خالد صلاح

عادل عبد الرحمن: الأهلى هياخد الدورى.. والزمالك تخصص بطولات اليوم الواحد

الإثنين، 27 يوليه 2020 10:20 ص
عادل عبد الرحمن: الأهلى هياخد الدورى.. والزمالك تخصص بطولات اليوم الواحد عادل عبد الرحمن نجم الاهلى الاسبق
كتبت لبنى عبد الله

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشف عادل عبد الرحمن، نجم الأهلى الأسبق، أن المارد الأحمر سيتوج بطلاً لدورى هذا الموسم بفارق كبير بفضل الاستقرار الإدارى، وأن الزمالك سوف يكتفى ببطولات "اليوم الواحد"، وقال عادل عبد الرحمن فى تصريحات لبرنامج ساعة مع شوبير عبر إذاعة أون سبورت، "قرار اللجنة الخماسية بعودة بطولة الدورى بمساندة الدولة انتصار كبير لكرة القدم وعشاقها، ولا أتفهم سر الربط بين عودة الدورى وتتويج الأهلى، إذن لابد أن يتم الربط بين عودة الدورى الإنجليزى وتتويج ليفربول وكذلك الدورى الإسبانى والإيطالى وغيره".

وأضاف عادل عبد الرحمن، "كل المدربين الذين رفضوا عودة الدورى إما يخشون الإقالة أو تراجع النتائج أو يلعبون على وتر الجماهير بتصريحات لا داعى لها، النادى الوحيد الذى كان ثابتاً على موقفه هو الأهلى، أغلب العاملين فى الوسط الكروى يبحثون عن مصالحهم الشخصية أولا".

وعن المنافسة على درع الدورى قال نجم الأهلى، "من ثانى أسبوع فى المسابقة قولت الأهلى هياخد اللقب وبفارق كبير عشان قارنت بين الأهلى والزمالك مع احترامى لكل الفرق ولكن وجدت أن القطبين بينهم نجوم كثيرون ولكن كفة الأهلى أرجح بفضل الاستقرار فأيقنت أن الأهلى سيتوج بطلا للبطولات ذات النفس الطويل، فيما سيكتفى الزمالك ببطولات اليوم الواحد وهو ما حدث بالفعل، ومع عودة الدورى وتغير مستوى الفرق بعد التوقف الطويل وحتى مع احتمالية تراجع الأهلى سيحصد اللقب "مستريح".

وفى وقت سابق، كشف عادل عبد الرحمن رئيس قطاع الناشئين بالنادى الأهلى سابقا، أن أيمن حفنى لاعب فريق المقاولون العرب حاليا والزمالك السابق موهبة أكبر وأفضل من محمد صلاح نجم ليفربول الإنجليزى، لكن الأخير اجتهد واستغل سرعته ومهارته إلى أن أصبح واحداً من أفضل اللاعبين فى العالم، وأوضح عادل عبد الرحمن خلال تصريحات تليفزيوينة أن المجاملة فى تعيين المدربين بقطاع الناشئين أخطر من المجاملة فى اللاعبين وتدريب الفرق الكبيرة أسهل من تدريب الناشئين، ووصف عادل عبد الرحمن الاكاديميات الخاصة لكرة القدم بـ"النصباية " وأنه لابد من محاربة الأكاديميات مثل مراكز الدروس الخصوصية .


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة