خالد صلاح

الأسطى الأستاذة.. آيات بكالوريوس زراعة وأصغر نجارة: بكسب أحسن من الوظيفة

الخميس، 16 يوليه 2020 10:43 ص
الأسطى الأستاذة.. آيات بكالوريوس زراعة وأصغر نجارة: بكسب أحسن من الوظيفة آيات
تقرير عزوز الديب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تخرجت آيات من كلية الزراعة جامعة القاهرة، وتعلمت الخط العربي ومارسته، ولفت نظرها براوز الخشب التي ترسم عليها لوحات الخطوط العربية، وقادها ذلك الي الاهتمام بالنجارة، ورغبت في تعلمها، ولكنها لم تعرف من أين تبدأ

تقول آيات لكاميرا اليوم السابع ، “وجدت إحدى الصديقات على “الفيس بوك”، منذ عامين تقريبًا في صورة بجوار منشار كهربائي يستخدمه أصحاب ورش النجارة، فعلى الفور تحدثت معها عبر الهاتف وعرفت منها تفاصيل كثيرة."

في عام ٢٠١٨، بدأت في تعلم النجارة في ورشة بحي عابدين يقوم صاحبها "عم أحمد" بتدريب وتنظيم ورش عمل الراغبين في تعلم النجارة. ”فرحت جدًا لما لقيت حد متقبل فكرة إن أكون نجَارة، خاصة إذا كان رجلًا”.

واجهت الكثير من الصعوبات والتحديات لعدم تقبل المجتمع عمل النساء في هذه المهنة، ولكن مع الإصرار والدوام علي الذهاب لورشة عم “أحمد” لتعلم أصول المهنة بدأ البعض يتقبل الفكرة.

افتتحت ورشتها الخاصة في بداية عام ٢٠٢٠، بشارع السقايين بحي عابدين بوسط القاهرة، متحدية مرة أخرى كلام المجتمع ونظرته للمرأة، وذلك على حد قولها. وهي تشتري خامات ورشتها من مناطق ”درب سعادة”، و”باب الخلق”،ومنطقة “السبتية”، وتواجه الكثير من المضايقات والتحرش والسخرية، ولكن ذلك لا يثنيها عن المضي في طريقها  للوصول الي هدفها.

تصنع آيات المكاتب والبراويز والطبليات والكراسي و الصناديق وغيرها من المنتجات الخشبية.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة