خالد صلاح

بعد مارجعت لملابسها القديمة.. ما هو مصير أزياء ميجان ماركل الملكية؟

الإثنين، 08 يونيو 2020 10:00 م
بعد مارجعت لملابسها القديمة.. ما هو مصير أزياء ميجان ماركل الملكية؟ ميجان ماركل و هارى
سمر سلامة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أصبحت دوقة ساسكس، ميجان ماركل،  أيقونة في عالم الأزياء والموضة بمجرد زواجها من الأمير هارى، فعلى الرغم من كونها ممثلة مشهورة بالفعل، إلا أنها دخولها العائلة المالكة وضعها كثيرا تحت الأضواء ـ خاصة أنها جاءت من الخارج في العائلة المالكة كامرأة أمريكية ثنائية العرق، وخيارات أسلوبها الأنيق مناقض بشكل كبير لخيارات العائلة، وهو ما وضعها كثيرا في دائرة الانتقاد نتيجة ارتدائها ملابس غير ملائمة للمكانة الجديدة .

عندما قررت ميجان ماركل وزوجها هارى التخلى عن واجباتهما الملكية أصبحت غير مقيدة بالبروتوكول الصارم للعائلة المالكة، وأصبح  لها الحرية في أن تعود إلى  نفسها وأسلوبها مرة أخرى،  حيث لم يعد هناك أي قواعد تحكم اختياراتها للأزياء؟

وقال مصدر مقرب لـ ميجان ماركل، لـ مجلة the list، إنها  كانت تكره دائما ارتداء ملابسها  الملكية وتنفيذ قواعد ولوائح قديمة الطراز،  مثل ارتداء الفساتين تحت الركبة، اما الأن فهي تشعر براحة أكبر في عدم ارتداء الكعب العالي كل يوم وتقضي معظم وقتها، في الملابس الرياضية التى  تفضلها.

وأضاف المصدر : " لقد شعرت بالارتياح في النهاية للحصول على بعض الحرية في حياتها،  للقيام بكل ما تريد دون أن يراقبها أفراد العائلة المالكة في كل حركة .. إنها أكثر سعادة في قضاء وقتها مع الأمير هاري وابنهما الصغير أرشي، حتى إذا كانوا يفقدون بعض الامتيازات الملكية في مقابل ذلك."

 

لكن يبقي السؤال الأن، ماذا عن مصير خزانة ملابس ميجان ماركل الملكية 

بالنسبة لما سيحدث لأية ملابس تملكتها ماركل خلال فترة عملها كملكية، والتي تم تمويلها من قبل الأمير تشارلز من حوزة كورنوال، أخبرت الخبيرة الملكية إيما فوربس، أنه من المرجح أن تحتفظ ماركل بالكثير منها بما في ذلك فستان زفافها، ومجوهرات الأميرة ديانا، لافتة إلى أن ماركل قلصت مظهرها مؤخرا بشكل ملحوظ، واختارت إعادة ارتداء الملابس والعودة إلى أسلوبها القديم.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة