خالد صلاح

إيطالى يوثق بالصور رحلة مشاركته فى حفل زفاف بدوى بجنوب سيناء.. ارتدى العباءة والعقال طوال يومى الفرح.. لوتشيانو: أعشق سيناء من 30 عاما.. ومشايخ البدو يطلقون علىّ اسم "الشيخ نور".. وسعيد بالحفاوة وكرم الضيافة

الخميس، 04 مارس 2021 07:00 ص
إيطالى يوثق بالصور رحلة مشاركته فى حفل زفاف بدوى بجنوب سيناء.. ارتدى العباءة والعقال طوال يومى الفرح.. لوتشيانو: أعشق سيناء من 30 عاما.. ومشايخ البدو يطلقون علىّ اسم "الشيخ نور".. وسعيد بالحفاوة وكرم الضيافة إيطالى يوثق بالصور رحلة مشاركته فى حفل زفاف بدوى
جنوب سيناء ـ محمد حسين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

مرتديا  العبائة الثوب والغترة والعقال، وثق سائح ايطالى مراسم حفل زواج بدوى عقد فى وادى مندر تحت سفح جبال مدينة شرم الشيخ بجنوب سيناء، وأظهرت لقطات مصورة على صفحته على فيس بوك ، تفاصيل دقيقة رصدها لمراسم حفل الزواج التى شارك فيها ليومين متتالين، خلالها رصد تقاليد اعتبرها بالعجيبة بالنسبة له وابدى سعادته بأجواء الأمان والراحة التى عاشها والأستقبال الرسمى الذى حظى به.

السائح الايطالى بين اصدقائه
السائح الايطالى بين اصدقائه

 

وكتب  السائح الإيطالى  لوتشيانو كوجلياتي" Luciano Cogliati" ، في الأيام الماضية في جنوب سيناء شهدت  يومى الأربعاء والخميس حفل زفاف استمر حتى الساعات الأولى من شروق يوم الجمعة.. لجلب الحظ ليوم الجمعة.

 

واستطرد أن حفل الزفاف لشاب من قبيلة العليقات تزوج فتاة من قبيلة مزينة، وأنه شاهد شخصيات من كل القبائل بينهم أصدقاء له، وفى اليوم الأول كان يشارك فى حضور الحفل نحو 200 شخص، وزاد العدد فى اليوم الثانى ، وتم تجهيز وليمة خلالها ذبح 2  من عجول و 5  خراف طهيت فى أفران ومعها  160 كيلو وبجانبها طبق ضخم من السلطة مع الخبز، وقدمت للمدعوين فى طبق يكفى ما بين 6 إلى 7 أشخاص .

 

ووصف السائح الإيطالى والد العريس، أنه  "انيق جدا"،  بينما العريس  " وسيم جدا "، ولكن العروس لم يشاهدها ولم يكن أمامه طريق لمعرفة من هي ، واستطرد أنه فى الساعة 11 ليلا أقيم حفل موسيقى للرجال فقط ، وأن المشاهدين للحفل بدأ بأطفال صغار ثم شباب ثم كبار، وأنه شاهد فى الاحتفال من غير بدو سيناء 3 من أبناء المحافظات من خارج سيناء، ولا يوجد أجانب  مختتما بقوله " إنه حفل زفاف جميل حقا" .

 

السائح الإيطالى الذى وثق حفل الزفاف البدوى فى وادى مندر بجنوب سيناء ، عرف عنه، أنه صديق للقبائل البدوية ، ويحرص طوال فترة تواجده فى سيناء شبه الدائمة على المكوث معهم ومشاركتهم الأفراح وفعاليات سباقات الهجن ورحلات السفارى.

 

" اليوم السابع" تواصل هاتفيا مع السائح الذى قال ، انه عاشق لجنوب سيناء منذ 30 عاما، وانه من شدة عشقه لها أطلق عليه  بدو جنوب سيناء " الشيخ نور"،  وتابع مازحا " ،أنه صديق لشيوخ البدو خاصة قبيلة مزينة حتى أنهم قالوا له انه ابن قبيلة مزينة، ويتقن بعض من الكلمات واللهجات " .

فى خيمة الفرح اجتمع ضيوف من كل القبائل
فى خيمة الفرح اجتمع ضيوف من كل القبائل

 

وتابع قائلا" أنه سعيد جدا بتلبية دعوة اصدقائه لحضور حفل الزفاف، وحرص أن يتواجد بالزى الرسمى للأفراح مرتديا أزياء محببة للبدو وهى " الجلباب الأبيض وفوقه العبائة السوداء وعلى رأسه الشال ويتوج بالعقال بلونه الأسود "، وقدم التهنئة لوالد العريس والعريس، ومكث مستمتعا بين أصدقائه بمراسم حفل الزفاف التى  جرت فى أجواء سعادة بين الجبال، تحكمها العادات والتقاليد القبلية الصارمة حيث الظهور للرجال ولا ظهور للنساء اطلاقا.

 

وأشار إلى أنه شاهد كيف يحضر كل ابناء القبائل لمشاركة بعضهم الأفراح ويحتفلون فى خيام تستقبل الضيوف وخيام يعد فيها الطعام، والكرم فى تقديم الطعام بما يكفى الجميع وزيادة، وشاهد وهم يؤدون طقوس الصلاة فى جماعة وسكينة تامه، وكيف يحيون الضيوف.

 

وأوضح أنهم استقبلوه احسن استقبال، وقدمت له القهوة العربية احتفالا بقدومه، وهو ما اسعده جدا ، مضيفا أن هذا ليس غريبا عليهم فهو يعرفهم جدا ويعرف العادات والتقاليد، مضيفا أن هذا الاحتفال حضر للمشاركة فيه من مسافة 30 كيلو متر من مدينة شرم الشيخ حيث يقيم  .

 

وقال أنه عاد لسيناء التى يعشقها فور عودة الرحلات بعد جائحة كورونا، وأنه ينتهز الفرصة ليقضى اكبر مده فى جنوب سيناء حيث الراحة والهدوء، ويفضل أن يقضي وقته هو ومن يحضر من اسرته واصدقائه بين الجبال وفى رحلات السفارى، ويشارك فى حضور سباقات الهجن ويجرى وراء الجمال وهى تتسابق ويصورها، وليلا يجلس فى خيام البدو حول ميدان السباق يتناولون الطعام البسيط مع بعضهم البعض .

 

من جانبه قال "فريج العليقات" والد العريس الذى شارك السائح الايطالى فى حضور حفل زفافه بين الجبال ، ان " لوتشيانو" صديق له ومن الصدف الجميلة انه لبى دعوتنا بالحضور حيث الأجواء الآمنة وبساطة كل شىء .

 

وأوضح أن حفل زفاف نجله " ياسر" إقامة بالطريقة التقليدية اليدوية المتوارثة حيث الحرص على تأصيل العادات والتقاليد وان تبقى بملامحها التقليدية من حيث استقبال الضيوف وإكرامهم وتنظيم الاحتفال من ألوان التراث الشعبي المتوارث ، وتجهيز ولائم العرس .

 

واستطرد والد العريس، ان علاقة اهل جنوب سيناء من ابناء القبائل البدوية مع السائحين ضيوفهم تمتاز بالصدق وكثيرا منهم عندما يشاهدونها فى حياتهم البسيطة يأسرهم هذا ويفضلون قضاء مدة أطول بينهم للتعرف على المزيد منها.

 

وتابع أن سعادته ان مثل هذه المشاركة تصل من سائح تساهم فى نقل صورة بسيطة لما تتمتع به مناطق شرم الشيخ من أمان وهدوء وتدفع بمزيد من السائحين الأجانب للقدوم لإنعاش حركة السياحة التى تعد مصدر دخل مهم لكثير من أبناء المنطقة .

اثناء الصلاة فى خيمة الفرح
اثناء الصلاة فى خيمة الفرح

 

اعداد الطعام
اعداد الطعام

 

 
السائح الايطالى مرتديا الزى البدوى مع ابناء جنوب سيناء
السائح الايطالى مرتديا الزى البدوى مع ابناء جنوب سيناء

 

السائح الايطالى مع اصدقائه البدو
السائح الايطالى مع اصدقائه البدو

 

السائح الايطالى ويطلقون عليه الشيخ نور
السائح الايطالى ويطلقون عليه الشيخ نور

 

الشباب مع العريس
الشباب مع العريس

 

العريس  ياسر
العريس ياسر

 

امام خيمة الافراح
امام خيمة الافراح

 

تجهيز الطعام لنقله لتناوله
تجهيز الطعام لنقله لتناوله

 

تجهيز اللحوم للطبخ
تجهيز اللحوم للطبخ

 

جانب من الامسية الفنية
جانب من الامسية الفنية

 

جانب من الحفل
جانب من الحفل

 

خيمة اعداد الطعام
خيمة اعداد الطعام

 

طبق كبير من السلطة
طبق كبير من السلطة

 

فرحة الاطفال
فرحة الاطفال

 

 
قدوم المهنئين
قدوم المهنئين

 

ماكتبه السائح على صفحته
ماكتبه السائح على صفحته

 

محيط موقع الفرح بوادى مندر بشرم الشيخ
محيط موقع الفرح بوادى مندر بشرم الشيخ

 

ملامح  اجواء الفرح قبل انطلاقتها
ملامح اجواء الفرح قبل انطلاقتها

 

من اطباق الطعام المعدة للضيوف
من اطباق الطعام المعدة للضيوف

 

من مشاهد حفل الزواج
من مشاهد حفل الزواج

 

والد العريس مستقبلا السائح
والد العريس مستقبلا السائح

 

ويوثق لحظة السجود للمصلين المشاركين فى حضور حفل الزفاف
ويوثق لحظة السجود للمصلين المشاركين فى حضور حفل الزفاف

 

يتبادل المزاح مع احد اصدقائه
يتبادل المزاح مع احد اصدقائه

 

يستقبلونه بالقهوه العربية
يستقبلونه بالقهوه العربية

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة