خالد صلاح

يوم الحرائق فى الإسكندرية.. 7 وفيات فى حريق مستشفى خاص للعزل.. ماس كهربائى يسبب اندلاع النيران فى مستشفى للولادة وإنقاذ 3 أطفال.. حريق فى مكتبة الجامعة.. والحماية المدنية تلعب دور البطولة لإنقاذ المواطنين

الثلاثاء، 30 يونيو 2020 02:30 م
يوم الحرائق فى الإسكندرية.. 7 وفيات فى حريق مستشفى خاص للعزل.. ماس كهربائى يسبب اندلاع النيران فى مستشفى للولادة وإنقاذ 3 أطفال.. حريق فى مكتبة الجامعة.. والحماية المدنية تلعب دور البطولة لإنقاذ المواطنين
الإسكندرية أسماء على بدر

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

شهدت محافظة الإسكندرية ثلاثة حرائق مختلفة منها حريقين فى أحد المستشفيات الخاصة، وأسفر الحريق الأول عن مصرع 7 مواطنين فى حادث مروع تقشعر له الأبدان، وذلك بعدما استيقظت محافظة الإسكندرية على خبر حريق أحد مستشفيات العزل الخاصة شرق الإسكندرية واختناق 7 مواطنين مصابين بكورونا وفى كافة البلاغات لعبت الحماية المدنية بالإسكندرية دور البطولة لإنقاذ حياة المواطنين والخروج بأقل خسائر.

الحريق الأول 

تمكنت قوات الدفاع المدنى بالإسكندرية، من السيطرة على حريق بأحد المستشفيات الخاصة المخصصة لعزل مصابى كورونا والذى تسبب فى مصرع 7 مصابين وإصابة 7 من طاقم المستشفى، وتم إخطار النيابة العامة لمباشرة التحقيقات.

تلقى اللواء سامى غنيم، مدير أمن الإسكندرية، اخطار من مأمور قسم شرطة المنتزه اول، يفيد بورود بلاغ بنشوب حريق هائل فى أحد المستشفيات الخاصة الموجودة بإحدى العقارات السكنية بمنطقة بشر بشارع محمد نجيب دائرة القسم، وسط حالة من الفزع للعاملين بالمستشفى والمرضى الذين يعالجون بها.

على الفور انتقل ضباط مباحث القسم إلى مكان الواقعة وتوجه قوات من الحماية المدنية والدفع بـ5 سيارات إطفاء للسيطرة على الحريق، ومنع امتداده بالمستشفى، وتوجه سيارات الإسعاف لمكان الحريق لنقل المصابين والمرضى لأماكن أخرى.

وبالمعاينة والفحص أن الحريق اندلع فى مستشفى خاص، مخصص لعزل وعلاج مصابى فيروس كورونا المستجد، بسبب حدوث ماس كهربائى، وأسفر الحادث وفاة 7 أشخاص من المصابين بفيروس كورونا نتيجة اختناقهم، وإصابة 7 اشخاص من طاقم المستشفى إداريين، تم نقل الجثث إلى المشرحة وتحرر المحضر اللازم بالواقعة وأخطرت النيابة التحقيقات.

وقرر المستشار أشرف المغربى، المحام العام الأول لنيابات المنتزه، سرعة طلب تحريات المباحث حول مصرع وإصابة 7 أشخاص بينهم سيدة مصابين بفيروس كورونا فى حريق بأحد المستشفيات الخاصة المخصصة للعزل أثناء علاجهم، وندب الأدلة الجنائية لإجراء المعاينة اللازمة لكشف أسباب الحريق، وسؤال العاملين بالمستشفى.

كما قررت النيابة نقل جثث المصابين بفيروس كورونا إلى الغرف المستشفى المخصصة لتهيئة المتوفين بكورونا وتجهيزهم تمهيدا لدفنهم، وانتداب مصلحة الطب الشرعى للكشف وتشريح الجثث لبيان سبب الوفاة وفى حالة التعذر يتم مناظرة الجثث خارجيا.

كما انتقل فريق من النيابة العامة إلى مكان الواقعة، لإجراء المعاينة وسؤال العاملين والمصابين بالمستشفى، وطلب التحريات وحصر الخسائر.

وقال محمد مصطفى، أحد شهود العيان على واقعة حريق مستشفى خاص للعزل بالإسكندرية أن الحريق كان فى حوالى الخامسة صباحا وبسرعة شديدة انتقل لمكان المصابين وبعد الاستغاثة بقوات الحماية المدنية بعد فشل العاملين بالمستشفى الاطفاء وصلت سيارات الحماية المدنية فى اقل من 8 دقائق.

وأضاف فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن السيارة الأولى للحماية المدنية كان يقودها ملازم ودخل دون تردد إلى المستشفى بشجاعة وأطفأ الحريق فى دقيقة واحدة ثم قاموا بعملية التبريد.

وأشار إلى أنهم فوجئوا باستغاثة الممرضات وقاموا بكسر الزجاج الخاص بالبوابة للخروج وتم خروج كافة المصابين ونقلهم للمستشفى وجميعهم من الإداريين بالمستشفى.

وأكد أنه تم خروج الجثامين بمعرفة الإسعاف ومرتدين السترات الواقية وتم نقل الجثامين إلى مكان مخصص، وقامت سيارات تابعة للصحة لتعقيم المستشفى والرصيف الخارجى والعقارات المجاورة.

وقرر المستشار أشرف المغربى، المحام العام لنيابة المنتزه بالإسكندرية، سرعة طلب استعجال تحريات المباحث، وتقارير اللجان التى تم تشكيلها بمعرفة النيابة والتقرير الطبى الخاص بالمتوفيين.

ورجحت معاينة النيابة نشوب الحريق بسبب ماس كهربائى بجهاز التكيف والذى تسبب فى امتداد النيران واشتعالها بالمستشفى والتى تسببت فى وفاة 7 نزلاء مصابين بفيروس كورونا باختناق نتيجة تصاعد الادخنة

كما استمعت النيابة، لأقوال طبيب بشرى، يعمل بالغرفة محل الحريق فقرر اندلاعه من وحدة المكيف الهوائى بالغرفة، مؤكدًا عدمَ اشتباهه جنائيًّا فى الحادث، وأضاف موظف الاستقبال بالمستشفى، أن بداية الحريق من داخل وحدة المكيّف الهوائى المذكور، وأنه حاول إخماده فور اندلاعه باستخدام أجهزة الإطفاء اليدوية ولكنه لم يتمكّن من ذلك حيث تصاعدت ألسنة اللهب وامتدت حتى حضرت سيارات الإطفاء وسيطرت عليها.

كما قال الممرضين فى تحقيقات النيابة، انهم حال تواجدهما داخل غرفة العناية سمعوا صوت انفجارًا بوحدة مكيّف الهواء، وشاهدوا خروج ادخنه كثيفه منه واندلاع النيران فيه، وخلال محاولة فصل التيار الكهربائى عن مكتب الاستقبال بالمستشفى فُوجئوا بامتداد ألسنة اللهب وتصاعدها حتى حضرت سيارات الإطفاء وأخمدتها.

وبسؤال مدير العناية المركزة، قرر أنه تم تخصيص الغرفة لاستقبال وعلاج حالات الإصابة بفيروس كورونا.

كما قررت النيابة، استدعاء مدير ومسئولى المستشفى لسؤالهم، والتحفظ على ملف المستشفى بحى المنتزه أول وإحضاره إلى النيابة العامة، ومراجعة تراخيص الأمن الصناعى ومدى تطبيق إجراءات السلامة المهنية داخل المستشفى.

كما قررت النيابة استدعاء مسئولى العلاج الحر بمديرية صحة بالإسكندرية لسؤالهم عن مدى صحة التراخيص الممنوحة للمستشفى ومنها السماح بإنشاء قسم لعزل مرضى كورونا، ونقل جثث الضحايا تمهيدا لدفنهم، وانتداب مصلحة الطب الشرعى للكشف وتشريح الجثث لبيان سبب الوفاة وفى حالة التعذر يتم مناظرة الجثث خارجيا.

كان فريق من النيابة العامة إلى مكان الواقعة، انتقل إلى مكان الواقعة لإجراء المعاينة وسؤال العاملين والمصابين بالمستشفى، وطلب التحريات وحصر الخسائر.

الحريق الثانى

ونشب حريق محدود بالمكتبة المركزية لجامعة الإسكندرية بسبب ماس كهربائى فى الكابل الموصل من غرفة الكهرباء، وصرح اللواء مصطفى سلطان المشرف العام على قطاع الأمن الجامعى بالجامعة، أن الحريق تمت السيطرة عليه بالتعاون مع قوات الدفاع المدنى والحريق بالإسكندرية، وحدثت تلفيات بسيطة جار حصرها، ولم تحدث أى خسائر بالكتب أو المخطوطات الموجودة بالمكتبة.

 

الحريق الثالث

تمكنت الحماية المدنية بالإسكندرية السيطرة على حريق نشب فى مستشفى خاص للولادة بمنطقة رشدى بالإسكندرية دون اصابات وتم نقل الاطفال المتواجدين فى الحضانة بسيارات الإسعاف إلى أحد المستشفيات لاستكمال العلاج وتم نقل كافة الحالات.

وقامت قوات الحماية المدنية بالإسكندرية بإخلاء أحد المستشفيات الخاصة بالإسكندرية اندلع فيها حريق بسبب ماس كهربائى فى أحد الغرف وقامت بإنقاذ ثلاث أطفال حديثى الولادة.

وكان قد نشب حريق فى مستشفى خاص للولادة بمنطقة رشدى بالإسكندرية بسبب ماس كهربائى فى أحد الغرف بالمستشفى وانتقلت 3 سيارات الحماية المدنية للسيطرة على الحريق، كما انتقلت سيارات إسعاف لإنقاذ الحالات.

وقامت الحماية المدنية بقطع التيار الكهربائى عن المستشفى لحين الإطفاء والتبريد وتم تحرير محضر بالواقعة وجارى العرض على النيابة.

وانتقلت نيابة سيدى جابر بالإسكندرية برئاسة المستشار عبد العزيز سامى عبد العزيز رئيس النيابة، لموقع حادث نشوب حريق فى أحد المستشفيات الخاصة للولادة بالإسكندرية والتى لم تسفر عن أية إصابات لمعرفة أسباب اندلاع الحريق وسماع أقوال شهود العيان والأطباء والمسئولين بالمستشفى.

وقررت نيابة سيدى جابر بالإسكندرية، سرعة طلب تحريات المباحث حول نشوب حريق بمستشفى خاصة للولادة، وندب الأدلة الجنائية لإجراء المعاينة وكشف أسباب نشوب الحريق. 

كما قررت النيابة سؤال العاملين بالمستشفى عن الحريق، واستدعاء المدير والمسؤولين عن المستشفى لسؤالهم، والتحفظ على ملف المستشفى لفحصه، ومراجعة تراخيص الأمن الصناعى ومدى تطبيق إجراءات السلامة المهنية داخل المستشفى.

 

يوم الحرائق فى الإسكندرية (1)
يوم الحرائق فى الإسكندرية (1)
 
يوم الحرائق فى الإسكندرية (3)
يوم الحرائق فى الإسكندرية (3)

 

يوم الحرائق فى الإسكندرية (4)
يوم الحرائق فى الإسكندرية (4)

 

يوم الحرائق فى الإسكندرية (5)
يوم الحرائق فى الإسكندرية (5)

 

 
يوم الحرائق فى الإسكندرية (7)
يوم الحرائق فى الإسكندرية (7)

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة