خالد صلاح

بعد تحريمه عمل المرأة.. شباب يروون قصص كفاح أمهاتهم.. ويهاجمون عبد الله رشدى

الأحد، 12 يوليه 2020 12:08 م
بعد تحريمه عمل المرأة.. شباب يروون قصص كفاح أمهاتهم.. ويهاجمون عبد الله رشدى عبد الله رشدى - أرشيفية
كتب محمد رضا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يثير الشيخ عبد الله رشدى، الجدل بين الحين والآخر بسبب فتاواه وآرائه الشاذة والمتطرفة والتى يتركز كثير منها حول المرأة، والتى كان آخرها تداول مقطع فيديو له يتحدث خلاله عن عمل المرأة، مؤكدًا أن النساء مطلوب منهم الانتهاء من التعليم والزواج، وأن واجب المرأة ودورها فى المجتمع هو تكوين أسرة، وليس الحديث عن تكوين المستقبل طالما رزقت بزوج جيد.

 

وفى المقابل، شن عدد كبير من الشباب هجومًا شديدًا ضد عبد الله رشدى، بسرد تضحيات أمهاتهن للعمل من أجل الإنفاق على المنزل بعد وفاة أبائهم، كما أشار بعضهم للمناصب الهامة التى وصلت إليها أمهاتهم فى وظائفهن، حيث قال شاب إن والدته مؤسس وحدة قسطرة قلب الأطفال بمستشفى الدمرداش، بجامعة عين شمس، وأنها حصلت على تعليمها بالجهود الذاتية، وأصبحت عضو الجمعية الأوروبية للقلب، وزميل الجامعة الأمريكية لقساطر القلب، وسأل عبد الله رشدى: "أنت مين؟".

2

كما سرد شاب آخر المجهود الذى بذلته والدته معه وشقيقه فى تربيتهما حتى كبرا وأصبحا أطباء، ويروى آخر أن والدته كانت العائل الوحيد للأسرة بعد وفاة والده، وقال فى حديثه لـ"عبد الله رشدى"، "أنت لو كنت مكانها كذكر أرمل كنت هتروح تتجوز".

 

بدوره، ساهم حساب باسم محمد ماهر، فى تجميع ونشر عدد من الروايات الخاصة بهؤلاء الشباب، عبر صفحته الشخصية على "فيس بوك"، وكتب فى تعليقه عليها: "عبد الله رشدى عمل فيديو بيقول فيه إن الست مكانها بيتها وجوزها وإنها بتتعلم عشان تبقى زوجة متعلمة تربى أولادها وتراعى بيتها.. وإن مفيش حاجة اسمها طموح وشغل وتحقيق ذات إنتى مكانك بيتك وجوزك.. ودى كانت بعض ردود الشباب اللى اتحرمو بشكل أو بآخر من وجود الأب فى حياتهم وتحملت أمهاتهم أعباء الحياة والتربية والنفقات وكانو الأم والأب.. تحية لكل ست مصرية اشتغلت وبتشتغل وبتصرف على ولادها وبتربيهم ولا عزاء لرشدى ورفاقه".

 

 

3

 

وعلى جانب آخر، كان قد هاجم الإعلامى محمد الباز، الشيخ عبد الله رشدى، قائلا إنه "يعطى غطاء شرعيا للمتحرشين، كما تساءل لماذا يطالب ببقاء المرأة فى المنزل بعد كل ما حققته، وأنه يتحجج بأنه تم اجتزاء كلامه، وأنه كان يتحدث عن أن توافق الفتاة على الزواج لكى ترحم الشباب من العادة السرية".

 

وأضاف الباز، خلال تقديمه برنامج "آخر النهار" على قناة النهار، إن عبد الله رشدى يحرض الناس على الفسق مثل سما المصرى وفتيات التيك توك، مؤكدا أنه لا يمثل الأزهر ولا الأوقاف ولا أى جهة رسمية، والواقع أننا أمام رجل مريض لديه هوس جنسى، مشيرا إلى إنه مريض يحتاج إلى طبيب نفسى.

4

 

5

 

وناشد محمد الباز، "النائب العام بالقبض على عبد الله رشدى، وتوجيه تهمة التحريض على الفسق، فهو ليس داعية على الإطلاق وكل حديثه موجه إلى الفتيات وعلينا أن نقف على المد الوبائى، وأنا أقدم بلاغا على الهواء، وأقول للنائب العام مثلما قبضتم على سما المصرى بتهمة التحريض على الفسق/ أنا أتهم أيضا عبد الله رشدى بالتحريض على الفسق".

6

 

7

 

8

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة