خالد صلاح

نجاح جراحة "هجينة" لغلق ثقب معقد بالقلب لإنقاذ طفلة 4 سنوات بأبو الريش

الخميس، 28 يناير 2021 04:20 م
نجاح جراحة "هجينة" لغلق ثقب معقد بالقلب لإنقاذ طفلة 4 سنوات بأبو الريش جراحة هجينة لغلق ثقب بالقلب لطفلة 4 سنوات
كتبت أمل علام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

نجحت مستشفى أبو الريش الجامعى، بجامعة القاهرة، فى إجراء جراحة "هجينة" ناجحة بالقلب وإنقاذ حياة طفلة 4 سنوات من الوفاة من الصعيد، حيث جمعت التقنية الجديدة فى الجراحة بين القسطرة وجراحة القلب المفتوح، وقام فريق طبى متكامل من أطباء قلب الأطفال وأطباء الجراحة بإجراء العملية بالمجان، وإنقاذ حياة الطفلة.

من جانبها كشفت الدكتورة هالة أغا أستاذة أمراض قلب الأطفال بمستشفى أبو الريش الجامعي، أنه تم اجراء جراحة هجينة لغلق ثقب كبير وصعب في قلب طفلة من الصعيد عمرها 4 سنوات، حيث تجمع التقنية بين القسطرة وجراحة القلب المفتوح، بعد استخدام تقنية التدخل الهجين لغلق ثقب معقد بالقلب.

قبل الجراحة
الفريق قبل الجراحة

وقالت في تصريح خاص لــ "اليوم السابع"، أنه "بعد 4 أعوام من النهجان المتكرر، و البحث المستمر عن علاج للطفلة "نعمة"، التي كانت تعاني من ثقب معقد بين البطينين في القلب، و بعد أن دخلت الطفلة غرفة القسطرة لمحاولة غلق الثقب بطريقة آمنة، كانت المفاجأة أن شكل الثقب لا يمكن غلقه عن طريق القسطرة، و لابد من اجراء جراحة قلب مفتوح غير تقليدية".

واجتمع فريق من أطباء قلب و قسطرة الأطفال بقيادة الدكتورة هالة أغا، أستاذة أمراض قلب الأطفال بمستشفى أبو الريش الجامعي، بجامعة القاهرة، مع فريق من جراحي قلب الأطفال بقيادة الدكتور حسام حسانين، أستاذ جراحة قلب الأطفال بأبو الريش الجامعي، و كان القرار إجراء جراحة هجينة لغلق الثقب، وهي أحدث تقنية في العالم لإجراء جراحات القلب، حيث يعمل فريق من جراحي القلب، مع فريق من قسطرة القلب حتي يمكن  اصلاح عيوب القلب بدون الحاجة لفتح القلب نفسه، و باستخدام غرفة مجهزة بالكامل لإجراء كل جراحات و قساطر القلب في نفس الوقت "غرفة الجراحة الهجينة"، حسب تصريحات دكتورة هالة أغا.

الفريق الطبى
الفريق الطبى بعد الجراحة

من جانبه قال الدكتور أحمد الوكيل، مدرس جراحة القلب بأبو الريش الجامعي، إن المشكلة كانت في توفير الجهاز الذي يمكن وضعه داخل القلب لغلق الثقب عن طريق فتحة صغيرة جدا، ولكن كان الحل سريعا، حيث تبرع مجموعة من فاعلي الخير بثمن الجهاز كاملا، وتحملوا تكلفة العملية بعد معرفتهم بظروف الطفلة، وتم تجهيز كل ما يلزم، وإجراء التدخل في نفس الأسبوع.

بعد العملية
بعد العملية

وأشار إلى أنه في يوم العملية، كان هناك فريق كامل من جراحي القلب بقيادة الدكتور حسام حسانين، و معه الدكتورة لمياء كمال، والدكتور ديفيد ظريف، والدكتور محمد رمضان، و فريق من أساتذة قسطرة القلب بقيادة الدكتورة هالة اغا، و الدكتورة سحر شاكر، والدكتور أسامة عبد العزيز، والدكتور أحمد بحيري، و فريق من أساتذة التخدير بقيادة الدكتور أحمد جادو والدكتور أحمد صبري، وتم إجراء الجراحة باستخدام غرفة التدخل الهجين، وتحت إرشاد جهاز القسطرة التداخلية، و جهاز الايكو بالمنظار، و ذلك لتحديد مكان الثقب بكل دقة، ووضع الجهاز في مكانه المناسب، كما يمكن التأكد من غلق الثقب بنجاح عن طريق الموجات فوق الصوتية من المرئ، حتى يمكن تجنب أي مضاعفات بعد الخروج من العمليات.

وأكد، أنه من المعروف أن تقنية التدخل الهجين تعطي نتائج مبهرة في حالات قلب الأطفال المعقدة، حيث يخرج الطفل من العمليات بدون الحاجة لجهاز تنفس صناعي، كما يتم خروج المريض من الرعاية بعد يوم واحد، و يمكن الخروج من المستشفى بعد 3 أيام.

جدير بالذكر، أن مستشفى أبو الريش الجامعي تعتبر من المستشفيات الرائدة في مصر وشمال أفريقيا و الوطن العربي في طب و جراحة قلب الأطفال، كما تمتلك المستشفى 3 غرف قسطرة مجهزة على أعلى مستوى، وغرفتين لجراحة القلب المفتوح، و غرفة مجهزة منذ عام 2013 لإجراء تقنيات التدخل الهجين، والتي تعني تدخل جراحي بعمل جرح محدود بالصدر، واصلاح العيوب الخلقية باستخدام جهاز القسطرة للوصول للقلب مباشرة، و الذي يعطي أملا جديدا لمرضى قلب الأطفال.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة