خالد صلاح

نشرة منتصف اليوم من تليفزيون اليوم السابع.. الحكومة تستعد لفيضان النيل ورئيس الوزراء يمد ساعات العمل لتلقي طلبات التصالح.. الصحة العالمية قلقة بشدة من تزايد إصابات كورونا بالشرق الأوسط.. وتأييد حبس صفوت الشريف

الثلاثاء، 15 سبتمبر 2020 04:13 م
نشرة منتصف اليوم من تليفزيون اليوم السابع.. الحكومة تستعد لفيضان النيل ورئيس الوزراء يمد ساعات العمل لتلقي طلبات التصالح.. الصحة العالمية قلقة بشدة من تزايد إصابات كورونا بالشرق الأوسط.. وتأييد حبس صفوت الشريف نشرة منتصف اليوم
كتب محمود حسن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

بث تليفزيون اليوم السابع، نشرة أخبار منتصف اليوم، والتي حملت عدد من الأخبار المحلية والعالمية الهامة، وأعدها الزميل محمود حسن، وقدمها كريستين رياض، وسمر الزهيري.

https://www.facebook.com/Youm7/videos/1406996609509439/


البداية كانت من وسط القاهرة، حيث تابع الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، جاهزية إجراءات مواجهةِ السيولِ وارتفاعِ مناسيب المياه في أعالي نهر النيل هذا العام، جراء غزارةِ هطول الأمطار في أعالي النيل، وتأثير ذلك على إيراد النهر، في اجتماعٍ موسع حضرَه عددٌ من الوزراء.
 

وكلف رئيس الوزراء بتأمين جميع المنشآت الخدمية، وأن يكون لدينا "خُطة طوارئ" لتأمين كافة المنشآت، مع وجود خٌطة تاليه للتحركِ في حالهِ زيادة منسوب المياه بصورة أكبر، من خلال الجاهزية للإخلاء الفوري لأية مُنشآت على هذه الأراضي، أو البيوت في حالة الزيادة الكبيرة في مناسيب المياه.


وفي سياق آخر، كلف رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي المحافظين بزيادة عدد الموظفين الذين يستقبلون طلبات التصالح في مخالفات البناء، وزيادة ساعات العمل، بهدف استيعاب المتقدمين، والتأكيد على تيسير الاجراءات.
 

فيما أكد وزير التنمية المحلية اللواء محمود شعراوي أنه تم ارسال كتاب دوري للمحافظات لعمل وردتي عمل لاستقبال جميع طلبات التصالح في المخالفات صباحا ومساء.


كما كشف شعراوي، أن إجمالي عدد طلبات التصالح التي تقدم بها المواطنين في كافة المحافظات بلغت حوالى مليون و١٠٠ ألف طلب وأن إجمالي ما تم تحصيلُه من ملف التصالح فى مخالفات البناء يقترب من 7 مليارات جنيه
 

كريستين رياض وسمر الزهيري
كريستين رياض وسمر الزهيري



وغير بعيد عنا، فقد أعلنت وزارة الداخلية السودانية، ارتفاع حصيلة ضحايا الفيضانات التي ضربت البلاد، إلى 114 شخصا، وانهيار نحو 33 ألف بيت بشكل كامل، وأكثر من 50 ألف بيت بشكل جزئي.



فيما أعلن مكتب الأمم المتحدة أن أكثر من نصف مليون سوداني تضرروا من الفيضانات التي وخلقت ظروفا مثالية لتفشي أمراض تنقلها المياه.



ويعد هذا هو فيضان النيل الأكبر الذى تم تسجيله، منذ بدء رصد ومتابعة منسوب النهر قبل أكثر من 100 عام.



وكالعادة جاء بالنشرة عدد غير قليل من أخبار فيروس كورونا، ونبدأ من البيان اليومي لوزارة الصحة والذى أعلن أمس عن تسجيل 168 إصابة و13 حالة وفاة جديدة.

وفي الوقت نفسه قال المتحدث باسم مجلس الوزراء نادر سعد، في تصريحات تليفزونية توفير 30 مليون جرعة من أول لقاح سيجري اعتماده لمواجهة فيروس كورونا.
 

وأكد سعد أن مصر تستعد وتتحسب للأسوأ، خاصة بعد تحذيرات منظمة الصحة العالمي من التطورات القاسية للفيروس، وتوقعها بارتفاع حالات الوفاة في أكتوبر ونوفمبر المقبلين، معقبا أن

خبرتنَا في أزمة كورونا علمتنا دائما أن نتحسب ونستعد للأسوأ.
 


وفي الوقت نفسه، قال الدكتور أحمد المنظرى، المدير الإقليمى لشرق المتوسط، لمنظمة الصحة العالمية، إن الوضع الحالى فى إقليم شرق المتوسط مُقلقٌ بشدة، إذ تزداد عدد حالات الإصابة يوميا،  وتابع المنظرى فى بيان اليوم إن الزيادة الكبيرة لأعداد الحالات فى بعض البلدان، مثل العراق، والمغرب، وتونس، والإمارات العربية المتحدة، تثير قلقاً بالغاً، وتُسلِّط الضوءَ على الحاجة المُلِحّة إلى اتخاذ إجراءات أكثر صرامةً.

 
واستكمل قائلا إن الارتفاع المفاجئ في أعداد الحالات أمر متوقّع بسبب قيام البلدان بتخفيف القيود بعد أشهر من فرض الحظر الشامل، وما صاحب ذلك التخفيف من زيادة تنقل السكان، إلا أن الحكومات لا يسعها أن تواصِل الاستجابة على النحو الذي تقوم به منذ بداية الجائحة.



لكن هناك ثقه في قدرة مصر على مواجهة فيروس كورونا تعدت الحدود المحلية، فقد أعلن صندوق الاستثمار المباشر الروسي، إن مصر هي أحد أهم شركاء روسيا الرئيسين في المنطقة، وهي في وضع قوي لتصبح مركزا هاما لإمداد القارة الأفريقية باللقاحات ضد فيروس كورونا المستجد، مؤكدا أن مصر تمتلك قطاعا قويا للأدوية يستخدم على نطاق واسع لعلاج الحالات الخطيرة من فيروس كورونا في المستشفيات المصرية.


وأوضح الصندوق، أنه يجري التفاوض حاليا على توريد اللقاح مع السلطات المصرية، معربا عن أمله في أن يتم الإعلان قريبا عن الاتفاق.


 

وإلى مطار القاهرة، حيث غادر صباح اليوم ، السفير سامح شكري وزير الخارجية، متوجها إلى العاصمة اليونانية أثينا في زيارة رسمية هناك تستغرق عدة أيام، يلتقي خلالها نظيره اليوناني لبحث سبل تعزيز التعاون الثنائي والتنسيق بين الدولتيّن في شتى المجالات، فضلًا عن التباحُث حول القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المُشترك.


وتواجه اليونان مؤخرا صلفا تركيا، ومحاولات للتحرش بحدودها البحرية، دفعت عدة دول أوروبية للوقوف بجوارها، وعلى رأسها فرنسا التي أعلنت الأسبوع الماضي، تسليح الجيش اليوناني بعدد من الطائرات والأسلحة الحديثة.



وفي خبر يهم العديد من المواطنين، أعلن البنك المركزي المصري عودة الرسوم والعمولات المطبقة على الصِرافات الآلية والمَحافظ الإليكترونية، بعد انتهاء المهلة المحددة بواقع 6 أشهر اليوم الثلاثاء، والتي تتراوح بين 5 جنيهات وحتى 20 جنيها في البنوك العاملة في مصر.


كما أخطر البنك المركزي البنوك بعدم تمديد مهلة الستة أشهر لسداد أقساط القروض المستحقة دون غرامات، والتي تنتهي اليوم الثلاثاء، وفقا الكتاب الدوري الذي أصدره البنك أمس.



وإلى محكمة النقض التي قضت برفض طعن صفوت الشريف وزير الإعلام الأسبق على حكم سجنه 3 سنوات فى قضية الكسب غير المشروع، وتأييد الحكم، كان صفوت الشريف قد سلم نفسه الجلسة الماضية لقوات أمن المحكمة كإجراء وجوبى لقبول الطعن المقدم منه شكلًا.


وكانت محكمة جنايات جنوب القاهرة قد عاقبت الشريف عام 2018 بالسجن 3 سنوات، وغرامة 99 مليونا و49 ألفا و794 جنيها، فى قضية "الكسب غير المشروع"، فيما برأت نجله من ذات التهم.



وننتقل إلى واشنطن، حيث ينتظر العالم، اليوم حدثا تاريخيا كبيرا، يحين موعد التوقيع الرسمي على معاهدتي السلام بين كُلا من دولتي الإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين وبين إسرائيل، والذي أعُلن عنُهما خلال الأسابيع الماضية.


ويحضر التوقيع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بالإضافة إلى وفود رفيعة المستوى من الدول الموقعة، حيث يقود الوفد الإماراتي وزير الخارجية الشيخ عبدالله بن زايد، وعدد من كبار المسئولين في دولة الإمارات، فيما تشارك البحرين في التوقيع على اتفاق السلام ممثلة بوزير خارجيتها عبداللطيف الزياني، وذلك بعدما أعلنت قبل أيام عن توصلها إلى معاهدة مماثلة مع الجانب الإسرائيلي.


فيما يقود الوفد الإسرائيلي رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو، ورئيس جهاز المخابرات يوسي كوهين، ومستشار الأمن القومي مائير بن شبات.



وننتقل إلى أخبار الرياضة، حيث يخضع مدافع الاتحاد السكندرى محمود رزق لعملية جراحية فى الأنف عقب تعرضه لكسر ونزيف حاد، ويتواجد رزق الآن بإحدى غرف العناية المركزة بمستشفى بمنطقة سموحة بالإسكندرية، حيث خضع اللاعب لأشعة مقطعية على الوجه والمخ للاطمئنان على عدم وجود أى إصابات داخلية، ومن المنتظر إجراء جراحة تجملية فى تمام الثالثه عصرا.


وحتى الساعات الأولى من صباح اليوم، سيطرت حالة من الهلع على إداريي نادي الاتحاد، بسبب استمرار نزيف اللاعب من الأنف والفم لساعات مبكرة من صباح اليوم.

 وكان رزق قد اصيب فى احدى الكرات داخل منطقه جزاء الاهلى من قدم احمد فتحى لاعب الاهلى واحتسب ابراهيم نور الدين ضربه جزاء للاتحاد، أهدرها أحمد رفعت.

 

وعالميا احتل محمد صلاح لاعب نادى ليفربول الإنجليزي المركز الخامس ضمن قائمة أكثر 10 أثرياء في كرة القدم على مستوى العالم فى التقرير التى أعدته مجلة فوربس الاقتصادية، وتصدر القائمة الأرجنيتني ليونيل ميسي، لاعب برشلونة الإسباني، وقدرت ثروة صلاح بـ 37 مليون دولار، بينما قدرت ثورة ميسى بـ 126 مليون دولار، ورونالدو بـ 117 مليون دولار.
 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة