خالد صلاح

بروكيتش يطلب تقريرا عن فرق ناشئى الأهلى قبل وضع خطة الدمج

الثلاثاء، 11 أغسطس 2020 03:07 م
بروكيتش يطلب تقريرا عن فرق ناشئى الأهلى قبل وضع خطة الدمج بيبو مع بروكيتش
كتب محمد عراقى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
طلب التشيكى ميشال بروكيتش المدير الفنى لقطاع الناشئين بالأهلى تقريرا شاملا عن فرق القطاع بالكامل قبل وضع خطة لدمج الفرق وفقا للخطة الموضوعة لتطوير القطاع.
 
واجتمع محمود الخطيب رئيس النادى الأهلى، أمس الاثنين، مع بروكيتش، فى حضور لجنة التخطيط للكرة، وسيد عبد الحفيظ مدير الكرة، وخالد بيبو مدير قطاع الناشئين، وأمير توفيق مدير التعاقدات؛ لمناقشة استراتيجية العمل والاتفاق على كل الأمور الخاصة بخريطة تطوير القطاع ومناقشة احتياجاته على كل المستويات، ويستهدف النادى النهوض بفرق القطاع فنيًا وبدنيًا، وتنمية المواهب والكشف عن قدراتهم؛ لتدعيم صفوف الفريق الأول، وخدمة المنتخبات الوطنية بأعمارها السنية المختلفة.
 
وكان الأهلى قد استقر على الاستعانة بأحد الخبرات الأجنبية المتخصصة فى مجال الناشئين، فى ظل الحرص على توفير كل الإمكانات اللازمة؛ سواء على صعيد البنية التحتية أو الاحتياجات الفنية والبدنية، ويحمل التشيكى بروكيتش رخصة UEFA PRO وهى أعلى الشهادات التدريبية التى يمنحها الاتحاد الأوروبى للمدربين والتى تتيح لهم تولى أكبر الفرق والمنتخبات فى أوروبا، كما يحمل التشيكى رخصة مدرب متخصص لفرق الأشبال من الاتحاد الأوروبى لكرة القدم "UEFA Children A team".
 
يذكر أن "بروكيتش" شغل منصب المدير الفنى للاتحاد التشيكى لكرة القدم 2016- 2018، والمسئول عن فرق الناشئين، وساهم فى إعداد نظام تطوير اللاعبين وفقًا لأفضل معايير الاتحادين الدولى والأوروبى UEFA وFIFA K بجانب مساهمته مع منتخبات التشيك تحت 17 و19 و21 فى حصد العديد من الميداليات ببطولة أمم أوروبا.
 
كما تولى بروكيتش منصب المدير الفنى لقطاع الناشئين بنادى سلافيا براج أحد أكبر أندية جمهورية التشيك وأعرقها، وقدم العديد من اللاعبين لصفوف الفريق الأول ومنتخب التشيك وفرض أسماءهم على فرق القمة فى الدوريات الخمس الكبرى فى أوروبا.
 
وقدم بروكيتش العديد من المشاريع القومية الكبرى فى جمهورية التشيك لتوسيع قاعدة الممارسين لكرة القدم على سبيل الهواية.
 
ودفعت قدرات بروكيتش وفكره الرائد ميلان هنيليكا، مفوض الحكومة التشيكية للرياضة للتصريح فى وقت سابق بأن «ميشال بروكيتش على الأرجح يعد أحد أفضل المهنيين العاملين فى الرياضة التشيكية بشكل عام من حيث إعداد المشاريع الاستراتيجية».
 
ونجح بروكيتش فى إعادة دوكلا براج أحد أفضل الأندية فى تاريخ التشيك إلى الدورى التشيكى الممتاز بعد غياب 20 عامًا.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة