أكرم القصاص

100 رواية مصرية.. "ليلة عرس" كيف صارت الحياة بعد عام 67

الثلاثاء، 29 سبتمبر 2020 06:00 ص
100 رواية مصرية.. "ليلة عرس" كيف صارت الحياة بعد عام 67 غلاف الرواية
كتب محمد عبد الرحمن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
واحدة من أهم روايات الأديب الراحل يوسف أبو راية، كانت رواية "ليلة عرس" والتى وضعته فى مكانة كان يستحقها منذ أن بدأ الكتابة عندما جاء للقاهرة لدراسة الإعلام وتخرج مع أولى دفعات الكلية، لكنه لم يكمل فى هذا المسار، وحاز عنها جائزة نجيب محفوظ الأدبية عام 2005.
 
تدور الرواية حول حودة صبى الجزار الأصم الأبكم المطلع على أسرار وخبايا الحياة السرية لجيرانه، وعبر لغة الإشارة يفضح حودة المسكوت عنه ليقلقل الهدوء الظاهرى للمجتمع الريفى المصري، وانتقاما منه يدبر الجميع و على رأسهم الجزار والشيخ سعدون مؤامرة لإذلاله و السخرية منه.
 
رواية ليلة عرس
رواية ليلة عرس
 
وقد نجح أبو رية فى تعريف القارئ بكل تفاصيل الحياة فى المدينة الصغيرة التى تدور بها الأحداث، وتتسم الرواية بحبكتها المثيرة وسخريتها السوداء، كما أنها جريئة فى نقد الواقع.
 
وبحسب الكاتب محمد عبد الحميد سلامة، حرص أبورية فى رواية "ليلة عرس" على صنع خريطة دقيقة، وتفصيلة لبلدة تقع أساساً فى الدلتا فى أعقاب عام 1967م الذى شكل فترة اختلال فى الهياكل الاقتصادية والسياسية والاجتماعية للمجتمع بشكل عام.
 
هذه المدينة الصغيرة هى الفضاء السردى الذى تدور فيه أحداث هذه الرواية ينحت تضاريسها عبر فضاءات الريف وشخوص يعيشون فى مناخ التقاليد الموروثة التى تجعل سلوكياتهم تبدو خارج الزمنية التاريخية على رغم أن أحداثاً مهمة تتناهى إلى أسمائهم وتلقى بظلالها على مجرى حياتهم، ومن تلك البلدات المهملة شبة المنسية استطاع أبورية أن يرسم ملامح التاريخ يمتزج فيه اليومى بالأسطورى، ويضطلع الفانتاستيكى بنسج الحبكة وابتعاث الحركة فى تلك الأجواء الريفية.
 
ولهذه المدينة الصغيرة عده خصائص أهمها الدائرة المكانية المحدودة نسبياً السكان الذين يعرفون بعضهم بعضاً، الدخل المحدود، التفاوت الاجتماعى الذى يتسع بدائرة المهمشين من المقموعين اقتصاديا واجتماعياً تنوع الحرف الموجودة فيها ومن ثم تنوع الشخصيات التى تتشكل من ملامحها المادية والمعنوية لوحة سردية لا تفلت ما يميز هذه المدينة سواء فى علاقتها بالمتغيرات الاقتصادية الاجتماعية التى تاثرت بها،أو علاقتها بالتحولات السياسية التى لا نراها على نحو مباشر، ولكننا نرى أثرها ظاهراً فى تراتب أوضاع الشخصيات.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة