خالد صلاح

سلف من غير تلف.. 10 مرات تألقت كيت ميدلتون بمجوهرات مستعارة من الملكة

الثلاثاء، 02 يونيو 2020 02:00 م
سلف من غير تلف.. 10 مرات تألقت كيت ميدلتون بمجوهرات مستعارة من الملكة
منة الله حمدى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

 تعتز العديد من العائلات بالإرث الذى ينتقل من جيل إلى الجيل التالى، وعندما يتعلق الأمر بالملوك، فإن لديهم كنز من الأحجار الكريمة الذى لا تقدر بثمن.

ونظرًا لحجم مجموعة المجوهرات المذهلة للملكة إليزابيث الثانية، والتى تعد أكثر من اثنى عشر تاجًا وعشرات من الدبابيس والقلائد والأساور، فإنه من السهل أن تختفى تلك المجوهرات فى زاوية منسية لسنوات فى الآونة الأخيرة.

 ومع ذلك، فقد أقرضت الملكة مثل هذه القطع للزوجات الملكيات إلى جانب بعض القطع التى لا تزال ترتديها الملكة إليزابيث نفسها،  تشارك فى هذه المكافأة " كيت ميدلتون " دوقة كامبريدج، التى زادت المجوهرات بشكل ملحوظ من قوتها فى الآونة الأخيرة، وفقًا لموقع " hello magazine" قمنا بتجميع بعض المناسبات التى ظهرت فيها كيت ميدلتون بمجوهرات مستعارة من الملكة إليزابيث.

حلق الماس الرباعى
حلق الماس الرباعى

هذا العقد من اللؤلؤ المكون من أربعة حبال يتميز بمشبك ألماس مركزى وتم تصنيعه باستخدام مجموعة من اللؤلؤ المستنبط الممنوح للملكة إليزابيث من قبل الحكومة اليابانية، ارتدته الملكة خلال الثمانينيات والتسعينيات، واستعارت والدة هارى ووليام الأميرة ديانا القلادة الرائعة لارتدائها فى مأدبة رسمية فى عام 1982، وسارع المراقبون الملكيون إلى اكتشافها عندما وصلت كيت إلى قلعة وندسور للاحتفال بالذكرى السبعين الملكة والأمير فيليب فى 20 نوفمبر 2017.

أقراط المعلقات الماسية
أقراط المعلقات الماسية

أقراط المعلقات الماسية كما يطلق عليها من قبل مراقبو المجوهرات الملكية، تم ارتداؤها علنا من قبل الملكة فى افتتاح الدولة من البرلمان فى عام 2012، مصدرها غير معروف. ارتدت كيت الأحجار الكريمة فى مناسبات متعددة، كان آخرها حفل فى قصر كنسينجتون فى 7 نوفمبر 2017.

عقد روبى والماس
عقد روبى والماس

قلادة من روبى والماس، تم شراء هذه القلادة الزهرية المعقدة من بوشرون فى عام 1907 وكانت ملكًا لأم الملكة إليزابيث الثانية، وقدمها إليها والديها كهدية زفاف. وفى 12 يوليو 2017، عادت إلى الظهور حين ارتدتها دوقة كيت فى مأدبة زيارة الدولة الإسبانية.

سوار ماسى
سوار ماسى

الأمير فيليب عندما عرض على إليزابيث الزواج كان ضابطًا فى البحرية الملكية دون الكثير من المال، لذا، أعطته والدته تاجًا حولته شركة المجوهرات Philip Antrobus Ltd، إلى خاتم زفاف خطيبته، وتم تحويل بقية الماس إلى سوار هندسى عريض مصنوع من ثلاثة أقسام متناظرة، لكل منها ماسة كبيرة فى الوسط، مرتبطة بمزيد من الماس، ارتدت الملكة السوار بانتظام منذ ذلك الحين، وفى عام 2015، أقرضته لكيت لحفل مأدبة رسمية.

عقد حيدر آباد
عقد حيدر آباد

عقد حيدر آباد، الذى كان آنذاك أحد أغنى الرجال فى العالم، أخذته الملكة إليزابيث الثانية هدية الزفاف عندما تزوجت من الأمير فيليب ضمن مجموعة ماسية مكونة من العقد الملكى الماس، وتاج الأزهار المزخرفة وقلادة مطابقة، والتى تشمل قطرة قلادة مزدوجة قابلة للفصل، بينما تم تفكيك التاج، باستثناء ثلاث دبابيس زهرية مدمجة فيه، استمرت الملكة إليزابيث فى ارتداء القلادة، خاصة فى الصور الرسمية، فى عام 2014 ارتدتها دوقة كيت من أجل الحفل السنوى لمعرض الصور الشخصية الوطني.

أقراط قطرة اللؤلؤ
أقراط قطرة اللؤلؤ

أعطى حاكم البحرين الأميرة إليزابيث آنذاك عدة لآلئ كبيرة كهدية لحفل زفاف عام 1947، تم استخدام لؤلؤتين مستديرتين فى الجزء السفلى من هذه الأقراط المتدلية، التى تتميز بثلاث ألماس مستدير، مثل العديد من جواهر الملكة إليزابيث الثانية، تم وضع الأقراط بعد الخمسينيات من القرن الماضى، لتظهر بها مرة أخرى مؤخرًا، ارتدتها أولاً صوفى وكونتيسة ويسيكس وبعد ذلك من قبل الملكة نفسها ثم الدوقة كيت.

عقدة المحبة
عقدة المحبة

أحبت الملكة مارى تاج جدتها، حيث تتأرجح اللآلئ من الأقواس الماسية المغطاة بعقد العشاق، التى لديها نسخة تم إنشاؤها فى عام 1913، تركتها لحفيدتها إليزابيث الثانية، التى كانت ترتديها بشكل متكرر فى 1950، لكن القطعة اختفت بعد ذلك حتى ارتدتها الأميرة ديانا فى عام 1981، كانت ديانا ترتديها فى كثير من الأحيان، على الرغم من أنها اشتكت من أنها ثقيلة وصاخبة عندما تتأرجح قطراتها الكبيرة من اللؤلؤ، فى عام 2015، عاودت الظهور مرة أخرى بفضل ابنة زوجة الأميرة ديانا كيت هذه المرة مع الشريط المخملى فى الجزء السفلى من إطار التاج المطابق لأقفال دوقة سمراء.

 

الأقراط اللؤلؤية الصغيرة
الأقراط اللؤلؤية الصغيرة

 

تمتلك الملكة إليزابيث الثانية عدة أزواج من الأقراط المرصعة بالألماس واللؤلؤ التى ترتديها فى النهار، ومع ذلك، بالنسبة لاحتفالات اليوبيل الفضى فى عام 1977، ارتدته بشكل واضح، فى عام 2012، لاحظت آنا نوفوك، وهى مراقبة ملكية ذات عين نسر تتتبع أزياء صوفى ويسيكس، أن صوفى ارتدتها فى حفل زفاف ملكى فى لوكسمبورج، ثم فى المزيد من الأحداث العامة، فى عام 2016، استعارتها كيت لرحلتين إلى الخارج، أولاً فى كندا، ثم فى هولندا.

بروش كارتييه
بروش كارتييه

 

بروش كارتييه الماسى، اشتراه الملك جورج السادس لزوجته إليزابيث فى بداية جولتهم الكندية التاريخية فى عام 1939، أصبح بروش كارتييه الماسى فى الشكل الطبيعى لورقة القيقب المفضلة لدى الملك خلال الحرب العالمية الثانية، ارتدت ابنتهما القطعة فى أول زيارة لها لكندا فى عام 1951، لتبدأ تقليدًا لا يزال مستمراً، بالإضافة إلى ارتدائها فى المناسبات المتعلقة بكندا، فقد أعارتها الملكة إليزابيث الثانية إلى كاميلا، دوقة كورنوال فى عام 2009 ثم مرة أخرى إلى كيت، التى ارتدتها فى يوم كندا فى عام 2011 ومرة أخرى فى كولومبيا البريطانية فى عام 2016.

بروش بلاتينى
بروش بلاتينى

 

تم تحويل السرخس الفضى الأيقونى لنيوزيلاندا إلى بروش بلاتينى وماسى وأعطته نساء أوكلاند إليزابيث الثانية أثناء زيارتها الأولى لنيوزيلندا عام 1953، كانت ترتديها الملكة بشكل متكرر فى الأحداث ذات الصلة، وكذلك فى الصور الرسمية، تم تثبيته فى معطف كيت عندما وصلت إلى عاصمة نيوزيلندا، ويلينجتون، فى عام 2014.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة