خالد صلاح

تهريب المخدرات والنفط يدفعان وزارة الخزانة الأمريكية لفرض عقوبات على 3 أشخاص وشركة تابعين لحكومة الوفاق.. وتؤكد: الولايات المتحدة ملتزمة بفضح الشبكات غير المشروعة التى تستغل موارد ليبيا لتحقيق مكاسبها الخاصة

الخميس، 06 أغسطس 2020 05:40 م
تهريب المخدرات والنفط يدفعان وزارة الخزانة الأمريكية لفرض عقوبات على 3 أشخاص وشركة تابعين لحكومة الوفاق.. وتؤكد: الولايات المتحدة ملتزمة بفضح الشبكات غير المشروعة التى تستغل موارد ليبيا لتحقيق مكاسبها الخاصة السراج والأوضاع فى ليبيا
كتب مصطفى عنبر

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية، اليوم الخميس، فرض عقوبات على ثلاثة أفراد وشركة تابعة لحكومة الوفاق الليبية المنتهية شرعيتها يقع مقرها فى مالطا.

وأدرجت وزارة الخزانة الأمريكية بالقائمة السوداء، شركة "الوفاق"، إضافة إلى ثلاثة أشخاص ليبيين، وسفينة تحمل اسم "المرايا".

ومن بين الذين شملتهم العقوبات الأمريكية، فيصل الوادى المقيم فى مالطا، وهو من مواليد 15 ديسمبر 1978.

كما أدرجت الوزارة الأمريكية نور الدين ميلود مصباح، الذى يتنقل بين قبرص وطرابلس، فى قائمة العقوبات، وهو من مواليد 2 من سبتمبر 1974.

أما الشخص الأخير المشمول بالعقوبات فهو مصباح محمد وادى، وهو من مواليد 12 يوليو 1993، ويعيش في ليبيا.

وقالت وزارة الخزانة إن "المنافسة على السيطرة على طرق التهريب ومنشآت النفط وعقد النقل هي محرك رئيسي للصراع في ليبيا وتحرم الشعب الليبي من الموارد الاقتصادية".

ويجمد إجراء اليوم الخميس أي أصول أمريكية لتلك القائمة السوداء ويمنع الأمريكيين بشكل عام من التعامل معها.

وقال نائب وزير الخزانة جوستين موزينيش "فيصل الوادى ومعاونيه قاموا بتهريب وقود من ليبيا واستخدموا ليبيا كمنطقة عبور لتهريب المخدرات"

وأضاف أن "الولايات المتحدة ملتزمة بفضح الشبكات غير المشروعة التى تستغل موارد ليبيا لتحقيق مكاسبها الخاصة بينما تلحق الضرر بالشعب الليبي".

وسقطت ليبيا في حالة من الفوضى بعد الإطاحة بالزعيم معمر القذافي المدعومة من حلف شمال الأطلسي في عام 2011.

ومنذ عام 2014، انقسمت بسبب الحرب الاهلية والنزاعات مع سيطرة حكومة الوفاق بالعاصمة طرابلس والشمال الغربي، بينما يسيطر القائد العسكري خليفة حفتر قائد جيش الوطني الليبيب على بنغازى فى الشرق.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة