أكرم القصاص

تعملى إيه لو شخص كبير وبخ طفلك قدامك؟.. حطى حدود وافهمى ابنك

الأربعاء، 22 سبتمبر 2021 03:00 م
تعملى إيه لو شخص كبير وبخ طفلك قدامك؟.. حطى حدود وافهمى ابنك صورة أرشيفية
كتبت: شرويت ماهر

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

آخر شىء تريد الأم رؤيته هو توبيخ شخص بالغ لطفلها، إنه يجعلها تغضب وتغمرها المشاعر السلبية، لكن فى كثير من الأحيان يجب أن يشعر الطفل أن والدته تتصرف بطريقة إيجابية معه ومع الشخص الذى يوبخه.

من المهم أن تبقى متحفظة وأن تعالجى الموقف بأدب وبطريقة بناءة، وفى التقرير التالى يقدم موقع "برايت سايد" الخطوات التى يجب عليك اتخاذها عندما يقوم شخص ما بتأديب طفلك بطريقة غير مرغوب فيها:

 

1. اجعلى حضورك ظاهرا

أولاً تأكيد نفسك فى الموقف يغير تمامًا ديناميكية المحادثة، ويشعر طفلك بالأمان والحماية لأن الشخص البالغ المعارض يجب أن يكون أكثر احترامًا فى مواجهة شخص من نفس عمره، فهو ليس السلطة النهائية للموقف الآن.

يمكنك تجربة هذه التقنية: تقليد موقف الشخص الآخر ووضعية جسده، يُطلق على هذا إنشاء علاقة، وهى طريقة قوية لحل النزاعات المحتملة والظهور بمظهر حقيقى وجدير بالثقة.

اجعلى الطفل يشعر بحضورك
اجعلى الطفل يشعر بحضورك

 

2. قيمى الوضع قبل الرد

الغضب ليس نصيحة حكيمة أبدًا، لذلك من الضرورى أن تهدئى نفسك وتعالجى الموقف بشكل منطقى، خذى نفسًا عميقًا واجمعى المعلومات حول سبب المشكلة بأكملها، ومن الممكن تمامًا أن يكون طفلك مخطئًا، أنه ضرب طفلًا آخر، أو كسر ممتلكات شخص ما، أو أساء التصرف فى الفصل، وما إلى ذلك.

ربما يكون دافعك هو الهجوم على الشخص الآخر، لكن من المفيد التفكير فيما كنت ستفعليه فى الموقف إذا تم عكس الأدوار.

قييمى الوضع قبل الرد
قييمى الوضع قبل الرد

 

3. اجعلى طفلك يشعر بأنه مفهوم

قد يجعل الموقف برمته طفلك يشعر بالارتباك أو الخوف، ومن المهم أن تتحلى بالصبر مع طفلك وتجعليه يشعر بأن عواطفه مفهومة، انزلى إلى مستوى عينيه واطلبى منه شرح الموقف، امتنعى عن إصدار حكمك فى هذه المرحلة واستمعى إلى تفسيره للأحداث.

إذا شعر الطفل بالتفهم، فمن المرجح أن يفهم ما ستقولينه ويعيد النظر فى سلوكه فى المستقبل.

افهمى طفلك
افهم طفلك

 

4. كونى مباشرة مع الشخص الآخر

كونى صريحة مع الشخص الآخر، وأخبريه بأدب أنك تعتقدين أن تأديب طفلك هو مهمتك الخاصة وأنك ستكونى ممتنة إذا لم يتورطوا فى الموقف، يمكنك أيضًا أن تقترحى عليه التفكير فى الموقف مع الأدوار المعكوسة - أنت الشخص الذى يوبخ طفلهم.

أن تكونى مباشرة يتطلب مستوى معين من الحزم مع مزيج من الدبلوماسية والهدوء والصدق والانفتاح بشأن الموقف.

كونى مباشرة

 

5. وضع الحدود

إذا كان الشخص البالغ المعنى شخصية ذات سلطة فى حياة طفلك (مدرس مدرسة، مدرب، قريب)، فمن المهم وضع حدود لمنع المواقف المماثلة، بالطبع أنتى لا تطلبى ضوءًا أخضر لأطفالك ليفعلوا ما يحلو لهم فى الفصل الدراسى أو فى الملعب، أنت تتفاوضين للتو على أن يستخدم الشخص نفس تقنيات الانضباط التى تستخدميها فى المنزل، بهذه الطريقة، تقومى بإنشاء وجهة نظر متسقة فى عيون طفلك حول الصواب والخطأ وكيفية معاقبة الأفعال الخاطئة.

ضعى حدود
ضعى حدود

 

6. اشرحى الوضع لابنك

عندما يهدأ الغبار، من المهم مناقشة وشرح كل شىء بصبر، هذه الخطوة مهمة لأن كيفية إدراكك للأخطاء يمكن أن يكون لها تأثيرات طويلة الأمد على كيفية تعامل طفلك مع الأخطاء والنكسات.

قومى بتهدئة طفلك لكن امتنعى عن منحه الشفقة، فهذا يمكن أن يرسل رسالة ضارة، أنهم على حق تمامًا أو لا يمكنهم معرفة الأفضل، بدلاً من ذلك، حافظى على ثباتك فى وضعك واشرحى بهدوء سبب كون هذه الأنواع من الإجراءات غير مرغوب فيها.

اشرحى الوضع لأبنك

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة