكاتب الصحفى وائل السمرى
أحمد إبراهيم الشريف

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال الكاتب الكبير سعيد الشحات، أصدرت من قبل كتاب عن أم كلثوم وحكام مصر، وقد جمعت عددًا كبيرًا من الشهادات الحية، كان منها شهادة الشاعر أحمد شفيق كامل، الذى غنت له أم كلثوم 4 أغنيات هم :أنت عمرى، أمل حياتى، الحب كله، وليلة حب، التى قدمتها أم كلثوم فى آخر حفلاتها.

 جاء ذلك فى الندوة التي أقامها المجلس الأعلى للثقافة، بأمانة الدكتور هشام عزمى، بعنوان "أم كلثوم.. وشعراؤها"، والتي نظمتها لجنة الشعر بالمجلس وأدارها الشاعر والكاتب الصحفى وائل السمرى رئيس التحرير التنفيذى بجريدة اليوم السابع عضو لجنة الشعر بالمجلس.

وأضاف الكاتب الكبير سعيد الشحات: الشائع أن أغنية أنت عمرى أول أغنية للشاعر أحمد شفيق كامل قدمتها أم كلثوم، لكن الحقيقة أن أغنية وطنية كتبها بعد انفصال مصر وسوريا، ولحنها رياض السنباطى، وأذيعت فى الراديو، لمدة يوم واحد بعنوان (بسم مين يا خارجين ع الشعب)، لكن تم إيقافها ضمن خطة وقف كل ما يتعرض للأزمة، أما أغنية "أنت عمري" فقد قدمها كى يغنيها عبد الوهاب بصوته، لكن بعد تدخل جمال عبد الناصر غنتها أم كلثوم، وكانت أول كلمة فى الأغنية "شوقونى عنيك" غيرتها أم كلثوم إلى (رجعونى عنيك)، وبعد سنة ١٩٦٧ كانت أم كلثوم تتصل بكل الشعراء كى تغنى أغنيات وطنية".

 وشارك فى الندوة الكاتب الكبير سعيد الشحات، والشاعر الكبير أحمد سويلم، والمستشار محمود بيرم التونسى، والناقد والشاعر شعبان، والشاعر أحمد عنتر مصطفى، والشاعر يسرى حسان، إلى جانب مشاركة الفنان أحمد يسرى.

جاءت الندوة بعد أن ناقشت لجنة الشعر ومقررها أحمد سويلم ما أثير أخيرًا حول الإساءة إلى رموز مصر الثقافية وطبيعة الخطاب الذي تناول هذه الرموز، حيث لاحظت اللجنة أن هناك تدنيًا فى مستوي الخطاب وفى آلية التعامل مع الرموز الفنية والثقافية التي أثرت حياتنا بإبداعاتها ومواقفها الوطنية المشهودة.

وأضاف "سويلم" أنه وقد سبق أن نال شعراؤنا من رواد القصيدة الحديثة جانبًا من هذه الإساءة، وكان رد اللجنة إقامة ثلاث أمسيات حول إبداع الشاعر الكبير أمل دنقل بمناسبة مرور تسعة وثلاثين عامًا على رحيله.






مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة