خالد صلاح

عالم بريطانى: الصين ليست مصدر كورونا والفيروس كان خاملا بجميع أنحاء العالم

الإثنين، 06 يوليه 2020 12:59 م
عالم بريطانى: الصين ليست مصدر كورونا والفيروس كان خاملا بجميع أنحاء العالم فيروس كورونا المستجد
كتبت ريم عبد الحميد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قالت صحيفة التليجراف البريطانية إن أحد خبراء جامعة أكسفورد يعتقد أن فيروس كورونا ربما كان خاملا فى جميع أنحاء العالم وظهر عندما أصبحت الظروف البيئية مناسبة له ليزدهر، وذلك بدلا من ظهوره فى البداية بالصين.

 ويجادل د. توم جيفرسون، الأستاذ المساعد فى مركز طب الأدلة فى أكسفورد والبروفيسور الزائر بجامعة نيوكاسل بأن هناك دليلا متزايدا على أن الفيروس كان فى أماكن أخرى قبل أن يظهر فى آسيا.

ففى الأسبوع الماضى، أعلن علماء الفيروسات الأسبان أنهم وجدوا آثارا للمرض فى عينات من مياه الصرف الصحى التى تم جمعها فى مارس 2019، أى قبل تسعة أشهر من ظهور المرض فى الصين. كما وجد علماء إيطاليون أيضا أدلة على وجود فيروسات تاجية فى عينات الصرف الصحى فى ميلانو وتورينتو فى منتصف ديسمبر، قبل أسابيع من اكتشاف الحالة لأولى، بيما وجد الخبراء آثار فى البرازيل فى نوفمبر.

 ويعتقد الدكتور جيفرسون أن العديد من الفيروسات تظل خاملة فى جميع أنحاء العالم، وتظهر عندما تكون الظروف مواتية. وهذا يعنى أيضا أنهم يمكن أن يختفوا سريعا بمجرد وصولهم.

 وقال جيفرسون إنه يعتقد أن الفيروس كان موجودا بالفعل هنا، وهذا يعنى فى كل مكان. وربما نشهد فيروسا خاملا تم تنشيطه بسبب الظروف البيئية.

 وتابع قائلا:  كان هناك حالة فى جزر فالكلاند فى أوائل فبراير. فمن أين جاءت هذه؟ كان هناك سفينة سسياحية ذهبت من جنوب جورجيا إلى بيونس إيرس وتم فحص الركاب، ثم فى اليوم الثامن عندما بدأت تبحر نحو بحر ويدل ، ظهرت أول حالة، هل كانت فى الطعام المجهز الذى تم فك تحميد وتنشيطه.

 وتقول التليجراف إن أشياء غريبة مثل هذه حدثت أثناء وباء الأنفلونزا الأسبانية. فى عام 1918، حوالى 30% من شعب ساموا الغربية مات بسبب الأنفلونزا الاسبانية رغم أنهم لم يكن لديهم أى اتصال بالعالم الخارجى.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة