أكرم القصاص

حكم نهائي دوري أبطال أوروبا.. عدو جوارديولا ومانشستر سيتي

الأربعاء، 12 مايو 2021 07:20 م
حكم نهائي دوري أبطال أوروبا.. عدو جوارديولا ومانشستر سيتي جوارديولا ولاهوز
كتب سيد حسنى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أسند الاتحاد الاوروبي لكرة القدم "يويفا" المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا إلى الحكم الاسباني المعروف أنطونيو ماتيو لاهوز، والذى لديه مشاكل طويلة مع مواطنه بيب جوارديولا مدرب مانشستر سيتي وكذلك السيتي قبل مرحلة جوارديولا في مباريات سابقة.

ماتيو لاهوز البالغ من العمر 44 عامًا، أعطى جوارديولا أوامره بالطرد بعد أن اعترض عليه مدرب السيتي لأنه رفض احتسب خطأً في هدف ضد ليفربول في دور الثمانية من دوري أبطال أوروبا في عام 2018.

وتصدى الكاتالوني للاهوز المولود في فالنسيا في الشوط الأول بعد أن ألغى هدفا من تسديدة ليروي ساني، بعد أن لعب جيمس ميلنر لاعب ليفربول الكرة إلى الجناح.

 وكان سيتي متقدما 1-0 في ذلك الوقت حيث حاولوا قلب تأخرهم 3-0 في مباراة الذهاب، وفي النهاية خسروا 2-1 ، حيث جلس بيب جوارديولا في المدرجات وقام مساعده وقتها ميكيل أرتيتا بإعطاء التعليمات من على خط التماس.

وقال مدرب السيتي وقتها: "لم أهينه، كنت مهذبا عندما تحدثت معه، كنت على صواب، لكن ماتيو لاهوز رجل مميز، يحب أن يكون مختلفًا، ويحب أن يكون مميزًا".

وكان السيتي أيضا لديه خلافات أخرى مع ماتيو لاهوز، ففي عام 2017 ، فشل في احتساب ركلة جزاء لخطأ من دانييل سوباسيتش حارس موناكو على سيرجيو أجويرو.

وكان من المفترض أيضًا طرد سوباسيتش ، لكن المهاجم الأرجنتيني هو الذي حصل على بطاقة صفراء بسبب اتهامه بالتمثيل.

وعلى الرغم من فوز السيتي 5-3 بعد ركلة جزاء مثيرة للجدل لراداميل فالكاو تصدى لها ويلي كاباييرو، إلا أنهم خرجوا بأهداف خارج أرضهم بعد خسارة مباراة الإياب.

أيضا في أكتوبر 2017، منح ماتيو لاهوز ركلتي جزاء لنابولي خلال فوز السيتي 2-1 في مرحلة المجموعات على الفريق الإيطالي في ملعب "الاتحاد".

في المقابل، تولى ماتيو لاهوز إدارة مباريات تشيلسي مرتين، في عام 2014، فاز البلوز 1-0 في سبورتنج لشبونة وفي العام التالي خسر 2-1 في بورتو.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة