أكرم القصاص

تعرف على مخاطر التهاب الكبد الدهنى.. تورم البطن والإصابة بالاستسقاء

الخميس، 11 مارس 2021 12:00 م
تعرف على مخاطر التهاب الكبد الدهنى.. تورم البطن والإصابة بالاستسقاء تورم البطن أحد الأعراض الناتجة عن التهاب الكبد
كتبت مروة هريدى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

مرض التهاب الكبد الدهنى هو حالة مرضية ناتجة عن نمط حياة غير صحى مثل الإفراط بتناول الكحول، وغالبًا ما يكون انتفاخ البطن مؤشرًا خطيرًا على الإصابة بهذا المرض الذى يوصف بتراكم الدهون فى خلايا الكبد، وهناك نوعان من هذا المرض الكبد الدهنى الكحولى وغير الكحولى، وفقًا لما ذكره موقع "إكسبريس".

 

الكبدد

 

من المعروف أن الكبد السليم يساعد الجسم في محاربة الالتهابات وتنقية الدم من الشوائب كما يلعب دورًا كبيرًا فى عملية التمثيل الغذائى كما يمكنه أيضًا على حماية نفسه من التلف، فإذا كان الكبد غير قادر على أداء وظيفته بشكل صحيح فقد يُهدد حياة الشخص المصاب به، ويعد تورم أجزاء من الجسم خاصة البطن أو الشعور بألم فيها بمثابة علامة تحذيرية على الإصابة بالتهاب الكبد الدهنى.

ويعتبر الاستسقاء أحد الأضرار الناتجة عن تليف الكبد، وهو عبارة عن تجمع كمية كبيرة من السوائل فى فراغات البطن واحتباسها، ما يترتب عليه تورم اليدين والساقين والكاحلين أيضًا بسبب احتباس السوائل.

 

انتفاخ البطن

 

يمكن أن يشير انتفاخ البطن إلى حدوث خلل فى وظائف الكبد الذى يؤدى بدوره إلى اختلال توازن البروتينات والمركبات الأخرى وتراكم السوائل فى أنسجة البطن، وتهدد أمراض الكبد حياة الأشخاص المصابين بها وقد تؤدى إلى خطر الوفاة إذا لم يتم التدخل فى الوقت المناسب للعلاج، ولأن هذا المرض تدريجى فإن حدوث أى اضطرابات فى الكبد تؤثر على أداء الجسم ببطء وتجاهلها يمكن أن يتحول إلى أمراض الكبد المزمنة ويكون وقتها زراعة الكبد هى الحل الوحيد.

- فيما يلى.. نصائح لتقليل خطر الإصابة بأمراض الكبد الدهنية:

1- اتباع نظام غذائى صحى يفضل أن يكون نباتيًا غنيًا بالفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة والدهون الصحية.

2- الحفاظ على وزن صحى، عن طريق تقليل عدد السعرات الحرارية التى تتناولها يوميًا.

3- ممارسة الرياضة بانتظام.





مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة