خالد صلاح

مي كساب : مفيش حاجة اسمها مهرجان وأطالب بإنشاء شعبة الراب الشعبية

السبت، 23 يناير 2021 01:14 ص
مي كساب : مفيش حاجة اسمها مهرجان وأطالب بإنشاء شعبة الراب الشعبية مي كساب وأحمد فتحى مع عمرو الليثى
كتب: مصطفى القصبى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قالت الفنانة مى كساب، خلال استضافتها مع الإعلامى عمرو الليثى في برنامج واحد من الناس على قناة الحياة: "إن موضوع انفصال أوكا وأورتيجا أنا رأيى كزوجة إن بينهم عشرة وكان ممكن الموضوع يعدى، ولكن فى النهاية كل واحد منهم من حقه إنه ينجح لوحده، وطالبت بإنشاء شعبة الراب الشعبية بنقابة الموسيقيين، لأنه لا يوجد حاجة اسمها مهرجان، ومن الممكن أن نعتبره غناء شعبيا".

وقال الفنان أحمد فتحى: "انتهيت من مسلسل اللعبة 2، ولا جديد فى رمضان المقبل، واعتذرت عن السفر للخارج للمشاركة  فى أحد الأعمال بسبب كورونا"، وقالت مى كساب إنها تشارك بمسلسل اللعبة 2 وتقوم بتجهيز ألبوم غنائى جديد لها.

 
مى كساب واحمد فتحى
 

وقال الفنان أحمد فتحى إنه يضع صورة الزفاف فى المكتب عنده، وهو المكان الذى يتواجد فيه باقى الصور، بينما قالت مى كساب إنها تعلق صورة زفافها فى الشقة.

وأضاف فتحى، خلال لقائه هو والفنانة مى كساب مع الإعلامى عمرو الليثى ببرنامجه واحد من الناس على شاشة الحياة: "مراتى تعلم الرقم السرى لموبايلى واتركه لها"، بينما أشارت مى كساب إلى أنها بتبص على موبايل زوجها أوكا كل شوية ولازم الراجل ما يتسابشى كل شوية يتراقب، وقالت لأوكا: "ماتردش على معجبات من البنات الصغار لأن الموضوع مش جدى وبه أمور مش حلوة".

وعن أسوأ شىء فى الزواج قال فتحى: "القمص وقلبة الوش"، بينما قالت مى كساب: "بتقلب وشها وبتطلع اللى جوايا، وأوكا بيدلعنى بيقولى يا بطة، وقالى أقول للدكتور ماتخسيش عايزك بطة".

وأضاف فتحى: "لما أقوم وأدلع مراتى تقولى بس بقى، وساعات بغنى أغانى حب مش عارف كلامها إيه". وقال إن بعض الرجال ترى أن العزوبية أفضل من الزواج عشان المسئولية"، وكانت المفاجأة دخول قرد إلى الاستديو وطلب منهم عمرو الليثى أن كل واحد يقوم بترقيص القرد رقصة العازب.

وتابعت مى كساب: "وفاة أمى أهم مشهد مستر سين فى حياتى"، وتابع فتحى: "أصعب لحظة إنى قمت بعملية قلب مفتوح وده من أصعب لحظات حياتى".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة