خالد صلاح

ماذا قال نبى الله إبراهيم لأم الإمام البخارى عندما جاءها فى المنام؟

الإثنين، 20 يوليه 2020 03:00 م
ماذا قال نبى الله إبراهيم لأم الإمام البخارى عندما جاءها فى المنام؟ البخارى
كتب أحمد منصور

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أحد كبار الفقهاء ومن أهم علماء الحديث عند أهل السنة، له العديد من المصنفات أبرزها كتاب الجامع الصحيح، المعروف بـ "صحيح البخارى"، هو أبو عبد الله محمد بن إسماعيل البخارى، الذى تمر اليوم ذكرى ميلاده، غذ ولد فى مثل هذا اليوم 20 يوليو من عام 810م ــ 13 شوال 194 هـ".

نشأ البخارى يتيم الأب وطلب العلم منذ صغره ورحل في أرجاء العالم الإسلامي رحلة طويلة للقاء العلماء وطلب الحديث وسمع من قرابة ألف شيخ، وجمع حوالي ستمائة ألف حديث، ويعد كتاب صحيح البخارى، أوثق الكتب الستة الصحاح وهذا بإجماع علماء أهل السنة، حيث اساغرق البخارى فى جمعه  16 عامًا.

ولد الإمام البخارى فى بخارى إحدى مدن أوزبكستان حاليا، وروى المؤرخون أن بصره أصيب وهو صغير فرأت أمه سيدنا إبراهيم عليه السلام فى المنام فقال لها: "يا هذه قد رد الله على ابنك بصره لكثرة بكائك ولكثرة دعائك، فأصبح وقد رد الله عليه بصره".

طلب البخارى العلم وحفظ الأحاديث وتحقيقها وهو حديث السن، فدخل الكتاب فأخذ فى حفظ القرآن الكريم وأمهات الكتب المعروفة آنذاك، حتى إذا بلغ العاشرة من عمره، بدأ فى حفظ الحديث، والاختلاف إلى الشيوخ والعلماء، وملازمة حلقات الدروس، كان حريصاً على تمييز الأحاديث الصحيحة من الضعيفة ومعرفة علل الأحاديث وسبر أحوال الرواة من عدالة وضبط ومعرفة تراجمهم وإتقان كل ما يتعلّق بعلوم الحديث عموماً، ولهذا عندما كبر لقب الإمام البخارى بأمير المؤمنين فى الحديث، وتتلمذ على يديه الكثير من أئمة الحديث مثل مسلم بن الحجاج وابن خزيمة والترمذى وغيرهم.

ورحل الإمام البخارى ليلة عيد الفطر السبت 1 شوال 256هـ عند صلاة العشاء وصلى عليه يوم العيد بعد الظهر، وتم دفنه سمرقند، وكان عمره آنذاك 62 عامًا.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة