خالد صلاح

كورونا يتسبب فى تراجع القراءة.. دراسة: 25% من الفرنسيين لم يشتروا كتبا جديدة

الجمعة، 02 أبريل 2021 05:00 ص
كورونا يتسبب فى تراجع القراءة.. دراسة: 25% من الفرنسيين لم يشتروا كتبا جديدة القراءة صورة أرشيفية
كتب محمد عبد الرحمن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
يبدو أن جائحة كورونا التى ضربت العالم منذ عام وثلاثة أشهر وتسبب فى وفاة نحو مليونى شخص فى مختلف دول العالم، وكانت لها تأثيرات اقتصادية واجتماعية وخيمة، وتسببت فى وقف الأنشطة الحياتية العادية التى اعتاد البشر عليها فى السابق، وتغييرها بشكل كبير، ومنها وقف أغلب المظاهر الثقافية والفنية، كان له الأثر أيضا فى تراجع القراءة، ومبيعات الكتب حول العالم، ومن بينها فرنسا.
 
وبحسب المركز الفرنسى للكتاب "ليفانت نيوز" قالت رئيسة هذه الهيئة العامة للمركز الفرنسى للكتاب، ريجين هاتشوندو، فى بيان: "رغم الديناميات المطمئنة فى الأسواق لقطاع الكتب، نلاحظ تراجعاً إجمالياً فى عدد القراء"، وتوقف المركز عند "التراجع فى المطالعة المرتبط بلا شك بالقواعد المفروضة جراء الأزمة الصحية".
 
وتجرى هذه الدراسة كل سنتين من جانب معهد "إيبسوس" للإحصاءات، وتنشر تقليدياً قبل افتتاح معرض باريس للكتاب، لكن هذا الحدث ألغى هذا العام للسنة الثانية بسبب جائحة كورونا الذى يسببه فيروس كورونا المستجد.
 
ويشهد إقبال الفرنسيين على القراءة تراجعاً إذ أن 14% منهم لم يقرأوا أى كتاب فى 2020، و25 % لم يشتروا أى كتب جديدة، جاء ذلك وفقاً لدراسة نشرها المركز الفرنسى للكتاب، الثلاثاء.
 
ولفت المركز الوطنى للكتاب إلى أن "الفرنسيين أرادوا على الأرجح تحسين فهمهم للعالم وتحليل الأزمة التى نمر بها، وقد زادت لديهم معدلات قراءة كتب التحقيقات والأخبار (بينها المقالات والسير الذاتية)، فيما تراجعت قراءة الروايات (بنسبة 7 % أقل من 2018) والكتب العملية (تراجع بنسبة 7 %)".
 
وكشف الاستطلاع الذى أجرى فى يناير 2021، وشمل ألف شخص فى سن 15 عاما وما فوق، أن 86 % من الفرنسيين قرأوا كتابا واحدا على الأقل فى 2020، أى أقل بثمانى نقاط مئوية مقارنة مع 2018.
 
وقد اشترى 75% من الأشخاص المستطلعة آراؤهم كتابا جديدا واحدا على الأقل، و34 % (بتراجع 7 %) اشتروا كتابا مستعملا، و68 % (بتراجع 9 %) استعاروا أو أهدوا كتبا.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة