خالد صلاح

زواج كريسيدا بوناس "حبيبة" الأمير هارى السابقة.. واعدت دوق ساسكس ثلاث سنوات

الثلاثاء، 28 يوليه 2020 11:00 ص
زواج كريسيدا بوناس "حبيبة" الأمير هارى السابقة.. واعدت دوق ساسكس ثلاث سنوات كريسيدا وزوجها هاري وينتوورث ستانلي
ريهام عبد الله

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تزوجت صديقة وحبيبة الأمير هارى السابقة كريسيدا بوناس من خطيبها هارى وينتوورث ستانلى فى حفل خاص، على خطى الأميرة بياتريس وحفل زفافها السرى الخاص على مطور العقارات ادوارد مابيلى موزى.

تبادلت الممثلة المولودة فى وينشستر 31 عامًا، والتى تواعدت مع هارى دوق ساسكس، 35 عامًا، لمدة ثلاث سنوات، النذور مع وينتوورث ستانلى، نجل الوكيل العقارى لماركى ميلفورد هافن، خلال عطلة نهاية الأسبوع، وفقا لصحيفة ديلى ميل البريطانية.

وعقد الزوجان، اللذان تم إلغاء خططهما الأصلية بسبب جائحة الفيروس التاجي، الزفاف في حفل ريفي حضره أفراد العائلة بما في ذلك شقيق العروس جاكوبي أنستروثر غوف كالثورب.

العروسان يمتطيان الخيل
العروسان يمتطيان الخيل

 

كريسيدا
كريسيدا

وفى إحدى الصور ظهر العروسان وهما يمتطيان الخيل عند الغروب، وعلى الرغم من عدم تأكيد المكان، تشير الصورة إلى أن الحفل كان يمكن أن يقام فى عزبة ويست ساسكس التى تبلغ مساحتها 1000 فدان والتى يملكها زوج أم العريس وأمه، مركيز وماركيس من ميلفورد هافن.

الأمير هارى وكريسيدا بوناس
الأمير هارى وكريسيدا بوناس

 

هارى وكريسيدا
هارى وكريسيدا

شوهدت العروس وشعرها متدلي للخلف ولبست ثوب أبيض قصير فوق ركبتيها، بينما كان زوجها يمتطى حصان إلى جانبها في بدلة أنيقة باللون الأزرق الداكن.

ومن جهة أخرى نأى الأمير البريطانى هارى وزوجته ميجان بنفسيهما عن كتاب قادم عن حياتهما داخل العائلة المالكة قائلين إنه لم تتم مقابلتهما لدى كتابته ولم يسهما فيه بأي شكل.

وذكرت وسائل إعلام أن من المقرر صدور الكتاب الذي يحمل عنوان (العثور على الحرية) في أغسطس ويتوقع أن يلقي الضوء على إحباطات الزوجين مع القصر والصحافة.

وقال متحدث باسم الزوجين في بيان "لم تحدث لقاءات مع دوق ودوقة ساسكس ولم يسهما في كتاب (العثور على الحرية)".

وأضاف "هذا الكتاب يستند إلى تجارب المؤلفَين الخاصة كعضوين في الفريق الصحفي الذي يغطي أخبار العائلة المالكة وإلى تغطيتهما الصحفية المستقلة".

ومن المتوقع أن يسرد الكتاب، وهو من تأليف الصحفية كارولين دوراند والصحفي أوميد سكوبي اللذين يغطيان أخبار العائلة المالكة، بالتفصيل كيف شعر الزوجان بأن المؤسسة الملكية أخفقت في دعمهما وذلك فقا لما ذكرته صحيفة ذا تليجراف.

واستشهدت صحيفة ذا تايمز بمقتطفات من الكتاب تشير إلى مشاحنات بين أفراد العائلة إذ يعتقد هاري أن بعض أقاربه لا يحبون ميجان وأن آخرين يشعرون أن شعبية الزوجين يجب "كبحها".

وقالت الصحيفة إن ميجان وصفت انتقادات الصحافة بأنها "كالموت بآلاف الجروح".

وتقول ذا تليجراف إن الكتاب يقدم هاري وميجان كقوى تغيير لديها القدرة على تحديث الملكية، لكن تثبطهما "البزات الرمادية" والتغطية الإعلامية لحياتهما الخاصة.

ويعيش الزوجان وابنهما آرتشي البالغ من العمر 14 شهرا في لوس انجليس حاليا بعد التخلي عن أدوارهما الملكية في مارس وفي يناير، أعلنا عن عزمهما انتهاج خط أكثر استقلالية والاعتماد على نفسيهما ماليا.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة