أكرم القصاص

محافظ أسوان: رصد 85 مليار جنيه للمشروعات على أرض درة النيل.. اللواء عطية: أى شخص يعمل مع الرئيس يتعب من أجل هذا الشعب.. ويؤكد: حياة كريمة دخلت 114 قرية.. والدولة وعدت فأوفت فى تعويضات النوبة

الجمعة، 14 مايو 2021 08:00 م
محافظ أسوان: رصد 85 مليار جنيه للمشروعات على أرض درة النيل.. اللواء عطية: أى شخص يعمل مع الرئيس يتعب من أجل هذا الشعب.. ويؤكد: حياة كريمة دخلت 114 قرية.. والدولة وعدت فأوفت فى تعويضات النوبة اللواء أشرف عطية، محافظ أسوان
أسوان - عبد الله صلاح

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

- تطوير 114 قرية رئيسية تمثل نحو 90% من سكان المحافظة

- سيشهد التاريخ للرئيس على واحدة من أعظم مبادرات التاريخ الحديث

- يؤكد: "نؤسس لبنية تحتية قوية تتحمل 10 سنين لقدام.. وواخدين البلد فحت وردم"

- 85

مليار جنيه ميزانية المشروعات الجارية على أرض درة النيل

- الدولة وضعت أسبقية أولى لتطوير العشوائيات

- أسوان فى طريقها لاستعادة مكانتها السياحية محلياً وعالمياً

- المواطن متعطش لحاجات كتير وبنحاول نجرى معاه

- أى شخص يعمل مع الرئيس يأخذ فى اعتباره أنه سيتعب من أجل هذا الشعب

- الدولة وعدت فأوفت فى ملف النوبيين والتعويضات متنوعة لصالح 11 ألف مواطن

- لأول مرة فى تاريخ أسوان يوجد 2 نواب للمحافظ.. ومسند إليهما ملفات كبرى

- النزول للشارع أولى للمحافظ من أن تأتى إليه الشكوى على مكتبه

- بشرى سارة لمتعثرى الإسكان المتميز: خلال 6 شهور بعد العيد سيتم تسليم الوحدات لحاجزيها

- "

تليفونى هنج من كثرة الشكاوى التى تصلنى على الواتساب"

- سيدة طلبت منى أؤدب زوجها بعد خلاف نشب بينهما وأقوله: "ما تعملش كده تانى"

- المسئول مش معاه عصا سحرية ولكن معاه صلاحيات سحرية

- رغم أشغالى لا أتأخر عن أسرتى.. وتنس الطاولة أفضل هواياتى الرياضية

- أحلم ألا أشاهد خروج أى منتج خام من أسوان

 

أكد اللواء أشرف عطية، محافظ أسوان، أن ما يحدث داخل الدولة المصرية بشأن المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" شيئ عظيم جداً، وهذه المبادرة تعتبر من أعظم المبادرات التى تمت فى تاريخ مصر الحديث، وسيشهد التاريخ للرئيس السيسى على هذه الإنجازات، مشيراً إلى أن أى شخص يعمل مع الرئيس يأخذ فى اعتباره أنه سيتعب من أجل هذا الشعب، موضحاً بأنه تم رصد نحو 85 مليار جنيه ميزانية للمشروعات الجارية على أرض درة النيل.

وبعد مرور سنة و6 أشهر على تولى اللواء أشرف عطية مهام منصبه محافظاً لأسوان، التقى "اليوم السابع" بمحافظ أسوان، فى حوار خاص فتح خلاله حقيبته الوظيفية للحديث عما يدور فى محافظة أسوان من مشروعات وأعمال واستثمارات وملفات شائكة وعالقة، ثم يتحدث عن جانبه الإنسانى والاجتماعى مع المواطن ومع أسرته:

اللواء أشرف عطية، محافظ أسوان (1)

كيف استفاد المواطن البسيط من المبادرة الرئاسية "حياة كريمة"؟

ما يحدث داخل الدولة شيئ عظيم جداً، وهذه المبادرة تعتبر من أعظم المبادرات التى تمت فى تاريخ مصر الحديث، وسيشهد التاريخ للرئيس السيسى على هذه الإنجازات، وهذه المبادرة التى أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسى ستحدث نقلة نوعية كاملة فى الريف المصرى، وهذا ما سيراه الجميع عندما تقارن الصورة قبل وبعد دخول المبادرة للقرى، ولذلك فإن التطوير الذى يجرى فى قرى أسوان يمثل 3 من أكبر المراكز المأهولة بالسكان والتى تعد أكثر من ثلثى سكان المحافظة، وستكون نقلة حقيقية لسكان هذه المناطق لأن المبادرة الرئاسية تمس كافة المجالات سواء المياه والصرف الصحى والكهرباء والاتصالات والغاز الطبيعى والطرق والخدمات الأخرى صحية وتعليمية ومجتمعية، وهناك أيضاً من ضمن التطوير مجمع خدمات متكامل وموحد على مستوى جميع المحافظات، بناء على موافقة رئيس الجمهورية وسيساعد على تقديم الخدمات للمواطنين لتوفير الجهد والوقت والحد ما بين متلقى وطالب الخدمة لمنع الفساد بكافة أرجاء الجمهورية، واستطاعت المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" أن تدخل إلى 114 قرية بمحافظة أسوان، لتغطى نحو 90 % من قرى المحافظة، بمراكز إدفو وكوم أمبو ونصر النوبة بعد إدراج الأخيرة ضمن البرنامج.

 

وكم وصلت نسبة التنفيذ فى مشروعات حياة كريمة بأسوان؟

نحن نعمل بالمشروعات، وكانت البداية من الهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحى ونفذت المشروعات بشكل سريع ومخطط لأن البنية التحتية موضوعة بالفعل، ثم يبنى عليها باقى المشروعات، وكانت البداية قوية جداً فى مجالات المياه والصرف خاصة أن وزارة الإسكان ممثلة فى جهاز التعمير هى المشرفة على هذه المشروعات وتتولى تنظيمها، ثم تم الدخول على باقى القطاعات الأخرى، بإجمالى 47 مشروعاً تم طرحهم ويتم العمل بهم على أرض الواقع حالياً وباقى المشروعات جارية بالتدريج، ويتم العمل فيها وفقاً لتخطيط مسبق ودراسة جيدة، وتم عرضها على وزير الإسكان، كما أن معدلات تنفيذ مشروعات الهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحى وصلت لـ 40 % لإدخال خدمة الصرف الصحى بتكلفة تصل لنحو 1.9 مليار جنيه.

 

وما هى أهم متطلبات المواطنين فى هذه القرى؟

عقدنا جلسات استماع مع المواطنين قبل اتخاذ قرارات والبدء فى المشروعات لأن ذلك يعد أساس الموضوع، للوصول إلى الاحتياجات وأسبقياتها، وكان من ضمن هذه المتطلبات مشروع الصرف الصحى والذى كان بالنسبة للبعض "حياتهم" ووضعوا هذا المطلب كخطوة أولى لا استغناء عنها.

اللواء أشرف عطية، محافظ أسوان (4)

وماذا عن ملف تعويضات النوبيين المتضررون من بناء السد العالى وخزان أسوان، هل حصل أبناء النوبة على مستحقاتهم بالكامل؟

الدولة وعدت فأوفت فى هذا الموضوع، وكان الرئيس عبد الفتاح السيسى واضحاً مع أهلنا من أبناء النوبة وكانت القرارات واضحة للحكومة بتذليل الصعاب وتحقيق رغبات المواطنين وإعطاء كل ذى حق حقه ولم يبخل عليهم، وفى نفس الوقت أعطى المجال لهم للاختيار حسب رغباتهم بمعنى أن كل من له أرض مقيم عليها سيتملكها ويستقر فيها، وهناك من يفضل المقابل المادى على السكن فيأخذ ما يوازى قيمة السكن، سواء بمحافظة أسوان أو غيرها من المحافظات الأخرى الـ9 المحددة، وبالنسبة لقطع الأراضى الزراعية فهى مصممة وجاهزة تماماً ومقسمة بشكل متميز من الدولة، وشاركت هيئة تنمية الصعيد فى مساعدة المواطن صاحب الأرض الزراعية فى زراعتها كاملة بكافة المعدات المطلوبة.

لم نتأخر كدولة فى هذا المجال حتى مع الأعداد الكبيرة التى تقدمت للحصول على التعويضات، بعد أن تم حصر نحو 11 ألف و500 مستحق، ففتحنا المرحلة الأولى وتسلم أصحابها التعويضات المقررة لهم حسب رغباتهم، ثم فتحنا المرحلة الثانية والتى امتدت حتى 30 أبريل بناء على رغبة أهالى النوبة، ونطالب المستحقين الذين تم إدراج أسمائهم أن يتقدموا للحصول على التعويض المناسب لأن الدولة جاهزة لتسليم المستحقات.

 

متى تبدأ مرحلة تسليم تعويضات المرحلة الثانية؟

نحن حالياً فى مرحلة مراجعة بيانات المتقدمين بعد إغلاق الباب فى 30 أبريل الماضى، وعقب الانتهاء من مراجعة هذه الطلبات والمستندات المقدمة سيتم إرسالها إلى وزارة شئون المجالس النيابية برئاسة المستشار علاء فؤاد، ليتم التصديق على صرف المستحقات بعدها مباشرة.

اللواء أشرف عطية، محافظ أسوان (3)

كيف لمست ردود أفعال أبناء النوبة من قرار التعويض؟

"كل حاجة بتيجى فى وقتها" حتى لو تأخرت، وعلينا أن نتخيل أن هذا الملف كان لا يثار حتى جاء القائد عبد الفتاح السيسى والذى استمع جيداً ليحقق رغبات أهلنا من النوبة، ولمسنا ذلك فى عام 2017 عندما حضر الرئيس اجتماعاً وبعد عرض الموضوع عليه استجاب فوراً وأعطى توجيهات للحكومة والتى لم تمضى أسبوعاً واحداً حتى تم دراسته تماماً واتخذ فيه إجراء بالتعويض، وبشكل عام هناك حالة رضا وسعادة من غالبية أبناء النوبة.

 

يقول كثير من المواطنين أن اللواء أشرف عطية: "واخد البلد فحت وردم" فى إشارة إلى تنفيذ العديد من المشروعات الخاصة بالتطوير والإحلال والتجديد وغير ذلك، ما هو تعليقك على هذه المشروعات؟

المواطنون عندهم حق فى مقولة "فحت وردم" لأن المحافظة كانت تعانى من مشاكل رئيسية متعلقة بالبنية التحتية وهو ما يتطلب المزيد من أعمال الحفر والتكسير فى الشوارع، واعتقد أنه ليس هناك عيب عندما نصبر سنة أو سنتين فى هذه الأعمال حتى يتم تأسيسها بالشكل المطلوب وإنهاء المرافق والبنية التحتية على أكمل وجه، وحتى لا نقع فى الأخطاء السابقة ونضطر إلى الحفر فوق ما تم رصفه بعد فترة قصيرة بسبب كسر ماسورة أو أعمال صيانة طارئة، وخلال فترة العمل لم نعطل مرور أو نغلق شوارع بسبب هذه الأعمال، ونحاول إنجاز هذه المشروعات فى أسرع وقت ممكن، وعلى كل الناس المسئولة عن البنية التحتية داخل المحافظة أن توقع على ألا يتم حفر الشوارع مرة أخرى إلا بعد 10 سنين.

 

كيف ترى مقولة: "المسئول يهتم بالواجهة وكورنيش النيل ويتجاهل المناطق الداخلية الأكثر كثافة سكانية"؟

أنا أحب دائماً أن أقول المواطن دائماً على حق، لأن المواطن هو من يعيش على أرض الواقع ويرى بعينه دون افتراء على مسئولى المحليات، وهناك أماكن قد تظل باليومين وأكثر لا يتم رفع القمامة منها، لذلك عقدنا جلسات مع الشركات المسئولة عن النظافة بالأحياء فى وجود رؤساء مجالس المدن بالمحافظة، ورفعنا طلبات لوزير التنمية المحلية وبدأت هذه الطلبات فى الاستجابة بالتدريج وكان من ضمن الاستجابة وصول 4 سيارات مجهزة بمكابس لاستيعاب قدر كبير من القمامة وقدرة الواحدة منها ما يعادل 35 حاوية قمامة خلال ساعة واحدة فقط.

أنا أعطيت فرصة لمسئولى المحليات بالالتزام فيما يخص مشكلة القمامة، وليس الأمر قاصراً على الكورنيش فقط، لأن جولاتى فى القرى والأحياء ولمست المعاناة أو حجم الإهمال الذى قد يكون موجود، ولكن لا يوجد أحد مقصر ويترك فى مكانه، وعلى مكتبى أسماء بكل العاملين فى المحليات سواء سكرتير رئيس حى أو مساعده، وأتواصل معهم شخصياً وأفاجئهم بالاتصال تليفونياً للحديث معهم حول مشكلة وصلت لى من المواطن عبر "الواتساب"، وأفعل ذلك حتى أقيم المسئول بما يستحق ولا أظلم أحد.

اللواء أشرف عطية، محافظ أسوان (2)

هل هناك مشروع لمسه المواطن فى الأحياء والمناطق النائية؟

لعل أبرز هذه المشروعات بعد حياة كريمة هو مشروع إحلال سيارات "الكبود" غير الآدمية بسيارات "بيك آب"، خاصة وأن الكبود كانت تعمل فى نطاق مدينة أسوان السياحية بشكل يسيئ للمظهر الحضارى.

 

هل أسوان استعادت مكانتها السياحية بين المدن المصرية والعالمية؟

أقول إنها فى طريقها لاستعادة مكانة عالية وستكون فى مكانة أكبر مما كانت عليه، ولدينا فى كافة القطاعات والمجالات أكثر من 85 مليار جنيه، ونعمل فى مختلف القطاعات للنهوض بالمحافظة سياحياً وصحياً وبنية تحتية وطرق وكبارى، وأسوان بها الكثير من المشروعات ولكن المواطن متعطش للكثير ومتعطشين إننا نكون رقم واحد، وإحنا بنجرى معاهم وأى شخص يعمل مع الرئيس السيسى يأخذ فى الاعتبار أنه سيتعب من أجل هذا الشعب.

 

ما هى الخطوات التى خطتها محافظة أسوان باتجاه التحول الرقمى؟

التحول الرقمى يعتبر نقله كبيرة يساهم فى محاربة الفساد، وأسوان من المحافظات التى حصلت من وزارة التخطيط على سيارة عبارة عن مركز تكنولوجى متنقل ويمكن أن يتجه إلى أى قرية من القرى وينفذ الخدمات بها، وتسعى المحافظة لتحقيق طفرة هائلة فى مجال التحول الرقمى ومسايرة التطور التكنولوجى باستخدام التقنيات الحديثة تنفيذاً لتوجيهات الرئيس السيسى الخاصة بدعم الخطة الإستراتيجية للدولة لإتمام ميكنة كافة القطاعات الحكومية بما يساهم فى تقديم خدمات أفضل للمواطنين فى أقل وقت ممكن ولذا جارى تنفيذ مشروع التحول الرقمى بمبنى المحافظة بتكلفة 20 مليون جنيه، وأيضاً إنهاء مد كابلات الربط الفايبر والتوصيلات بواسطة الشركة المصرية للاتصالات داخل 750 موقعاً.

 

هل هناك مشروعات متعثرة استدعت التدخل الفورى لاستكمالها؟

كان هناك العديد من المشروعات المتعثرة ولكن كان أبرزها المشروعات المتعلقة بمجال الإسكان فى محافظة أسوان، ومنها مساكن الطويسة وجبل الزلط والإسكان المتميز، ويوجد هناك معوقات كبيرة جداً بها وكان من الممكن ألا نقترب من هذه المشروعات المتعثرة ونقول بأنها كانت فى زمن سابق منذ سنوات طويلة أو حتى أن من أسباب تأخرها ليس للمحافظة دخل مباشر فيها، ولكن لم نفكر بهذه الطريقة ولجأنا لاقتحام المشكلة مع الإصرار على حلها والحمد لله وفقنا فى الكثير من المشاكل ومنها النقص الشديد فى البنية التحتية بمنطقة المدينة الصناعية والذى أعقبه تشغيل 27 مصنعاً كانوا متوقفين عن العمل وعادوا بشكل كامل يليق بأسوان.

 

وماذا عن مشكلة تعثر تسليم وحدات الإسكان المتميز؟

هذا المشروع من المشروعات التى أرهقت المواطن وكان لديه طموح فى استلام وحدة سكنية بمنطقة مميزة، ولكن أنتظر طيلة 12 سنة لإستلام وحدته السكنية، وأنا أطمئن كل المتقدمين لهذا المشروع وأقول لهم، "اطمنوا خلال 6 شهور بعد العيد سيتم تسليم الوحدات لكل الناس بالكامل، وانتظروا اللاند سكيب للمشروع سيكون رائع بجانب إضافة مجمع للخدمات وآخر للمدارس".

 

ماذا عن ملف تطوير العشوائيات؟

الدولة وضعت أسبقية أولى لتطوير العشوائيات، ولمسنا رفض الرئيس لأن يعيش المواطنين فى أماكن لا تليق بهم ونقلهم للعيش فى أماكن فيها تحضر وتعليم ورياضة وصحة وغير ذلك، ومن هنا انطلقت مشروعات حى الأسمرات وبشاير الخير 1 و2 و3، وبالنسبة لأسوان، كانت هناك جولة لوزير الإسكان ووعد فيها بالتركيز على تطوير العشوائيات فى أسوان، وجارى التنسيق مع صندوق تطوير العشوائيات لتنفيذ مشروعات التطوير بـ 15 منطقة عشوائية على مستوى المحافظة منها 9 مناطق داخل مدينة أسوان بإجمالى 11 ألف أسرة من أبرزها المرحلة الثانية لتطوير منطقة الصحابى وسط مدينة أسوان، حيث تم الانتهاء من إنشاء 3 عمارات سكنية كاملة المرافق والتشطيب بتكلفة 26 مليون جنيه تضم 144 وحدة من ضمن مخطط إنشاء 12 عمارة ستضم 576 وحدة.

 

ما هو المشروع الذى يحلم اللواء أشرف عطية أن يراه على أرض أسوان؟

أحلم ألا أشاهد خروج أى منتج خام من أسوان لخارج المحافظة حتى يتم تصنيعه بالمحافظات الأخرى، ومنها ما نعمل عليه حالياً لتشغيل مصانع كبيرة لصناعة الجرانيت والرخام والفوسفات حتى يخرج من أسوان فى صورته النهائية طبقاً للطلب، فليس من المعقول أن تخرج كتل الجرانيت من جبال أسوان وتسافر لتصنع فى مناطق الوجه البحرى.

 

هل النواب الذين تم تعيينهم لهم دور مع المحافظ؟

لأول مرة فى تاريخ المحافظة يتم تعيين 2 نواب للمحافظ، وكذلك المحافظة تشهد تعيين أول امرأة فى منصب نائب المحافظ، وبشكل عام هى تجربة ناجحة تماماً فى الدولة، لأن كثير منهم خريج البرنامج الرئاسى، وهناك بعض النواب المتميزين الذين يتولون منصب المحافظ فيما بعد، ولكن لن يكونوا جميعهم على نفس المستوى لأن منهم ليس على دراية وخبرة بعمل المحليات ولا يحاول أن يطور من نفسه فى هذا المجال، والنائب فى أسوان نذلل له الصعاب حتى يكون قادراً على العطاء فيما أسند إليه من ملفات، وبالنسبة للدكتور أحمد شعبان والدكتورة غادة أبو زيد، هما على أعلى مستوى ومتميزين فى ملفاته خاصة أنهم عملوا فى هذه الملفات قبل توليهم منصب نائب المحافظ، ومنها ملفات المشروعات والمحليات والتحول الرقمى والتأمين الصحى الشامل، وتم تحديد هذه الملفات بالتنسيق معهما وليس توجيه مباشر.

 

هل هناك صلاحيات تتمنى أن تكون فى أيدى النواب؟

أنا أمنحهم صلاحيات كبيرة جداً، ولديهم حرية فى التعامل وأتعمد أعطيهم وضعهم كلاً فيما يخصه، ولكن الصلاحيات التى تصل لقرارات فهذه ينطبق عليها المثل: "المركب التى فيها ريسين تغرق" بمعنى لابد أن يكون هناك قائد واحد للمكان، فليس من مبدأ الديكتاتورية ولكن بعد المشورة لابد للمحافظ أن يتخذ القرار النهائى، حتى لا نكون كل يوم برأى مختلف.

 

هل المحافظ يفضل الجولات الميدانية أم اللقاءات المكتبية فى التعرف على مشاكل المواطنين؟

من وجهة نظرى النزول فى الشارع أولى، لأنه يعطى حجم رؤية أكبر للمشكلة وبالتالى الحكم عليها سيكون من أرض الواقع، وقبل التحرك من مكتبى أذهب لجولة ما، أطلع على حجم المشروعات والأعمال التى تنفذ وكذلك المعوقات التى يعانى منها الناس، وكثير من العاملين فى ديوان المحافظة لا يعلمون شيئاً عن وجهتى فى الجولات المفاجئة، وعلى سبيل المثال كنت فى قرية العطوانى بمركز إدفو وكان الأهالى لديهم مشكلة فى طفح مياه الصرف الصحى منذ أكثر أسبوع والأهالى تحملوا الكثير فدخلت على المشروع واطلعت على الوضع الحالى والوضع المستقبلى بعد انتهاء الأعمال فيه، ثم التقيت بالأهالى وجلست للإفطار معهم وفتحوا معايا العديد من المشاكل والموضوعات الأخرى، وبالتالى فإن التعامل مع المواطن عن قرب أفضل بكثير من الجلوس فى مكتبى وانتظر وصول المشاكل لى.

اللواء أشرف عطية، محافظ أسوان (5)

كيف تتلقى الشكاوى من المواطنين؟ وكم شكوى تلقيتها؟

أنا فاتح واتساب للمواطنين لاستقبال الشكاوى مباشرة على رقمى الشخصى، لدرجة أن الهاتف تعطل "هنج" من كثرة الرسائل، وبعد انتهاء عملى فى ديوان المحافظة أخصص ساعتين قبل النوم لفتح رسائل الواتساب والرد على هذه الشكاوى، بعد مراجعتها وإرسالها للمختصين، وهناك بعض المشاكل الهامة التى لا تنتظر لآخر اليوم وتحتاج إلى قرار فورى، وعلى سبيل المثال لو كانت هناك مشكلة موجودة وموثقة بالصور فى هذه الحالة أعطى المسئول فرصة نصف ساعة أو ساعة للرد على المشكلة وحلها وإرسال صوراً للمكان بعد حل المشكلة، سواء قمامة أو صرف أو مياه أو عامود مائل أو غيرها، وأرى أن المواطن يطلب حق من حقوقه العامة وليس مطالب شخصية.

 

ما هى أغرب الشكاوى التى تلقيتها؟

أتلقى شكاوى غريبة وطريفة كثيراً، ومنها ما طلبته إحدى السيدات منى عبر الواتساب بأن أؤدب لها زوجها بعد خلاف نشب بينهما، وأوصتنى أن أحضر زوجها أمامى وأهدده بـ"أنه لو زعل مراته تانى مش هيحصل له طيب"، والمواطنون وصلوا معى أن أصبحت مثل الأب أو الأخ الأكبر بالنسبة لهم، وجبر الخواطر ده شيئ عظيم.

 

ماذا عن مقولة "المسئول مش معاه عصى سحرية".. هل يتفق محافظ أسوان معها أم يختلف؟ ولماذا؟

أختلف مع هذه المقولة، لأن المسئول بيده صلاحيات كثيرة ونرى الآن أن المسئول لديه إمكانيات فى أن يطلب من رئيس الوزراء، ولديه إمكانية أيضاً بالتعديل فى الخطة الاستثمارية وبدلاً من عمل أشياء غير مؤثرة يمكنه أن ينقل هذه الأعمال إلى أشياء فعالة ومؤثرة، لدرجة أن التطوير الذى حدث فى أسوان لم يكن هناك ولا جنيه فى الخطة الإستثمارية له وتواصلنا مع بعض البنوك وعرضنا عليهم المشروعات وتمت الموافقة على المقترح وأمدونا بالمبالغ اللازمة للتطوير، فالمسئول مسئول وعليه ألا يتهرب من المشاكل.

 

وماذا عن مقولة "الفساد فى المحليات للركب".. تتفق أم تختلف؟

أختلف أيضاً مع هذه المقولة لأن ليس كل الناس مثل بعضها، فهناك أمناء وشرفاء كثيرون، وإن كان هناك بعض الفساد.

 

وكيف تتعامل مع قضايا الفساد؟

عندما أكتشف فساد، أتعامل معه كأنه موضوع شخصى وأحدد أقصى عقوبة موجودة لتطبيقها، وإذا كان قبل على نفسه الحرام فهذا ذنبه لنفسه، لكن المشكلة أنه أثر بفعلته على المواطن وحياة آخرين، واليوم الفساد أقوى من السلاح والطلقات والفساد هو أسوأ حاجة فى الدنيا.

 

كيف يتعامل اللواء أشرف عطية مع أسرته وأولاده فى ظل ضيق الوقت؟

أسرتى تعودت على غيابى باستمرار، لكن متابعتى لهم متواصلة لا تنقطع، وأرى الترابط الأسرى مهم جداً، لأن الشخص غير المستقر فى حياته الأسرية فى الغالب يؤثر على عمله، وأنا أحاول على قدر الإمكان عمل التوازن المطلوب بين الوظيفة والأسرة وإن كان مهام الوظيفة يتغلب دائماً، وإذا كانت هناك مناسبة أو حدث عائلى ويتطلب منى السفر بالفعل لا أتأخر فى الذهاب لهم حتى ولو على حساب صحتى ووقتى.

 

هل هناك رياضة مفضلة يمارسها اللواء أشرف عطية؟

من صغرى وأنا ألعب كرة القدم، ولكن مع الوقت والسن لقيت نفسى أكثر فى تنس الطاولة والإسكواش.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة