أكرم القصاص

طفل بريطانى يتغذى على أوراق الكتب والحفاضات وألياف السجاد.. اعرف السبب

الجمعة، 21 يناير 2022 10:37 ص
طفل بريطانى يتغذى على أوراق الكتب والحفاضات وألياف السجاد.. اعرف السبب الطفل وليام
كتبت- نورا طارق

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تنجذب الأطفال إلى بعض الأطعمة مثل الشيكولاتة والفيشار والوجبات السريعة، وغيرها من الأصناف التى تتمتع بنكهة مميزة، لكن وليام باكلى الذى يبلغ من العمر عامين يأكل مواد لا تخطر على بال أحد، وهى الكتب والحفاضات وحشو المقاعد، وذلك لأنه يعانى من اضطراب نادر فى الأكل يدفعه لتناول الأشياء السابق ذكرها، وفقاً لما ذكره موقع صحيفة "مترو" البريطانية.

وليام يعانى من "بيكا"

تحدثت والدة الطفل والتى تدعى ماري باكلي تعيش فى شرق يوركشاير بإنجلترا، عن الصعوبات التى تجدها فى التعامل مع اضطراب الأكل المعروف باسم "بيكا" والذى يعانى منه طفلها والذى يضطرها لإزالة الألعاب اللينة والكتب من غرفته وتبذل قصارى جهدها لإلهائه عن رغبته في تناول الطعام أثناء فترة النهار.

وأشار تقرير صحيفة "مترو" إلى أن "بيكا" هى حالة تدفع المرء إلى تناول أشياء لا تحتوي على قيمة غذائية، ومن الصعب تشخيص  الحالة عند الأطفال، كما يعد تناول الحفاضات مشكلة جديدة نسبيًا عند المرضى الذين يعانون من هذا النوع من الاضطراب.

قالت ماري: "إنه يحاول تناول الحفاضات يوميًا وأكثر من ذلك في الليل عندما يكون في غرفة نومه، يتناول الورق حتى تناول نصف كتاب كان في غرفته، كما تناول جزء من حافة مرتبة، مما جعلنا نلجأ لتغيير مادة السرير، كما يأكل وليام ألياف السجاد والألعاب اللينة وأي شكل من أشكال الشعر، مما اضطرنى لإزالة الكتب والألعاب اللينة من الغرفة خلال فترة النهار".

ويعانى وليام أيضاً من "ASD" وهو اضطراب طيف التوحد و"GDD" وهو تأخر النمو العالمي و "SPD" وهو اضطراب المعالجة الحسية.

وتأمل مارى أن تتحسن حالة طفلها وتجد المختصين يساعدون فى تحسن حالته ولا يتعرض للتنمر من الأخرين، فى المستقبل، حيث أشارت إلى إنها تلقت تعليقات قاسية من رواد مواقع التواصل الاجتماعى بعد تحدثها عن حالة أبنها .

الطفل وليام
الطفل وليام
صورة أخرى لوليام
صورة أخرى لوليام
أثر تناول وليام لقطعة القطن
أثر تناول وليام لقطعة القطن

 

 

 






مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة