خالد صلاح

مساعد وزير الخارجية الأسبق: نشهد تطورا كبيرا فى علاقاتنا بالقارة الإفريقية

الخميس، 04 مارس 2021 10:12 م
مساعد وزير الخارجية الأسبق: نشهد تطورا كبيرا فى علاقاتنا بالقارة الإفريقية وزارة الخارجية
ماجد تمراز

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد السفير علي الحفني مساعد وزير الخارجية الأسبق، أن هناك أهمية كبيرة في توطيد العلاقات بين مصر وغينيا بيساو ومناقشة القضايا ذات الاهتمام المشترك بين البلدين، سواء في مجال الأمن أو الأمن المائي مثلما ذكر الرئيس عبد الفتاح السيسي في المؤتمر الصحفي اليوم.

 

وأضاف خلال مداخلة مع الإعلامية آية عبد الرحمن ببرنامج "الحقيقة" الذي يذاع على قناة اكسترا نيوز: "غينيا بيساو دولة في غرب إفريقيا وأهم القطاعات الاقتصادية بها القطاع الزراعي والذي يمثل حوالي 50% من اقتصادها، وبعض الصناعات القائمة على الزراعة والصيد، ولا يوجد شك أن مصر يهمها التواصل مع دول غرب إفريقيا والرئيس أبدى اهتمام بتلك المنطقة من القارة".

 

وقال: "نحن نهتم بتوطيد علاقاتنا مع كل الدول الإفريقية الشقيقة، ورئيس غينيا بيساو كان أحد الرؤساء اللذين شاركوا في تدشين منتدى أسوان الثاني، وكان أحد الزعامات الإفريقية التي ألقت كلمة في افتتاح النسخة الثانية من منتدى أسوان، وخلال فترة رئاسة مصر للاتحاد الإفريقي حرصت مصر على توطيد علاقاتها بكل دول إفريقيا وتعزيز تلك العلاقات وزادت مصداقية مصر لدى تلك الدول لما قدمته من مساعدات خلال فترة جائحة كورونا لعدد من الدول الإفريقية لدعم قدراتها على مواجهة الجائحة، مثل ظروف الفيضان في جنوب السودان".

 

وتابع: "مصر تتشارك مع غيرها من الدول الإفريقية ما نجحت فيه من قضايا مثل محاربة الإرهاب وفيما يتعلق بعملية الإصلاح الاقتصادي التي تشهدها مصر، وما أسفرت عنه من نتائج مبهرة خاصة في مجال البنية التحتية، وهناك فارق كبير بين علاقات مصر الإفريقية في وقت سابق وخاصة قبل عام 2014م وعلاقاتها الإفريقية الآن، وشهدت تلك العلاقات تطور هائل، وما حدث في جنوب السودان في الآونة الأخيرة خير دليل، وكان هناك العديد من المشروعات التي تم تنفيذها ويعتز بها المواطنين في جنوب السودان وتؤكد مصادقية مصر في تعزيز علاقاتها بهذه الدولة والميراث التاريخي بين الدولتين".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة