خالد صلاح

أسماك المحيط الهادى تلتهم 2طن كوكايين بعد مطاردة بين الشرطة ومهربين مكسيكيين

الثلاثاء، 04 أغسطس 2020 03:20 م
أسماك المحيط الهادى تلتهم 2طن كوكايين بعد مطاردة بين الشرطة ومهربين مكسيكيين تجار المخدرات فى المكسيك
كتبت فاطمة شوقى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ألقى تجار مخدرات أكثر من 2 طن من الكوكايين فى البحر لتجنب الاعتقال فى ولاية جيريرو، بالمكسيك، وفقا للسلطات، خلال عملية مراقبة بحرية، شاهد أفراد من المنطقة البحرية الثامنة لخفر السواحل زورقا أصغر يديره أربعة أشخاص، يتحرك بسرعة عالية 139 كيلومترا جنوب شرق ميناء أكابولكو، التى تقع على المحيط الهادئ.

 

وأشارت صحيفة "انفوباى" الأرجنتينية إلى أنه على متن السفن ووحدات الطائرات، اقتربت السلطات من القارب من نوع "إيميسا"، لكن طاقمها ألقى 112 عبوة سوداء و19 برميلًا بسعة 50 لترًا فى البحر لبدء الرحلة.

 

وصل تجار المخدرات المزعومون إلى البر الرئيسى على شاطئ الدورادو وتمكنوا من الفرار سيرا على الأقدام.

 

وأفادت شركة سيمار أنها قامت بتأمين العبوات 112 التي ألقيت في البحر، والتى تحتوى على مسحوق أبيض مع خصائص الكوكايين في الداخل، وكان وزنه الإجمالي 2240 كجم، أى أكثر من 2 طن.

 

أما بالنسبة للطبول التسعة عشر، فقد أفاد بأن عشرة منها كانت مليئة بالوقود، الذى يفترض استخدامه لتزويد القوارب المستخدمة في نقل البضائع غير المشروعة عن طريق البحر.

 

وكان الامن المكسيكى أعلن نقل خوسيه أنطونيو يبيز، وهو زعيم عصابة سىء السمعة متهم بتأجيج العنف، الذى شكل اختبارا لحكومة الرئيس أندريس مانويل لوبيز أوبرادور.

 

وقالت الحكومة المكسيكية إنه تم اعتقال يبيز المعروف على نطاق واسع باسم إل مارو (المطرقة) في ولاية جواناخواتو في وسط المكسيك، وهي نقطة ساخنة تشهد الكثير من أعمال عنف العصابات.

 

وقال مكتب المدعي العام في ولاية جواناخواتو، إن قوات الأمن اعتقلت يبيز وخمسة أشخاص آخرين وأنقذت سيدة أعمال مخطوفة خلال العملية وتمت مصادرة "ترسانة" أسلحة خلال المداهمة.

 

ومن شأن اعتقال يبيز أن يعزز مكانة الرئيس لوبيز أوبرادور، الذي تعهد بخفض مستويات العنف القياسية في البلاد عندما تولى السلطة في ديسمبر عام 2018.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة