أكرم القصاص

اعرف إزاى تصلح علاقتك الزوجية قبل الوصول للانفصال.. 6 أسئلة و5 خطوات

الأربعاء، 30 سبتمبر 2020 04:00 ص
اعرف إزاى تصلح علاقتك الزوجية قبل الوصول للانفصال.. 6 أسئلة و5 خطوات انفصال
كتبت: شرويت ماهر

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تفشل العديد من العلاقات الزوجية هذه الأيام ربما بسبب كثرة الضغوطات أو بسبب عدم تحمل أحد الطرفين للمسئولية، وبدلا من إيجاد حل وفرصة لإنقاذ العلاقة يبدأ كل طرف فى إلقاء التهم على الطرف الآخر.وعلى الرغم من تعدد الأسباب التى تؤدى إلى فشل العلاقة الزوجية، واللجوء للانفصال، إلا أن بعضها قد يكون بسيطا ويمكن تجاوزه بالقليل من المحاولات من كلا الطرفين.

ويؤكد موقع "your tango" الأمريكى للعلاقات أنه يمكن إصلاح العلاقة الزوجية إذا توصل الطرفان للإجابة على هذه الأسئلة وهى:

- هل يريد كلا الشريكين نفس الشىء؟

- هل هناك طاقة كافية متبقية لدى الطرفين لإصلاح العلاقة؟

- كيف تمكن الطرفان من حل ما وواجههم من صدمات سابقة؟

- هل يهرب كلا الطرفين قبل أن يمنحوا أنفسهم فرصة لإصلاح العلاقة؟

- هل هناك قضايا كامنة خفية تخرب فرصهم فى إصلاح العلاقة؟

- هل مازالوا يريدون المحاولة؟

وبعد الإجابة على هذه الأسئلة بطريقة واضحة، قدم موقع "your tango" خمس خطوات من شأنها أن تساعد الطرفين على إصلاح علاقتهم وعدم الوصول مرحلة الانفصال وهى:

كن منتبها لما يقوله شريكك

حتى لو كان هناك خلاف، لابد من الانتباه لما يقوله الطرف الآخر لأهميته  فبعض الشركاء يكون لديهم عادة المقاطعة أو المبالغة فى الكلام أو الرفض أو التقليل من ما يقوله الآخر، كل هذه السلوكيات يجب أن تتوقف وتركيز الانتباه على الطرف الآخر.

فشل العلاقة
فشل العلاقة

 

 إظهار الاهتمام نحو الطرف الآخر

الأزواج الذين فقدوا ثقة بعضهم البعض، قد يظلون قلقين عندما يعبر أى منهما عن حزن حقيقى بداخله، خاصة إذا تم إلقاء اللوم عليهم سابقًا ويخشون أحيانًا من إظهار اهتمامهم نحو الطرف الآخر وسؤاله عما به خوفًا من أن يصدمهم أو يتهمهم أنهم السبب فى حزنه.

علامات الأهتمام
علامات الأهتمام

 تذكر الأوقات الجميلة بين الطرفين

وهى طريقة من شأنها أن تعمل على إزالة التوتر بين الأزواج وتكون طريقة جيدة للوصول إلى نقطة يمكنهم من خلالها إصلاح علاقتهم.

عدم تذكر قضايا من الماضى

وهى طريقة يلجأ اليها البعض عندما يشعر أحد الأطراف انه يفتقد للحجة، ولكن هذا الامر يزيد من الوضع سوءًا ولا يؤدى إلى إصلاح العلاقة.

زوجان
زوجان

 

 حول طاقتك السلبية إلى شئ إيجابى

حيث يفضل تحويل الطاقة الغاضبة بداخل كلا الطرفين إلى طاقة حب للحصول على فرصة على إصلاح العلاقة بينهم.

 





مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة