خالد صلاح

الدورى بنكهة دراما رمضان.. قوة المنافسة "الاختيار" الأول للأندية.. الأهلي يجسد دور"النمر".. الزمالك "ضد الكسر".. سموحة ينتزع أغلى فوز بـ "هجمة مرتدة".. الاتحاد والمصري فى "حرب أهلية وبيراميدز "بين السما والأرض"

الخميس، 22 أبريل 2021 12:00 م
الدورى بنكهة دراما رمضان.. قوة المنافسة "الاختيار" الأول للأندية.. الأهلي يجسد دور"النمر".. الزمالك "ضد الكسر".. سموحة ينتزع أغلى فوز بـ "هجمة مرتدة".. الاتحاد والمصري فى "حرب أهلية وبيراميدز "بين السما والأرض" الأهلي وبيراميدز
كتبت أسماء عمر

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الكرة والدراما وجهان لعملة واحدة، فلا تخلو كرة القدم من عوامل الإثارة والغموض، كما تحمل فى طيات مبارياتها الكثير من الأفراح والأحزان لجماهيرها على اختلاف انتماءاتها، وهو ما يحدث في الدراما بنفس الطريقة، وكلاهما وسيلة مناسبة للتخلص من ضغوط الحياة اليومية والبحث عن تجربة جديدة تنتزع الآهات وتخرج الطاقات المكبوتة.

كما فى مسلسل الاختيار 2، والذى يجسد الأدوار البطولية لرجال الشرطة في التصدى للعمليات الإرهابية بشراسة وشجاعة، كانت شراسة الأندية فى الدوري المصري، ولا شك أن قوة المنافسة كانت "الاختيار" الأول لجميع أندية الدوري المصري، وهو ما رفع من درجة الإثارة في المسابقة لتكون الأفضل والأقوى بين النسخ السابقة بالإيجيبشن ليج.

الأهلي يجسد دور "النمر"

على طريقة "النمر" يعمل النادي الأهلي بهدوء بحثاً عن هدفه في حصد أكبر عدد من البطولات لإسعاد جماهيره، وفي الموسم الجاري رفع النادي الأهلي شعار "الأهلي بمن حضر"، على الرغم من الغيابات الكثيرة التي ضربت صفوفه وظروف ضغط المباريات إلا أن الفريق الأحمر لا يقبل غير تحقيق هدفه المفضل لدى جماهيره، وهو ما ظهر في مباراة القمة الماضية بالتحديد بعد الفوز بهدفين مقابل هدف على الزمالك رغم غياب نصف الفريق تقريباً بسبب الإصابة، خاصة أن كل التوقعات كانت ترشح الزمالك.

الزمالك "ضد الكسر"

يقاتل نادي الزمالك منذ بداية الموسم الجاري للتغلب على الكثير من الظروف الصعبة التي تعرض لها سواء إدارياً أو فنياً، لبتعده عن أهدافه وطموحاته، على الرغم من صدارته لمسابقة الدوري العام حتى الآن، إلا أن تلك الصدارة مهددة في حالة فوز الأهلي بمؤجلاته، كما تعرض الفريق الأبيض لخروج مبكر من دوري أبطال أفريقيا بعد تراجع نتائجه في دور المجموعات، وبعد خسارة الأهلي في مباراة سموحة يأمل الزمالك في الحفاظ على حظوظه بالمافسة التي مازالت طويلة من خلال الفوز في جميع المباريات المقبلة بالدوري ومعاملتها بطريقة مباريات الكؤوس.

سموحة "هجمة مرتدة"

ينطبق اسم مسلسل  "هجمة مرتدة" على فريق سموحة الذي نجح في انتزاع فوز ثمين من بين مخالب النادي الأهلي، ويلحق الهزيمة الأولى بالفريق الأحمر في الموسم الجاري، وذلك بعد الفوز بهدفين مقابل هدف في مباراة مثيرة بالجولة 11 والمؤجلة في الدوري، حيث نجح الفريق السكندري أن يحسم الفوز في الدقيقة الأخيرة من الوقت الضائع عبر "هجمة مرتدة".

الاتحاد والمصري في "حرب أهلية"

حالة من الحرب الكروية تدور بين فريقي الاتحاد السكندري والمصري البوسرعيدي، على المركزين الثالث والرابع في جدول مسابقة الدوري العام، بعدما قدم الفريقين أداء مميزا منذ بداية الموسم، في رحلة استعادة الأمجاد لاثنين من أهم الأندية الشعبية وأقدمها في تاريخ الكرة المصرية، ومازال الصراع على أشده بين الفريقين، حيث يحتل المصري المركز الثالث برصيد 29 نقطة، ويأتي الاتحاد في المركز الرابع برصيد 28 نقطة.

بيراميدز "بين السما والأرض"

تدور أحداث مسلسل "بين السما والأرض" حول تعطل المصعد الكهربائي لأحد العقارات في مدينة القاهرة، وبداخله مجموعة من الأشخاص، الذين يتقابلون ﻷول مرة، تقع بينهم مفارقات، حيث لكل شخص قصة وحكاية مختلفة، وهو ما يحدث بالفعل مع فريق بيراميدز، الذي جمع كوكبة مميزة من النجوم الذين لا خلاف على مهارتهم، ومع ذلك ما زال يتعثر فى مباريات الدورى العام ليتراجع إلى المركز الخامس على خلاف جميع التوقعات.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة