خالد صلاح

أزمة في الأهلى برحيل فايلر وإغراء بيراميدز للاعبين.. اعرف القصة من "تليفزيون اليوم السابع"

الثلاثاء، 29 سبتمبر 2020 03:10 م
أزمة في الأهلى برحيل فايلر وإغراء بيراميدز للاعبين.. اعرف القصة من "تليفزيون اليوم السابع" تغطية تليفزيون اليوم السابع حول كواليس ما يدور بالأهلى
محمد محسوب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تغطية خاصة أجراها "تليفزيون اليوم السابع"، حول الكواليس التي تدور داخل النادي الأهلى في الفترة الحالية استضاف خلالها الزميل محمد عراقي مسئول ملف النادي الأهلى بالجريدة، حيث أعد التغطية محمد محسوب، وقدمتها حور محمد.

وأجاب عراقي على العديد من التساؤلات التي تهم جمهور الأهلى وتحتاج إلى إجابات واضحة وعلى رأسها أزمة رينيه فايلر المدير الفني للفريق الأول للكرة، وكذلك اللاعبين المستمرين والرغبين في الانتقال من الفريق.

حالة طوارئ يشهدها النادى الأهلى حتى يوم الخميس المقبل، وهو موعد الإعلان عن مصير السويسرى رينيه فايلر المدير الفنى للفريق، والذى سيتوجه لبلاده بعد مواجهة الترسانة فى بطولة كأس مصر، والمقرر إقامتها غداً الأربعاء، على ملعب استاد السلام، ويعقد مسئولو الأهلى اجتماعات دائمة حتى صباح يوم الخميس المقبل وهو الموعد الذى حددته إدارة النادى للإعلان عن مصير فايلر، وعرض مسئولو الأهلى على المدرب السويسرى إرجاء تفعيل بند أحقية فسخ العقد شهراً وهو الأمر الذى وافق عليه المدرب السويسرى من حيث المبدأ لكنه اشترط أن يوقع عليه بعد سفره لسويسرا واستشارة أسرته.

وحجز رينيه فايلر تذكرة السفر لمسقط رأسه سويسرا الأربعاء المقبل بعد انتهاء مباراة فريقه أمام الترسانة فى بطولة كأس مصر مباشرة، وخضع فايلر لتحليل كورونا اليوم خاصة أن ورقة التحليل تعد من ضمن الشروط الملزمة للسفر لأوروبا فى الوقت الحالي.

 

وأنهى مسئولو النادى الأهلى كل الحلول واستخدموا كافة الأساليب المتاحة للابقاء على السويسرى رينيه فايلر المدير الفنى للفريق حتى نهاية بطولة دورى ابطال أفريقيا، ووافقت إدارة الأهلى على 3 شروط وضعها فايلر لتوقيع عقد جديد لمدة شهر واحد، لكى يتمكن من قيادة الفريق فى البطولة الأفريقية، الأول سفره لقضاء إجازة فى سويسرا بعد مباراة الترسانة فى الكأس على أن يوقع العقد هناك مع محاميه الخاص، الثانى تقاضى راتب الشهر مقدما والثالث الحصول على مكافأة الدورى المقدرة بشهرين من راتبه الذى يقدر ب200 الف دولار شهرياً، مما يعنى أن إدارة الأهلى مطالبة بتحويل مبلغ 600 ألف دولار فى حساب فايلر قبل توقيعه العقود، إلا أن تأخر المدرب السويسرى جعل الإدارة الحمراء تفكر جدياً فى فسخ العقد من طرف واحد فى الأول من أكتوبر المقبل.

ويترقب ثنائى القلعة الحمراء، صالح جمعة ووليد أزارو، خبر رحيل السويسرى رينية فايلر عن النادى الأهلى بفارغ الصبر.

ويواجه النادي الأهلي أزمة فنية كبيرة قبل مواجهة المقاولون العرب ، والمقرر إقامتها يوم الأحد المقبل في بطولة الدوري العام، وتتمثل الأزمة في سفر فايلر فيما ما زال مساعده المدرب العام ديفيد سيزا يعاني من فيروس كورونا.

ومن المقرر أن يقود سامي قمصان المدرب العام التدريبات برفقة بينكلي مخطط الأحمال وميشيل يانكون مدرب الحراس.

ودخل الأرجنتينى رودولفو أروابارينا، المدير الفنى السابق للوصل الإماراتى دائرة اهتمام النادى الأهلى ليكون أحد أبرز المرشحين لخلافة السويسرى رينيه فايلر.

وعقد مسئولو النادى الأهلى جلسة خاصة منذ أيام مع الدولى التونسى على معلول للإستفسار عن حقيقة العرض الذى تلقاه مؤخراً من نادي بيراميدز وهو العرض الثانى للدولى التونسى من بيراميدز خلال فترة قصيرة، وكشف معلول لأدارة الأهلى عن تلقيه عرضاً من لاعب سابق فى القلعة الحمراء أنتقل مؤخراً لبيراميدز عرض عليه الرحيل للسماوى فى الموسم المقبل مقابل مليونى دولار أي ضعف ما يتقاضاه من الأهلى وربما يزيد العرض لـ2.5 مليون دولار أى 45 مليون جنيه فى الموسم الواحد ليكون أغلى لاعب فى الدورى المصرى سواء مصرياً أم أجنبياً .

ويكثف مسئولو النادي الأهلي من مفاوضاتهم خلال الساعات الجارية مع نظرائهم في المقاصة للوصول لاتفاق مادي بخصوص صفقة ضم محمد إبراهيم صانع ألعاب الفيومي بداية من الموسم المقبل، وحصل مسئولو الأهلي على توقيع محمد إبراهيم كما تم إدراج اللاعب ضمن لاعبى الفئة الأولى فيما يخص قيمة عقوده بعد انضمامه للفريق الأحمر فى الموسم الجديد، وأكد مسئولو الأهلي للاعب أنه سيتم تقديره بشكل جيد ومساواته بنجوم الفريق، أمثال حسين الشحات وكهربا ومروان محسن، بحيث يصل راتبه السنوى لـ8 ملايين جنيه، فى الوقت الذى يوجد فى الفئة الأولى المميزة حالياً الثنائى محمد الشناوي ووليد سليمان فقط والذين تتخطى قيمة عقودهم حاجز الـ11 مليون جنيه.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة