اختبار أجهزة الاستنشاق للربو كتجربة فى سباق علاجات كورونا COVID-19

الأربعاء، 08 يوليه 2020 07:00 م
اختبار أجهزة الاستنشاق للربو كتجربة فى سباق علاجات كورونا  COVID-19 أجهزة استنشاق الربو
كتبت إيناس البنا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
 
يعمل باحثون من جامعة كوينزلاند للتكنولوجيا وجامعة أكسفورد بالتعاون لبدء التجارب السريرية البشرية، على تجارب على أدوية الكورتيكوستيرويدات المستنشقة، والمستخدمة بشكل شائع لمرضى الربو، على مرضى COVID-19.
 
ويعتقد الباحثون أن هذا يمكن أن يكون مفيدًا للمرضى الذين يعانون من عدوى فيروس تاجي جديدة، الذى أصاب حتى الآن أكثر من 11.79 مليون شخص حول العالم وقتل أكثر من 543000 شخص حتى الآن.
 
وقد أدى الفيروس إلى مضاعفات تنفسية شديدة ودخول المستشفى لدى بعض الأفراد، ويحتاج هؤلاء الأفراد إلى العناية المركزة والتهوية ، وعادة ما تكون نتيجة هؤلاء المرضى ضعيفة.
 
أجهزة استنشاق الربو
أجهزة استنشاق الربو
يبحث الباحثون في جميع أنحاء العالم عن الأدوية التي يمكن أن تساعد في الحد من شدة مضاعفات COVID-19، فيما يوجد حاليًا 21 لقاحًا مرشحًا في التقييم السريري و 139 لقاحًا مرشحًا في مرحلة التقييم قبل السريري.

دور الكورتيكوستيرويدات في COVID-19

ووفقا لتقرير موقع " medical" من المعروف أن COVID-19 يسبب أمراض تنفسية حادة لدى بعض الأفراد، وقد أظهرت الدراسات أن بعض الكورتيكوستيرويدات، مثل ديكساميثازون ، يمكن أن تقلل من التهاب الجهاز التنفسي لدى هؤلاء المرضى وتفيدهم من خلال التخفيف من أعراض الأمراض الشديدة.
 
يدرس الباحثون في هذه التجربة الجديدة ما إذا كانت أجهزة الاستنشاق الستيرويدية المستخدمة لتقليل نوبات الربو،  يمكن أن تكون مفيدة للمرضى الذين يعانون من COVID-19 المبكر وتقليل خطر الإصابة بأمراض شديدة.
 
وأوضح الباحث الرئيسي في هذا الفريق دان نيكولاو، الأستاذ المساعد في جامعة كوينزلاند للتكنولوجيا ، أن المصابين بالربو والذين يعانون من أمراض الرئة المزمنة ومرض الانسداد الرئوي المزمن (COPD) كانوا يخضعون للعلاج بالاستنشاق المنتظم بالكورتيكوستيرويدات ، ولديهم مخاطر أقل للإصابة بمرض شديد، وفي المرحلة المبكرة من الوباء.
 
أجهزة استنشاق 2
أجهزة استنشاق 2
 
وأوضح الفريق بناءً على تكهناتهم، في وقت مبكر من بدء استنشاق الكورتيكوستيرويد للأشخاص الذين يعانون من أعراض COVID-19 ، كلما قل خطر إصابتهم بمرض شديد. 
 
 
ووفقًا لتفاصيل التجربة ، يخطط الباحثون لتجنيد ما مجموعة 478 مشاركًا في الدراسة، وسيتم إعطاء بعض المرضى الكورتيكوستيرويد (Budesonide) الذي يحتوي على جهاز الاستنشاق بينما سيتم وصف البعض الآخر لجهاز الاستنشاق الوهمي، ويستخدم Budesonide على نطاق واسع للسيطرة على أعراض الربو ومنع تفاقمه.
 
سيكون المشاركون في التجربة هم من يعانون من أعراض جديدة لـ COVID-19، وكتب الباحثون أن التجربة تهدف إلى "تقييم تأثير العلاج بالكورتيكوستيرويد المستنشق (ICS) مقارنة بالرعاية القياسية في المشاركين الذين يعانون من مرض CoVID-19 المبكر في الحد من عروض قسم الطوارئ المتعلقة بـ COVID أو دخول المستشفيات". سيتم تضمين كل من المرضى من الذكور والإناث الذين تزيد أعمارهم عن 18 عامًا في التجربة.
 
ستكون نقاط نهاية التجربة التي سيتم تسجيلها لكل مشارك هي الحاجة إلى دخول المستشفى في غضون 28 يومًا من الإدراج في التجربة. سيتم تقييم المشاركين ومتابعتهم في الأساس ثم في الأيام 7 و 14 و 28.
 
في حالة النجاح ، يمكن أن يكون العلاج بالاستنشاق Budesonide منخفض التكلفة وعلاجًا متاحًا بسهولة لمرضى COVID-19، وسيقلل من خطر الإصابة بمضاعفات تنفسية شديدة. 
 
 




مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة