<

كارتيرون يرفض منصب مدير الكرة فى جهازه المعاون بالزمالك

السبت، 27 مارس 2021 10:31 ص
كارتيرون يرفض منصب مدير الكرة فى جهازه المعاون بالزمالك كارتيرون
كتب أحمد طارق

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشف أحد أعضاء اللجنة التنفيذية بنادى الزمالك، عن مصير منصب مدير الكرة بالجهاز المعاون للفرنسى باتريس كارتيرون المدير الفنى للفريق الكروى الأول بالقلعة البيضاء، خاصة بعدما رفض أسامة نبيه المدرب العام، الجمع بين منصبه ومنصب مدير الكرة فى وقت واحد.

وأوضح عضو اللجنة التنفيذية، إن كارتيرون يرفض وجود مديرًا للكرة فى جهازه المعاون، بعدما رفضه أسامة نبيه، حيث يكتفى الخواجة الفرنسى بالأفراد الموجودون فى جهازه الذى يضم أسامة نبيه المدرب العام، وأحمد عبد المقصود الذى سينضم اليوم فى منصب المدرب، مع مدرب الأحمال ومساعده، ومدرب حراس المرمى.

تابع عضو اللجنة حديثه، معلقُا على الأنباء التى ترددت حول التفاوض مع أحمد رمزى نجم الزمالك السابق، من أجل تولى منصب مدير الكرة بالزمالك، قائلاً: "أحمد رمزي مستقر بالكويت ولا اعتقد حتى لو فكرنا في منصب مدير الكرة ستسمح له ظروفه بتولي المنصب.. اعتقد ذلك".

فى سياق متصل، أخطر الجهاز الفني للزمالك، بقيادة الفرنسي باتريس كارتيرون، لاعبيه بتقديم موعد المران الجماعي المقرر له اليوم السبت، على ملعب عبد اللطيف أبو رجيلة فى إطار الاستعداد للعودة للمباريات.

وأبلغ الجهاز الإداري للزمالك لاعبي الفريق بالتجمع في الواحدة ظهرا بمقر النادي، على أن يبدأ المران الجماعي في الواحدة والنصف ظهرًا، وذلك بعدما خاض الفريق مرانه أمس الجمعة في الثانية ظهرا.

كارتيرون منذ أن تولى مهمة قيادة الزمالك خلفًا للبرتغالى جايمى باتشيكو، لم يستقر على موعد ثابت للمران حتى الآن.

ويستعد فريق الزمالك لمواجهة نظيره مولودية الجزائر المقرر لها يوم 3 أبريل المقبل ضمن منافسات الجولة الخامسة لدور المجموعات لبطولة دوري أبطال إفريقيا.

ويحتاج الزمالك الفوز أمام المولودية بالجزائر ثم تونجيث السنغالي بالقاهرة مع خسارة بطل الجزائر مباراة الجولة السادسة أمام الترجي ليتأهل الأبيض للدور المقبل كثاني المجموعة برفقة الترجي، الذى ضمن التأهل رسميا بالفوز على الأبيض في الجولتين الثالثة والرابعة من البطولة.





مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة