أكرم القصاص

شباب كفر الشيخ يتنافسون على لقب أفضل صوت فى تلاوة القرآن والابتهالات.. فيديو لايف

السبت، 08 مايو 2021 02:56 ص
شباب كفر الشيخ يتنافسون على لقب أفضل صوت فى تلاوة القرآن والابتهالات.. فيديو لايف
كفر الشيخ – محمد سليمان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قدم "تليفزيون اليوم السابع"، بثاً مباشراً من محافظة كفر الشيخ مع عدد من الشباب الذين يتنافسون على لقب أفضل صوت فى تلاوة القرأن والابتهالات، وهم أصحاب الحناجر الذهبية بقرية الجرادية بمركز بيلا.

وقدم القراء والشباب المنشدون عددا من آيات القرآن الكريم، والقصائد الدينية والأناشيد المختلفة والإبتهالات وسط تنافس مميز على الأصوات المميزة، حيث قدم الشيخ ياسين من قرية الجرادية بمركز بيلا، عددا من التلاوات لآيات الذكر الحكيم، والأدعية الدينية بصوت يشبه صوت الشيخ محمد محمود الطبلاوى، حيث بدأ الشيخ ياسين محمود ياسين، 28 سنة ابن قرية كفر الجرايدة بمركز بيلا بمحافظة كفر الشيخ، رحلته مع القرآن الكريم، فى سن مبكرة، بعد أن حرص والده على تحفيظه للقرآن الكريم فى كُتاب القرية، وأتم حفظ القرآن كاملًا فى العاشرة من عمره.

وقال ياسين محمود ياسين، إنه تخرج فى المعهد العالى للخدمة الإجتماعية بكفر الشيخ عام 2017م، وحصل على دبلوم عام من كلية التربية جامعة كفر الشيخ، وأصبح من أشهر شباب القراء فى محافظة كفر الشيخ، مؤكداً أنه بدأ حفظ القرآن الكريم على يد شيخه عبدالحى الموافي، وختمه فى العاشرة من عمره، ثم ختمه مرة أخرى على يد جده طه الخشوعى، ثم جوده وختمه على يد الشيخ محمد سليمان، واكتشف والده موهبته فى تلاوة القرآن الكريم فشجع ودعمه.

وأضاف ياسين، لـ"اليوم السابع"، اعتليت منصة التلاوة لأول مرة فى عزاء جدى، بناءً على وصيته، بالرغم من وجود قارئ آخر فى العزاء، وكان عمره 16 سنة فأبهر الحضور من المعزين، الذين أشادوا بتلاوته فى هذه الليلة بفضل الله، ومن ليلتها بدأت فى قراءة القرآن وإحياء الحفلات فى ريته والقرى المجاورة والعديد من المراكز والمحافظات المجاورة، وأول أجر حصل عليه 50 جنيهًا فى عزاء بقريتهم.

وقال ياسين محمود، إنه متأثر جدًا بفضيلة الشيخ الراحل الطبلاوي، القارئ الكبير، ويستمع كثيرًا إليه، ويحب أن يقلده نظرًا لتقارب صوته مع الشيخ الطبلاوي، بالإضافة إلى الاستماع إلى القراء الكبار العظام، أمثال الشيخ مصطفى إسماعيل، والشيخ شعبان الصياد، وراغب مصطفى غلوش، موضحا أنه ينشد التواشيح والابتهالات، داعيا الله أن يرفع الوباء والبلاء ويحفظ مصر من كل مكروه وسوء، متمنيا أن يلتحق بالإذاعة والتليفزيون ويكون قارئًا معتمدًا يحذو حذو كبار القراء.

فيما قال أحمد هاني الشبيتي، طالب بالفرقة الأولى بكلية التجارة، أنه حفظ القرآن وكان عمره 11 سنة، وعشق التواشيح والابتهالات ولاستمع للعديد من المبتهلين، ومنهم النقشبندي ومحمد الطوخى ومحمد عمران ونصر الدين طوبار، مؤكداً أنه يسير على دربهم.

وأضاف الشبيتي، أنه يتمنى أن يكون من القراء، ودائما ما يحب الاستماع لكبار القراء رحمهم الله ، عبدالباسط ، والطبلاوي، ومحمد رفعت، ويتمنى أن يكون مثلهم، مؤكداً أن أفضل ما في حياته ارتباطه بالقرآن وحبه لرسول الله، فمدحه شرف، يتمنى أن ينال شفاعته.

وأكد أيمن عبدالفتاح عبيد، أنه طالب بالصف الثالث الاعدادي، عشق الإبتهالات والتواشيح منذ صغره ، ودائما يستمع إلى النقشبندي، وطه الفشني، ومحمد عمران، ويحب أن يقلدهم، ويكرر ابتهالاتهم، ومقاماتهم ويقلب صوته بين تلك المقامات حتى اتقن الابتهالات ويتمنى أن يكون أحدهم، مشيرا إلى أن معلميه بالمدرسة يحبون الاستماع لصوته، سواء في الإذاعة المدرسية أو في المناسبات المتعددة، ويجد تشجيع من أسرته.

وقال عبدالمطلب السيد عبيدو، إنه طالب بالصف الثالث الإعدادي، اهتم منذ صغره بحفظ القرآن الكريم، والاستماع لكبار القراء من الزمن الجميل ، بالاضافة لحبه للمبتهلين وأفضلهم بالنسبة له النقشبندي ، وطه الفشني ، وسعيد حافظ ، مؤكداً أن معلميه وزملائه يشجعونه، ويحبون الاستماع له، مما شجعه وتمنى أن يسير على درب العظام من المبتهلين.

اليوم السابع وشباب المبتهلين

اليوم السابع وشباب المبتهلين
اليوم السابع وشباب كفر الشيخ
اليوم السابع وشباب كفر الشيخ
ليلة روحانية مع شباب كفر الشيخ
ليلة روحانية مع شباب كفر الشيخ

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة