خالد صلاح

رئيس "القومية للسكة الحديد": وفرنا كمامات في شبابيك التذاكر بسعر الجملة

الأربعاء، 03 يونيو 2020 12:33 م
رئيس "القومية للسكة الحديد": وفرنا كمامات في شبابيك التذاكر بسعر الجملة اشرف رسلان
كتب أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد المهندس أشرف رسلان رئيس الهيئة القومية لسكك حديد مصر، أنه منذ قرار رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولى، بشأن تطبيق قرار ارتداء الكمامة في وسائل النقل العام، بدأت هيئة السكك الحديدية، تنفيذ الإجراءات، موضحا أن هناك استجابة تامة من قبل الركاب بارتداء الكمامات خلال دخولهم محطات السكك الحديد.

 

وقال رئيس الهيئة القومية لسكك حديد مصر، في تصريحات لبرنامج هذا الصباح، المذاع على قناة إكسترا نيوز، إن الركاب يعلمون أن قرار ارتداء الكمامات يساهم في وقايتهم من انتشار فيروس كورونا والحفاظ على صحتهم في المقام الأول، لافتا إلى أن الإجراءات الاحترازية مهمة للغاية ولابد من الاهتمام بها للوقاية من الوباء.

 

وأوضح  رئيس الهيئة القومية لسكك حديد مصر، أن الهيئة وفرت كمامات في شبابيك التذاكر بسعر الجملة وارتدائها إلزامي، موضحا أن هناك الالتزام شبه كامل من قبل المواطنين بإجراءات ارتداء الكمامات، وهناك بعض الركاب الذين ليس لديهم خلفية بشأن قرار ارتداء الكمامات تم توفير كمامات لهم بشباك التذاكر، حيث يمكنه شراء الكمامة خلال شراءه لتذكرة القطار.

وفى وقت سابق واصلت هيئة السكك الحديدية أعمال التعقيم والتطهير للمحطات والقطارات لمواجهة فيروس كورونا، مع استمرارها في عقد ندوات التوعية للعاملين عن الفيروس وطرق انتشاره وكيفية مقاومته واستمرار ارتداء العاملين من المتعاملين مع الجمهور للكمامات وبث رسائل اذاعية في المحطات للتوعية من الفيروس.

 

كانت هيئة السكة الحديد أطلقت حملة موسعة لتطهير القطارات والمحطات وتعقيمها ضد فيروس كورونا، ضمن إجراءات وزارة النقل للمحافظة على القطارات والمحطات نظيفة دائما ضد فيروس كورونا، حيث يقوم عمال النظافة بتطهير وتعقيم القطارات ودورات المياه بها، مع تعليق ملصقات فى المحطات والقطارات للتوعية بالفيروس وأعراضه وكيفية التصرف فى حالة شعور الراكب بأعراض محتملة للفيروس.

 

وقالت المنشورات التى تم لصقها فى المحطات والقطارات إن الحالات المشتبه فى إصابتها هى أى شخص يعانى من ارتفاع درجة الحرارة حتى 38 درجة مئوية فأكثر بجانب وجود كحة، أو أى مخالط لحالة مؤكدة لفيروس كورونا المستجد أو أحد العاملين أو المترددين على أماكن تقديم الرعاية الصحية التى تم الإبلاغ عن وجود حالات إصابة مؤكدة بها أو أى مريض كان محجوز بالمستشفى وله تاريخ سفر بالخارج.

 

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة