خالد صلاح

"تشهير بدون أدلة" تريند عن مزاعم واقعة اغتصاب فيرمونت 2014.. اعرف الحكاية

الأحد، 02 أغسطس 2020 04:30 م
"تشهير بدون أدلة" تريند عن مزاعم واقعة اغتصاب فيرمونت 2014.. اعرف الحكاية اغتصاب
كتب هيثم سلامة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

شارك هاشتاجى "تشهير بدون ادلة"، و"مفاجأة جريمة الفيرمونت" قائمة الأكثر تداولا بموقع تويتر، حيث دعا البعض بضرورة عدم التشهير دون وجود أدلة عن الواقعة المزعومة. 

تشهير دون أدلة
تشهير دون أدلة

انهال مستخدمو تويتر عبر الهاشتاجات، خصوصا بعد انتشار مكالمة صوتية مزعومة لتهديد إحدى الفتيات، حيث كتبت أحدهم :"مش طبيعي أبدا أن يكون الفيديو متناقل من سنه 2014 ومفيش ولا واحد من اللى شافوه قال لا أنا لازم أبلغ دي جريمة"، وغردت نور: "بلاش نتهم الناس بدون سبب ونشهر بحد بدون أدلة دي واحدة نزلت ريكورد أن شاب من الشباب بيهددها بخصوص جريمة الفيرمونت منذ أيام وده الشات اللي بيثبت أن المحادثة دارت ما بينهم منذ عام أو أكثر وليس لها علاقة بأي أحداث حالية".

مفاجأة جريمة الفيرمونت (1)
 

 

مفاجأة جريمة الفيرمونت (3)
 

وكانت في بداية الواقعة ظهرت بتصدر هاشتاج "جريمة فيرمونت" على قوائم الترند، والأكثر بحثا على مواقع التواصل الاجتماعى، حيث شهدت هذه المواقع حالة من الثورة والغضب بسبب هذه القضية، مطالبين بضرورة فتح تحقيق، ومساءلة المسئولين عنها.

وكانت أصدرت إدارة فندق "فيرمونت"، بيانا صحفيا، للرد على ما تم تداوله فى الآونة الأخيرة، حول حدوث حالة اغتصاب عام 2014 دخل الفندق، حيث انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعى، أقاويل حول قيام مجموعة من الشباب بتخدير فتاة، واغتصابها.

وقال الفندق فى البيان الذى أصدره: "نحن على دراية ونتابع ما يتم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي بشأن حادثة قد تكون وقعت بالفندق أثناء حفل خاص بأحد منظمي المناسبات، والحفلات في عام 2014، حيث تواصل على الفور فريق عمل الفندق بالمجموعات المسئولة عن تداول تلك الأخبار لتقديم المساعدة والدعم حيث أن أهم أولوياتنا دائما ما كانت سلامة وأمن ضيوفنا وزملائنا".

وتابع البيان، "هذا ويلتزم فريق إدارة الفندق وجميع الزملاء بمساعدة السلطات والجهات المعنية المخولة في حالة فتح تحقيق رسمي وسنواصل تقديم دعمنا المطلق في هذا الشأن، في هذه الأثناء قلوبنا ودعواتنا لأي شخص قد يكون تأثر بهذا الحادث المؤلم".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة