خالد صلاح

نظام غذائى للرضع الذين يعانون من القىء والحمى

الأربعاء، 24 يونيو 2020 04:00 ص
نظام غذائى للرضع الذين يعانون من القىء والحمى كيفية التعامل مع الحمى عند الأطفال
كتبت إيناس البنا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
عندما يمرض طفلك ويعاني من الحمى ، يصبح تحديًا جسديًا وعقليًا لك،  ففي بعض الأحيان ، أفضل طريقة لزيادة القوة لمحاربة العدوى هي إعطاء طفلك نظامًا غذائيًا يعزز دفاعات الجسم. عند إصابة الطفل الرضيع بالحمى، يكون من التحدى محاولة إطعامه ، ولكن في مثل هذه الحالة ، يجب أن تحاول إطعام طفلك الأشياء التي يحبها والتأكد أيضًا من أن النظام الغذائي صحي ومغذي. 
 
خلال هذه الفترة ، قد يفضل طفلك شرب حليب الثدي أو الحليب الاصطناعي فقط، وفقا لتقرير موقع " onlymyhealth"،  ولكن استمر في إرضاع الطفل على فترات منتظمة حتى يمتلك جسمه الطاقة لمحاربة المرض.
 

أطعمة للأطفال المصابين بالحمى

إذا كان الطفل الرضيع يعانى من الحمى وعمره ما بين ( 6-12 شهرًا)، إليك بعض الأطعمة التي يمكنك تقديمها لطفلك أثناء الحمى: 

البطاطا الحلوة:

يمكنك إدخال البطاطا الحلوة في النظام الغذائي للطفل في حوالي 6 أشهر من العمر.

الشوربة: 

إعطاء الطفل وعاء من الحساء الساخن يضمن أكبر قدر من التغذية التي يحتاجها ، ومن السهل صنع واحتواء جميع الفيتامينات والمعادن الضرورية في الكثير.

هريس الخضار والفاكهة: 

من أكثر الأشياء الطبيعية التي يجب تناولها أثناء الحمى هريس من الخضار أو الفاكهة ، يمكنك اختيار أي فاكهة أو خضار (لتحضير البوريه) ، من أهمها التفاح والبازلاء والجزر .

حليب الأم أو الحليب الاصطناعي: 

في بعض الأحيان ، قد يبدأ طفلك في تناول حليب الأم أو الحليب الاصطناعي ، حيث يحتوي حليب الأم على تغذية عالية تضمن أن يكون طفلك رطب أثناء الحمى ، لذلك لا تتردد في إعطائه له، ويحتوي حليب الأم أيضا على أجسام مضادة تساعد على تحسين مناعة طفلك وتمنع العدوى.

ماء الشعير (8 أشهر):

 الشعير هو حبة متنوعة ومغذية تقدم للأطفال الرضع، و يمكن طهي الشعير في الحساء ، حيث يتم مزجه في حساء فهو مليء بالعناصر الغذائية التي يحتاجها الطفل.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة