خالد صلاح

"مظاهرات فلويد" تصل البرازيل.. ونيمار يعلن تضامنه: حياة السود تهمنا

الأربعاء، 03 يونيو 2020 02:54 م
"مظاهرات فلويد" تصل البرازيل.. ونيمار يعلن تضامنه: حياة السود تهمنا  احتجاجات ضد العنصرية فى البرازيل
كتبت فاطمة شوقى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تظاهرت الحركات من أجل الديمقراطية، المناهضون للفاشية والعنصرية، بالاقنعة فى مدن ساوباولو وريو دى جانيرو، على طريقة الاحتجاجات التى بدأت فى الولايات المتحدة الأمريكية بعد مقتل المواطن الأمريكي ذى الأصول الأفريقية جورج فلويد، خنقا، من قبل شرطي أمريكى.

وأشارت صحيفة "فولها دى ساوباولو" البرازيلية إلى أن حركات مناهضة العنصرية فى البرازيل بدأت الاحتجاجات فى الوقت الذى تخرج فيه مسيرات أسبوعية لمؤيدى الرئيس جايير بولسونارو مما يولد مخاوف عديدة من نشوب حرب اهلية بين المواطنين على خلفية ادارة الرئيس البرازيلى.

البرازيل
البرازيل

وأشارت الصحيفة إلى أن حركة مؤيدو بولسونارو، تمجد الديكتاتورية والعنصرية والتعذيب وتهاجم العاملين الصحيين والصحفيين، وتسخر من عدد الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا والدفاع عن العنصرية.

مظاهرات ضد العنصرية فى البرازيل
مظاهرات ضد العنصرية فى البرازيل

 

وأبدى نجم باريس سان جيرمان الفرنسي، البرازيلي نيمار دا سيلفا، تضامنه مع حملة الاحتجاجات ضد العنصرية، وعنف الشرطة، بالالتحاق بحملة "Black Out Tuesday" التي دعا إليها عالم المثقفين، وكتب نيمار عبر صفحته في "إنستجرام": "حياة السود تهمنا".

وأوضحت الصحيفة أن الشرطة الفيدرالية فى البرازيل قتلوا بيدرو ماتوس فى ريو دى جانيرو الذى كان أسود،وقالت "إذا كنت أسود لا يمكنك العيش فى منزل جميل دون الاشتباه فى كونه مجرما، وقتلت الشرطة 290 شخصا فى مدينة ريو دى جانيرو، بين مارس وابريل، معظمهم من السود، وفقا لمعهد ريو دى جانيرو للأمن العام.
مظاهرات البرازيل
مظاهرات البرازيل

وأشارت الصحيفة إلى أن الاحتجاجات ستستمر من أجل الديمقراطية والدفاع عن حياة السود فى الأسابيع المقبلة فى البرازيل، ولا توجد وسيلة لتجنب العنصرية، فالبرازيل ستتحول إلى مينيابوليس.

وقالت الخبيرة السياسية بيانكا سانتانا، فى معهد فلاديمير هيرتزوج "البرازيل بلد مختلف تماما عن الولايات المتحدة، لأن الشخص الموجود فى السلطة هو نخبة بيضاء".

وقالت دانيلو باسارو المتحدث باسم "كلنا ديمقراطيون" إحدى المنظمات التى دعت إلى المظاهرات ضد بولسونارو "نحن لا نعانى من مشاكل صحية ولكن نود البقاء فى المنزل لحماية انفسنا ".

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة