أكرم القصاص

صاحبة رواية مدينة الضباع: الرواية ترصد حياة البشر المتلونين من حولنا

السبت، 13 نوفمبر 2021 05:14 م
صاحبة رواية مدينة الضباع: الرواية ترصد حياة البشر المتلونين من حولنا منية برناط خلال حوارها مع أحمد منصور محرر اليوم السابع
رسالة الشارقة أحمد منصور

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

وقعت الإعلامية والكاتبة التونيسية منية برناط كتابتها الثانى وهو رواية بعنوان "مدينة الضباع"، خلال فعاليات معرض الشارقة الدولى للكتاب بدورته الـ40، وقد أجرى "اليوم السابع" لقاء مع الكاتبة حول مضمون الرواية وعنوانها  وما الرسالة التى تريد إيصالها من خلال ذلك الإصدار الثانى لها، حيث صدر لها من قبل كتاب "مسيرة رائدات" فى عام 2017، تكريمًا على نجاح برنامجها الذى أعدته وقدمته على تليفزيون الشارقة.

منية برناط خلال حوارها مع اليوم السابع
منية برناط خلال حوارها مع اليوم السابع

 

وقالت الكاتبة التونيسية منية برناط، إن هذا الإصدار هو الثانى لها، وأطلقت عليها مدينة الضباع، لأن الضبع حيوان يرمز للنفوس الدنيئة والخساسة وعدم المروءة، وحتى عندما يصطاد فراسة يصطادها بعدم شرف، وينقض على الأقوياء الذى استضعفوا، باختصار نحن محاطون للأسف الشديد بالمجتمع بكمية هائلة أمثال الضباع وبصفتهم أيضًا، بنفوس مستغلة ونتخيل أحيانًا أنها طيبة ولكن نكتشف بعد ذلك أنهم غير ذلك.

الكاتبة منية برناط
الكاتبة منية برناط

وأوضحت الكاتبة منية برناط فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن الرواية جاءت بشكل سردى درامى "اجتماعى"  وذات أحداث كثيرة بها نهايات مأسوية وأخرى سعيدة، معتمدة على أسلوب التشويق والمغامرة، مشيرة إلى أنه مع وجود هؤلاء الأشخاص الذين تتطابق صفاتهم مع الضباع يجب أن تستمر حياتنا مهما كانت، والحب يجب أن يستمر، والأمل فى النفوس الخيرة الموجودة بمدينة الضباع، ولكن السؤال هل هؤلاء الطيبون سيظلون ضحايا أم أنهم يعيشوا الواقع وتمضى بهم الحياة إلى مرافق الخير.

خلال توقيع رواية مدينة الضباع (1)
خلال توقيع رواية مدينة الضباع

وأضاف الكاتبة التونسية، هناك شخصيات داخل الرواية تحتمل أن تكون واقعية، ولكنها ليست كذلك، وهناك أحداث واقعية حدث فى الحياة، وحين ما كتبت لم يكن أمام شخصيات بعينها، ولكن الأحداث فى المجتمع جعلتنى أكتب رواية ترتبط بالواقع بصورة كبيرة جدًا، مشيرة إلى أن  فكرة الرواية جاءت عندما شعرت أن هناك نفوسا أقرب إلى الحيوانات منها إلى البشر فى حقيقة الأمر، لكن بعد ذلك  عندما نظرت اكتشفت أن هناك حيوانات أكثر إخلاصًا من البشر، وخلال بحثى وجدت أن الضبع هو من يحمل الصفات السيئة وراقبته مدة طويلة عبر الدراسة، ولهذا أطلقت على الرواية "مدينة الضباع".

خلال توقيع رواية مدينة الضباع (2)
خلال توقيع رواية مدينة الضباع 
 
حصلت الكاتبة والإعلامية منية برناط على ماجيستير وباكلوريوس فى العلوم الإدارية عام 1998م، من جامعة ساوث وسترن فى الولايات المتحدة الأمريكية، ودبلوم مهنى فى الإرشاد من كلية المجتمع فى جامعة الشارقة.
 
الكاتبة منية برناط مع أحمد منصور محرر اليوم السابع
الكاتبة منية برناط مع أحمد منصور محرر اليوم السابع

 

خلال توقيع رواية مدينة الضباع (4)
خلال توقيع رواية مدينة الضباع (4)

 

خلال توقيع رواية مدينة الضباع (5)
خلال توقيع رواية مدينة الضباع 




مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة