خالد صلاح

أبو الغيط: البعض ينظر للقاء فتح وحماس بإسطنبول أنه رسالة تركية لأطراف عربية

الأحد، 27 سبتمبر 2020 10:49 م
أبو الغيط: البعض ينظر للقاء فتح وحماس بإسطنبول أنه رسالة تركية لأطراف عربية أبو الغيط
كتب- هاشم الفخراني

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أكد أحمد أبو الغيط، أن لقاء فتح وحماس الذى تم في تركيا، نظر إليه البعض عل أنه رسالة من تركيا للأطراف العربية.
 
وقال أبو الغيط فى حوار مع قناة سكاى نيوز عربية أن "تركيا أخذت مواقف حادة من الجامعة العربية ومن دول عربية محددة بالاسم، وتركيا تحتل شمال سوريا في مناطق بأدلب وشمال كوردستان، وتتواجد بقوة على الأرض العراقية".
 
ورداً على سؤال حول إن كان لديه غضب من عقد هذا اللقاء في إسطنبول، قال أبو الغيط "كنت أتصور أن وفد حماس يسافر إلى رام الله ويجتمع بالأخوة في رام الله، او وفد السلطة يسافر إلى غزة ويجتمع هناك أو في القاهرة أو أى دولة عربية مستعدة لاستضافة هذا الاجتماع".
 
وحول شغور مقعد سوريا فى جامعة الدول العربية، قال أبو الغيط أن الجامعة لا تستطع ان تفعل شيء لأن الجامعة اتخذت القرار فى عام 2011 تحت ضغوط وظروف كما تم إحالة الملف الليبيى لمجلس الأمن، مشيراً إلى أن العرب فى عام 2011 و2012 قرروا إحالة الملف السورى والليبى للأمم المتحدة وتم اتخاذ القرار بناء على الدول المتحكمة فى الدولتين ، كاشفا عن اتصالات مع المعارضة السورية.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة