خالد صلاح

مباراة خماسية تجمع لاعب الأهلى السابق مع محمد عز ومصطفى جاد

الخميس، 13 أغسطس 2020 11:36 ص
مباراة خماسية تجمع لاعب الأهلى السابق مع محمد عز ومصطفى جاد جاد وجودة وعز
كتب محمد تهامى زكى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

جمعت مباراة كرة خماسية نجم الأهلى السابق محمد جودة، مع الفنان محمد عز والملحن الموسيقى مصطفى جاد فى أمسية كروية، حيث نشر جودة، عبر حسابه على انستجرام، صورة قبل أو بعد انتهاء المباراة توسط فيها جاد وعز، دون أن يصحبها بأى تعليق.

gouda13_117554419_116177416678509_4598425247878741135_n
 

وكان محمد جودة، نجم النادى الأهلى السابق، كشف عن كواليس مباراة القرن، التى خاضها النادى الأهلى أمام ريال مدريد الأسبانى بعد التتويج بلقب نادى القرن الأفريقى فى عام 2001.

وقال جودة فى تصريحات لقناة الأهلى: مباراة ريال مدريد كانت فى بداية الموسم وكنا قد خضنا معسكراً فى البرتغال، كنا نخطط للمباراة خلال المعسكر، أول ما عرفنا أننا هنلاعب ريال مدريد كان الكل يتنافس من أجل المشاركة فى المباراة، أفضل ما فى الأمر أن ريال مدريد كان يضم كوكبة كبيرة من النجوم على رأسهم زيدان وفيجو ورونالدو.

وواصل جودة، التركيز كان عالى جداً لم نأخذ اللقاء على أنه مجرد مباراة ودية ولكنها تاريخية ستظل عالقة فى الأذهان، بعد 10 دقائق تقريباً بدأنا نعتاد على أننا نواجه ريال مدريد، خاصة أن الفريق الأسبانى لعب بنجوم الصف الأول من البداية وهو ما لم نتوقعه، واستكمل: إحساس قميص الأهلى لو هتلاعب مين يكون دافعاً للفوز، بعد المباراة كانت احتفالية كبيرة وفرحة من اللاعبين.

استأنف جودة: "شاركت فى جزء من بطولة دورى أبطال أفريقيا عام 2004/2005، ورغم أننى رحلت إلى تركيا قبل استكمال البطولة، إلا أن النادى أرسل لى ميدالية بعد التتويج ومكافأة الفوز وهذا نادراً أن يحدث فى أى نادى"، واسترسل: "لا أحب ترديد نغمة الأهلى خد الدورى، طالما أن المنافسة مازالت قائمة، ويعجبنى أداء فايلر خاصة فى الشوط الثانى، وهو شوط المدربين".

واختتم جودة: "تسوبيل صاحب الفضل الأكبر على فى مسيرتى مع الأهلى، وحصلت معه على الدورى وشاركت بشكل أساسى مع الفريق، رحلت عن الأهلى فى 2004 بعد خسارة نهائى كأس مصر بنتيجة 2/1، كنت قد أحرزت هدف وأهدرت ركلة جزاء، شعرت بالحزن عقب هذه المباراة وقررت الخروج على سبيل الإعارة لأنى مشجع أهلاوى".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة