أكرم القصاص - علا الشافعي

"شانيل" تلجأ لشراء المزيد من الأراضى لتوفير زهور الياسمين.. اعرف السبب

الأحد، 29 أغسطس 2021 03:00 م
"شانيل" تلجأ لشراء المزيد من الأراضى لتوفير زهور الياسمين.. اعرف السبب زهور الياسمين
ريهام عبد الله

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لجأت شركة الأزياء والتجميل الفرنسية الشهيرة شانيل، لشراء المزيد من الأراضى في جنوب فرنسا لتوفير زهور الياسمين والعناصر المستخدمة فى تصنيع العطور، وذلك خشية اختفاء محاصيل الزهور المستخدمة في صنع عطورها الأفضل مبيعا.

حصاد هذه الزهور يجرى يدويا في طقوس سنوية دقيقة، وأكدت شانيل، أنها اشترت ما يصل إلى 100 ألف متر مربع لتضاف إلى الأراضى التي تستغلها بالشراكة مع شركة محلية قرب بلدة جراس التي تشتهر بحقول الزهور المحيطة بها، وفقا لموقع العين الإماراتى.

الياسمين
الياسمين

 

زهور الياسمين
زهور الياسمين

وفى نهاية أغسطس الجارى، وقبل بلوغ درجة الحرارة ذروتها في بيجوماس المجاورة، انشغل عشرات العمال في حصاد محصول هذا العام من الياسمين، المكون الأساسي فى عطر شانيل الشهير رقم 5، الذى تنتجه الشركة منذ مئة عام وابتكرته المصممة الراحلة كوكو شانيل.

وللياسمين المزروع في جراس رائحة مميزة، وأصبحت المنطقة مقرا للزهور والشذى في القرن السابع عشر عندما بدأ العاملون فى دباغة الجلود فى تعطير الجلود المستخدمة في عملهم.

ورغم مرور نصف قرن على رحيلها لكنها حاضرة فى عالم الموضة كوكو شانيل اسمها الحقيقى "جابرييل بونور شانيل" فرنسية ولدت 19 أغسطس 1883، فى عمر الـ12 توفيت والدتها، ولم تكن تعرف والدها منذ ولادتها لهذا أرسلت لملجأ للأيتام.
 
وفى الملجأ عاشت حياة قاسية وتعلمت فن الخياطة والحياكة، وفى سن الـ18 اضطرت للعيش فى منزل داخلى مع فتيات كاثوليكيات.
 
بدأت مسيرتها فى ملهى لضباط سلاح الفرسان ومن بعده أنشأت مسرحًا وغنت فيه فخطفت الأنظار، دخلت عالم الأزياء وبدأت بتصميم القبعات النسائية وافتتحت منفذا للبيع ثم ابتكرت الفساتين السوداء القصيرة وحقيبة الكتف للسيدات فوصلت للعالمية.
 
مؤخرا جسدت مسيرتها النجمة شريهان فى مسرحية حملت اسمها، وقبلها كانت قصة حياة كوكو شانيل مادة دسمة لصناع الأفلام مثل: فيلم "Once and Forever" و"Coco Before Chanel" وفى الدراما فهناك "Chanel & Coco".
 
وفى 10 يناير 1971 ودعت العالم بعدما وضعت لمساتها الأخيرة على مجموعة أزياء كانت ستعرض فى نفس الشهر.
 









مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة