أكرم القصاص

الزمالك يطلب من رزاق سيسيه تحديد موعد العودة إلى القاهرة لحسم مصيره

السبت، 04 سبتمبر 2021 08:40 م
الزمالك يطلب من رزاق سيسيه تحديد موعد العودة إلى القاهرة لحسم مصيره رزاق سيسيه
كتب أحمد طارق

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

طلب مسئولو نادى الزمالك من الإيفوارى رزاق سيسيه، جناح الفريق المنتهية إعارته إلى الاتحاد السكندرى، تحديد موعد العودة إلى القاهرة، خلال الأيام المقبلة، خاصة بعدما استخرج الزمالك تأشيرة الوصول للاعب الإيفوارى.

ويرغب الزمالك فى عودة رزاق سيسيه الذى يخضع لبرنامج علاجى فى بلاده، بعد الإصابة التى تعرض لها فى الركبة، وأدت إلى خضوعه لعملية جراحية، وذلك من أجل تحديد مصيره، خاصة مع نهاية عقده بنهاية الموسم المقبل.

ويمتلك رزاق سيسيه عرضًا من الاتحاد السكندرى بجانب بعض العروض الخارجية وستناقش إدارة الأبيض معه مستقبله، خاصة فى ظل صعوبة قيده بالموسم المقبل لازدحام قائمة الأجانب بالفريق.

وتألق سيسيه مع الاتحاد السكندرى، وكان قاب قوسين أو أدنى من العودة إلى الزمالك بشكل نهائى فى الموسم المقبل، إلا أن العملية التى أجراها فى الركبة أدت إلى استقرار الفرنسى باتريس كارتيرون، المدير الفنى للفريق، على عودة المغربى محمد أوناجم المنتهية إعارته للوداد المغربى، مع تأجيل إعادة سيسيه، وستناقش الإدارة البيضاء تلك المسألة معه بشكل نهائى فور عودته، خاصة بعد التواصل الذى تم معه فى الفترة الماضية لإعادته مرة أخرى إلى القاهرة، بعد الإجازة التى قضاها طوال الفترة الماضية فى بلاده.

وشارك رزاق سيسيه مع الاتحاد السكندرى فى 104 مباريات سجل خلالها 26 هدفًا وصنع 14 هدفًا، فيما حصل على 5 إنذارات، وشارك مع أسوان فى 17 مباراة أحرز خلالها هدفًا وصنع هدفين، وشارك مع الزمالك فى 5 مباريات.

وتوج الزمالك، ببطولة الدورى الممتاز، بعدما حصد الأبيض اللقب للمرة الـ13 فى تاريخ قلعة ميت عقبة، عقب تصدره جدول ترتيب الدورى الممتاز، برصيد 80 نقطة، بعدما خاض 34 مباراة، حقق خلالها الفوز فى 24 لقاء وتعادل فى 8 مواجهات وهُزم فى مباراتين، فيما نجح لاعبوه فى تسجيل 61 هدفًا كثانى أقوى خط هجوم فى المسابقة بعد الأهلى الذى سجل لاعبوه 72 هدفًا، واستقبلت شباك الأبيض 21 هدفًا ليكون أقوى خط دفاع فى المسابقة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة